الجيش الإسرائيلي يحاكي حربا محتملة مع “حزب الله” اللبناني في البحر باستخدام صواريخ وقوارب وطائرات مسيرة متفجرة

تل ابيب ـ وكالات: أجرت قوات تابعة للبحرية الإسرائيلية تمرينا استغرق أسبوعا، يحاكي حربا محتملة مع “حزب الله” اللبناني في البحر.

وأشارت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” اليوم الجمعة، إلى أن سيناريو هذا التمرين الذي نفذه الأسبوع الماضي الأسطول الثالث من السفن الصاروخية في البحرية الإسرائيلية كان يضم هجمات افتراضية على سفن ومنشآت بحرية إسرائيلية باستخدام صواريخ وقوارب وطائرات مسيرة متفجرة.

وأعرب قائد السرب الـ34 المضاد للغواصات في البحرية الإسرائيلية، غاي باراك، للصحيفة عن قناعته بأن “حزب الله” يرى في البحر مسرحا ذا أهمية قصوى في أي نزاع محتمل مع إسرائيل، محذرا من وقوع مفاجآت في أي لحظة في حال اندلاع حرب مع مثل هذا العدو، ما يتطلب من البحرية الإسرائيلية الاستعداد الكامل للتصرف في ظروف طارئة غير متوقعة.

وأوضحت الصحيفة أن هذا التمرين جاء بسبب إدراك الجيش الإسرائيلي أن إحدى أولوياته في أي نزاع مستقبلي محتمل مع “حزب الله” ستكمن في حماية البنى التحتية البحرية في مجال الغاز وحركة الملاحة قبالة سواحلها، وخاصة أن “حزب الله” يملك قدرات لتحقيق تهديداته واستهداف أصول عسكرية ومنشآت مدنية بحرية إسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. عند الامتحان يعز المرء أو يهان، إن شاء الله تعالى سيغرق كل الأسطول الحربي الصهيوني في البحر المتوسط بضربات رجال محور المقاومة الشرفاء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here