الجيش الأميركي يرجح مقتل جمال البدوي العقل المدبر لاعتداء استهدف المدمرة “يو إس إس كول” باليمن والذي أسفر عن 17 قتيلاً

واشنطن- (أ ف ب) –

أعلن الجيش الأميركي الجمعة أنّ اليمني جمال البدوي، العقل المدبّر لاعتداء نُفّذ في تشرين الأوّل/أكتوبر العام 2000 ضدّ المدمّرة الأميركيّة “يو إس إس كول” في ميناء عدن (جنوب) وأسفر عن 17 قتيلاً، قد يكون قُتل في الأوّل من كانون الثاني/يناير في اليمن.

وقال بيل أوربان، المتحدّث باسم القيادة المركزيّة للجيش الأميركي “سنتكوم”، إنّ “القوّات الأميركيّة شنّت ضربةً دقيقة في الأوّل من كانون الثاني/يناير في محافظة مأرب باليمن، استهدفت جمال البدوي العنصر السابق في تنظيم القاعدة باليمن والمتورّط في الاعتداء على (المدمّرة الأميركيّة) يو إس إس كول”.

وأشار في بيان إلى أنّ “الجيش الأميركي لا يزال يُراجع نتائج الضربة (…) للتأكّد من مقتله”.

وقال مسؤول عسكري طلب عدم كشف هوّيته إنّ تلك الضربة الأميركيّة هي الأولى في اليمن منذ تمّوز/يوليو.

وكان القضاء الأميركي قد وجّه في العام 2003 للبدوي 50 تُهمةً تتعلّق بالإرهاب، وذلك لدوره في الاعتداء على “يو إس إس كول” في تشرين الأوّل/أكتوبر العام 2000 ولمحاولته شنّ هجوم على سفينة حربيّة أميركيّة أخرى في كانون الثاني/يناير من العام نفسه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here