الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرات مناهضة للاستيطان في الضفة

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول – فرق الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرات فلسطينية مناهضة للاستيطان وجدار الفصل في مواقع متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت لجان المقاومة الشعبية في بيان صحفي، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، إن الجيش الإسرائيلي فرق مسيرات انطلقت عقب صلاة الجمعة في بلدات بلعين ونعلين والنبي صالح غربي رام الله (وسط)، وكفر قدوم غربي نابلس (شمال).

ولفتت إلى أن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال تفريق المسيرات. وقال مسعفون، لوكالة الأناضول، إنهم قدموا العلاج ميدانيًا لعشرات المصابين بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، تجمّع غير حكومي لناشطين فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها متضامنون أجانب.

وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجج أمنية مفادها  منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل ، خلال انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here