الجيش الإسرائيلي يقر بفشل عملية تسلل استخباراتية نفذها في قطاع غزة قبل ثمانية أشهر وقتل فيها ضابط إسرائيلي برتبة “كولونيل” وأصيب آخر بجروح متوسطة

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، بأن قوة خاصة تابعه له فشلت في تنفيذ عملية تسلل استخباراتية في قطاع غزة، يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقتل فيها ضابط إسرائيلي برتبة “كولونيل”، وأصيب آخر بجروح متوسطة.

وقال الجيش، في بيان، إن “القوة الخاصة ارتكبت عدة أخطاء خلال العملية”، التي قتل فيها 6 فلسطينيين، أحدهم قيادي في كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة “حماس”.

ولم تعقب “حماس” على الفور على رواية الجيش الإسرائيلي بشأن تلك العملية، والتي تعد أول إقرار رسمي بفشلها.

وخلص تحقيق أجراه الجيش إلى أن القتيل والجريح الإسرائيليين أصيبا عن طريق الخطأ برصاص زميل لهما.

وأفاد بأن العملية فشلت تمامًا؛ بسبب إخفاق عملياتي في الإعداد والتنفيذ، إضافة إلى السلوك التكتيكي الخاطئ على الأرض.

كما أنه لم يتم تعزيز القوة الخاصة حسب الحاجة، وكانت هناك ثغرات تكررت في مهام مماثلة، والأخطر هو أن القوة لم تكن على مستوى المهمة، وفق الجيش.

ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عن أهداف تلك العملية الاستخباراتية.

ومنذ أن فازت “حماس” بالانتخابات التشريعية الفلسطينية، صيف 2006، تفرض إسرائيل حصارًا على غزة؛ ما أدى إلى تردي الأوضاع المعيشية والصحية لأكثر من مليوني نسمة.

وشددت إسرائيل الحصار، في الصيف التالي، إثر سيطرة “حماس” على غزة، ضمن خلافات ما زالت قائمة مع حركة “فتح”، بزعامة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. المقاومة في غزة الله هو الذي يحميها ويحفظها وهم الذين مرغو أنف المحتل بالتراب أصبح الاحتلال يخشى اي عمليه ضدهم ما فعلته وتفعله غزه عجزت عنه الأمه العربيه والإسلامية مجتمعه حمى الله غزه وأهلها وترابها من كل عدو وعميل النصر من الله تعالى وإلى الله تعالى

  2. غزة كما هو جنوب لبنان مقبرة الصهاينة اليهود الغزاة المحتلين كما هو اليمن مقبرة الغزاة المعتدين عليهم من ال سعود واذنابهم من الصهاينة الاعراب كما هى دمشق مقبرة ثوار الناتو

  3. يا ترى لونجحت العنلية هل سيتم تعداد العيوب التي ادعي بأنها رافقت العملية ؟؟؟ بالتأكيدلكانت صدى بطولاتكم قد وصلت عنان السماء ،،، مهما حاولتم التقليل من قدرة المقاومة فلن تستطيعوا فالشمس لا تغطى بغربال

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here