الجيش الإسرائيلي يعلن إطلاق صاروخين من سوريا على هضبة الجولان المحتلة دون إصابات

الناصرة ـ وكالات: رصد الجيش الإسرائيلي إطلاق صاروخين من الأراضي السورية باتجاه إحدى المناطق شمالي إسرائيل دون وقوع إصابات.

وأفاد بيان للجيش الإسرائيلي بأنه “تم رصد إطلاق صاروخين من الأراضي السورية باتجاه الحرمون (جبل الشيخ)”، متابعا، “لا توجد إصابات، والتفاصيل قيد الفحص”.

وكانت القوات الإسرائيلية في الجولان جددت يوم الخميس خرقها لخط “ألفا” باتجاه عمق المنطقة “المنزوعة السلاح”، التي أقرتها الأمم المتحدة عام 1974 لفصل القوات بعد حرب أكتوبر/ تشرين الأول والتي تعد منطقة عمل قوات “الإندوف” على شريط الفصل قرب بلدة جباثا الخشب أقصى ريف القنيطرة الشمالي.

وقال مصادر إعلامية في القنيطرة: “إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اخترقت اليوم شريط الفصل بين شطري الجولان وبالتحديد غرب حرش جباثا الخشب”، حسب “سبوتنيك”.

وأوضحت الذي رافق قوات الأندوف على بعد أمتار من الدبابات الإسرائيلية شرقي خط ألفا، أن هذه المنطقة كانت تقع لسنوات تحت سيطرة تنظيم جبهة النصرة وجماعات إرهابية أخرى مدعومة من إسرائيل.

وبعد سيطرة الجيش السوري على المنطقة، أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي بناء السياج الفاصل وسد المعابر والثغرات التي كانت قد افتتحتها سابقا لتسهيل مرور مسلحي تنظيم (ألوية الفرقان) و(جبهة النصرة) من وإلى الأراضي المحتلة، كما بدأت برفع سواتر ترابية وردم الخنادق في المنطقة.

وبعد سيطرة الجيش السوري على المنطقة، أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي بناء السياج الفاصل وسد المعابر والثغرات التي كانت قد افتتحتها سابقا لتسهيل مرور مسلحي تنظيم (ألوية الفرقان) و(جبهة النصرة) من وإلى الأراضي المحتلة، كما بدأت برفع سواتر ترابية وردم الخنادق في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. اسمه جيش الاحتلال الصهيوني ولن يكون الا جيش احتلال حتى يزول هذا السرطان الصهيوني من قلب وطننا العربي وتزول معه هذه الكيانات الطارئة التي تدمر اليمن والتي أرسلت دواعشها الى سورية لتقتل وتدمر وتشرد الشعب السوري وليتعرف الاحتلال الصهيوني انه كان يدعم ثوار الناتو المدعومين من هذه الكيانات الخليجية الطارئة

  2. لا أعرف لماذا لا تجرؤ ايران على المواجهة المباشرة مع اسرائيل بدل من استخدام أدواتها. لماذا نحن العرب رضينا أن نكون أدوات رخصية لدولة عنصرية تتغنى بعرقها الفارسي وتحتقر العرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here