الجيش الاردني يحبط عملية تهريب “كبيرة” لأسلحة ومتفجرات من سوريا

syria-jordan-bordaer-2.jpg6

عمان ـ (أ ف ب) – اعلن الجيش الاردني في بيان الاربعاء ان قوات حرس الحدود احبطت تهريب “كميات كبيرة جدا” من الأسلحة والمتفجرات من سوريا الى المملكة.

وقال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة ان “حرس الحدود على الواجهة السورية احبط فجر اليوم (الاربعاء) عملية تهريب كميات كبيرة جدا من الاسلحة المتوسطة والخفيفة وذخائر ومتفجرات ومخدرات وكميات كبيرة من السجائر من الاراضي السورية باتجاه الاراضي الاردنية”.

واضاف في البيان الذي نشره الموقع الالكتروني للقوات المسلحة انه “تم القبض على خمسة اشخاص اصيب احدهم خلال اشتباكهم مع قوات حرس الحدود اثناء محاولتهم تهريب هذه الاسلحة”.

ولم يعط البيان مزيدا من التفاصيل حول جنسيات المعتقلين او كميات الاسلحة والمتفجرات.

وكان الجيش الاردني اعلن في حزيران/يونيو وآب/اغسطس الماضيين احباط محاولتين لتهريب كميات كبيرة من الاسلحة والمخدرات وضبط عدد من المهربين.

واعلن حرس الحدود الاردني الشهر الماضي تصاعد عمليات التهريب وتسلل الافراد بين الاردن وسوريا في الآونة الاخيرة بنسبة تصل الى 300%، مشيرا الى احباط محاولات تهريب 900 قطعة سلاح مختلفة.

وتنظر محكمة امن الدولة في عدة قضايا يتهم فيها سوريون واردنيون بمحاولة تهريب السلاح عبر الحدود بين سوريا والمملكة بالاتجاهين.

وادى النزاع الدائر في الجارة الشمالية سوريا الى اقبال الاردنيين الذين يخشون انتقال العنف إلى بلدهم، على شراء الاسلحة التي ارتفعت اسعارها الى عشرة أضعاف ما كانت عليه في بلد فيه نحو مليون قطعة سلاح غير مرخصة.

وبحسب احصاءات وزارة الداخلية فان عدد قطع السلاح المرخصة بالمملكة زاد عن 120 الفا، فيما قدرت ادارة المعلومات الجنائية العام الماضي عدد الاسلحة الموجودة بالمملكة، التي يقارب عدد سكانها سبعة ملايين نسمة، بنحو مليون قطعة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. Jordan played too much with the Syrian fire thinking stupidly as usual that , they became the superior of the crises in the ME , so watch your step pals, the worse yet to come ,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here