الجيش الإيراني يرد على ادعاءات تنسيق هجماته مع واشنطن ويصفها بـ”المضحكة” ويؤكد ان الانتقام الإيراني ليس مجرد “صفعة” سيكون “أقوى وأوسع” على أي تحرك أمريكي جديد

طهران ـ وكالات: رد الجيش الإيراني، مساء الأربعاء على ادعاءات تنسيق هجماته مع واشنطن، وقال المتحدث باسم الجيش الإيراني، العميد أبوالفضل شكارجي، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، إن تلك الادعاءات بشأن التنسيق مع واشنطن، لا يمكن وصفها إلا بـ”المضحكة”.

وأوضح شكارجي أن الانتقام الإيراني ليس مجرد “صفعة”، كتلك التي وجهناها إلى القواعد الأمريكية في العراق.

وقال المتحدث باسم الجيش الإيراني إن رد بلاده على أي تحرك أمريكي جديد، سيكون “أقوى وأوسع”.

وتابع بقوله “الهجمات الصاروخية القوية للقوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الإسلامية على قاعدتين اأمريكيتين هامتين انتقاما للعملية الإرهابية الجبانة في اغتيال القائد قاسم سليماني ورفاقه”.

وأوضح شكارجي بقوله “أول رسالة للهجمات الصاروخية القوية إلى أمريكا، هي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية نفذت تماما مقولة قائد الثورة بأن عهد اضرب واهرب قد ولى، وقد رأى الأمريكان بأم أعينهم أنهم إذا وجهوا ضربة فسيتلقون عشر ضربات”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق، صباح اليوم، الأربعاء، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق “القدس”، الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

ومن جانبه، شدد مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، حميد رضا مقدم فر، صباح اليوم الأربعاء، على أن المعلومات الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة “عين الأسد” رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق.

ووصف المرشد الأعلى في إيران، آيه الله علي خامنئي، اليوم الأربعاء، الهجوم الصاروخي على القواعد العسكرية الأمريكية في العراق بـ”الناجح”، مؤكدا أن “إيران تواجه جبهة واسعة وسيكون الانتصار حليفها”.

بينما قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن “الأمر يعود الآن للولايات المتّحدة أن توقف التصعيد”، وأكد ظريف، في تصريحات صحفية عقب اجتماع الحكومة، اليوم الأربعاء، حسبما نقل التلفزيون الرسمي: “أمريكا ستتلقى ضربات أكثر إيلاما إذا لجأت إلى التصعيد، والأمر يعود لها أن توقف التصعيد معنا وأن تعود لرشدها”، بحسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. ادعاءات “التنسيق بين الجيش الإيراني ؛ وأمريكا ” بخصوص الهجوم على “قاعدة عين الخروف المشوى” ؛ هو بمثابة “اعتذار أمريكي ديبلوماسي ” عن ” اتهام ” إيران بضرب أرامكو ! “ديبلوماسية بومبيو “الاستخباراتية” فهو خريج “السي أي إي” ؛ مثلما هي ديبلوماسية سيده العربيد خريج ” العلب الليلية ” !!!

  2. لا إمبرطورية الشر ولا الجمهورية الإسلامية تريد أن توسّع المواجهة وتزيد استعار النار في المنطقة. لكن ترمب بحماقته وجهله وعدم معرفته بثقافة الشعب الإيراني وحياته وطريقة تفكير وتفكير قيادته لن يرفع العقوبات الاقتصادية التي يعاني الشعب الإيراني بسببها. وإيران لن تذعن يوما لإمبراطورية الشر وزعيمها الجاهل وستبقى تسعى لإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في العراق وسورية ومناطق أخرى بقوة وبطرق مختلفة.
    وهكذا سيستمر الصراع ولن ينتهي إلا بخروج القواعد العسكرية الأمريكية من المنطقة والقضاء على العدو الصهيوني، مبرر وجود قوات إمبراطورية الشر في بلادنا. وستنتصر إرادة الشعوب في النهاية فلم يستطع أي استعمار سابق البقاء في بلادنا ولم تستطع إمبراطورية الشر فرض نفسها بالقوة على الشعوب الأخرى مهما كانت فقيرة أو ضعيفة. إرادة الشعوب فوق كل شيء.

  3. لكن المواطنيين الأمريكيين لديهم رأي مختلف عن هذا الرأي
    https://youtu.be/_4GahrlQ0PU
    هذا محامي وناشط أمريكي مثقف جدا ومتعمق بدراسة أمور الاسلام وله عدد كتب عنوانها الكذب بإسم الاسلام والاتجار بالدِّين الاسلامي يقول انه (( السعودية اخطر بكثير من ايران ))
    هذا أمريكي ابيض مثلكم سيد ترامب لكنه عاقل ولا يسيل لعابه على المال السعودي السائب
    مواطنيكم الامريكان هم الذين بدأوا يكشفون كذبكم وكذب اذنابكم العربان تجار الدين اللصوص والذين هم سبب نكبتنا كعرب وكمسلمين

  4. قاعدة عين الأسد الأميركية لا تعتبر قاعدة هي المدينة مغلقة قائمة بذاتها أكبر القواعد العسكرية في العالم هي موجودة منذ السنوات طويلة في العراق لقد اكتشفنا أن أمريكا لديها أكبر القاعدة العسكرية في العراق ذلك تحت اعين الاشاويش الحشد الشعبي لم تكتفي امريكا عين الأسد أقامت قاعدة الأميركية تؤامها في سوريا قاعدة التنف على الأراضي سوريا هي أيضا التي تنتمي محور المقاومة الممناعة إذن لا تعايروا الدول الخليج القواعد العسكرية الأميركية الأراضي المقاومة والممانعة تحتضن القواعد العسكرية الاميراكية

  5. صار محور المقاومة ينسق مع العدو طريقة الرد، بحيث لا تخلف ضحايا في صفوف اسراءيل وامريكا..قكلنا نتذكر رد حزب الله الذي دمر مركبة اسراءيلية فارغة، والآن تكرر إيران نفس السيناريو بهذا الرد..والمفارقة الغريبة هو أن خامنءي اعلن مقتل ٨٠ جندي امريكي، بينما قتل ٨٠ ايراني جراء سقوط الطاءرة الاكرانية، فهل الرقم متعمد، ام صدفة..

  6. هذا طبعا الذباب الالكتروني السعودي وأبواقهم وبعض الاعلام الخليجي المتصهين يقولون هذا لانهم اولا يشعرون بالنقص امام ايران التي تتحدى اقوى دولة في العالم ،
    ثانيا يتمنون ان تتورط ايران بحرب مدمرة ومن شدة جهلهم وحماقتهم لا يعلمون انهم سيكونون اول ضحايا هذه الحزب المدمرة
    لانه ساعتها ستقول ايران على وعلى اعدائي
    عدد أفراد الجيش الإيراني اكثر من عدد مواطني الامارات والبحرين معا هذا غير الحرس الثوري الذي يزيد عن عدد مواطني قطر
    دبور وزن على خراب عشه ياحكام الخليج وذبابه البائس

  7. هذا طبعا الذباب الالكتروني السعودي وأبواقهم وبعض الاعلام الخليجي المتصهين يقولون هذا لانهم اولا يشعرون بالنقص امام ايران التي تتحدى اقوى دولة في العالم ،
    ثانيا يتمنون ان تتورط ايران بحرب مدمرة ومن شدة جهلهم وحماقاتهم لا يعلمون انهم سيكونون اول ضحايا هذه الحزب المدمرة
    لانه ساعتها ستقول ايران على وعلى اعدائي
    عدد أفراد الجيش الإيراني اكثر من عدد مواطني الامارات والبحرين معا هذا غير الحرس الثوري الذي يزيد عن عدد مواطني قطر
    دبور وزن على خراب عشه ياحكام الخليج وذبابه البائس

  8. الله كريم ينسق حزب الله مع اسرائيل في المقبل من الليالي محو حيفا وتل ابيب من على وجه الارض.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here