“الجهاد الإسلامي” و”الجبهة الشعبية” تدينان محاكمة 4 فلسطينيين في ليبيا

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول- أدانت حركة الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، محاكمة ليبيا لأربعة فلسطينيين بتهمة العمل على مساعدة المقاومة .

ودعت الحركتان، في تصريحان منفصلان، وصل الأناضول  نسخة عنهما، ليبيا إلى  الإفراج عن المعتقلين الأربعة .

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان صدر عنها اليوم نُدين محاكمة 4 فلسطينيين في ليبيا بتهمة العمل على مساعدة المقاومة التي تتصدى للإرهاب الصهيوني في فلسطين.

وأضافت المقاومة ليست تهمة، بل هي شرف وفخر لكل من يدعمها ويساندها .

كما وجّهت الحركة التحيّة للشعب الليبي المؤيد للحق الفلسطيني، والمساند لقضية شعبه العادلة.

وطالبت السلطات الليبية بـ الإفراج الفوري عن الفلسطينيين الأربعة.

بدورها، دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيان تلقّت الأناضول  نسخة عنه، ليبيا لـ الإفراج عن الفلسطينيين الأربعة المعتقلين .

وقالت إن اعتقال الفلسطينيين الأربعة، جاء تحت ذريعة تهريب سلاح إلى المقاومة الفلسطينية في القطاع.

والاثنين الماضي، استنكرت حركة حماس الأحكام التي أصدرتها محكمة ليبية في طرابلس بحق كل من مروان عبد القادر الأشقر، ونجله براء، ومؤيد جمال عابد، ونصيب محمد شقير .

وقالت الحركة إن الفلسطينيين الأربعة أقاموا داخل ليبيا بغرض الدراسة وللحصول على قوت يومهم، وهمهم الأكبر أن تتحرر أرضهم، والعودة إلى ديارهم ووطنهم فلسطين

وأوضحت الحركة أن الأشقر، يقيم في ليبيا منذ عام 1989 ولم يسبق له هو ومن معه أن تدخلوا في أي من شؤون ليبيا الداخلية، ولم يعبثوا بأمنها كما نُسب له من تهم وادعاءات، وإن نجله براء وقت اعتقاله كان طفلًا يبلغ من العمر 14 عاما .

وطالبت الجهات الرسمية والمعنية بالتدخل الفوري والعاجل، وبذل كل جهد لرفع هذا الظلم، والإفراج عنهم وعودتهم إلى أهلهم وعوائلهم .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here