الجيش الإسرائيلي يهدم منزلا فلسطينيا ثانيا خلال ساعات في الضفة بدعوى البناء بدون ترخيص

نابلس /  الأناضول

هدم الجيش الإسرائيلي، الخميس، منزلا فلسطينيا قيد الإنشاء، شمالي الضفة الغربية المحتلة، بدعوى البناء بدون ترخيص.

وقال شهود عيان للأناضول، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت بلدة برقة بمحافظة نابلس، وشرعت بهدم منزل مكون من طبقتين قيد الإنشاء.

وأضاف الشهود، إن المنزل يعود للمواطن مشير سليمان سيف، ويقع في حي المسعودية.

ولفت الشهود أن القوات سلمت “سيف” فجر اليوم إخطارا بهدم منزله، ثم شرعت بعملية الهدم، بدعوى البناء بدون ترخيص في مناطق تصنف “ج” حسب اتفاق أوسلو.

وتمنع إسرائيل الفلسطينيين من البناء في مناطق الضفة الغربية المصنفة ضمن الفئة “ج”، التي تتبع لسيطرتها إداريًّا وأمنيًّا.

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في 1995، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق “أ” و”ب” و”ج”، وتمثل الأخيرة نسبة 61 بالمئة من مساحة الضفة.

وفي وقت سابق فجر اليوم هدم الجيش الإسرائيلي، منزل الفلسطيني عاصم البرغوثي، المتهم بتنفيذ هجوم مسلح قتل فيه جنديان إسرائيليان وأصيب ثالث، نهاية العام الماضي.

ويقع المبنى في بلدة كوبر بمحافظة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب مراسل الأناضول بالضفة الغربية، دهمت قوة عسكرية إسرائيلية بلدة كوبر، وحاصرت منزل عائلة “البرغوثي” برفقة جرافات عسكرية، وشرعت بعملية الهدم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here