الجهاد الإسلامي” ترفض التوقيع على البيان الختامي للحوار الفلسطيني بـ”موسكو” لاحتوائه بنديْن أحدهما اعتبار منظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا دون ربط ذلك باتفاق القاهرة

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول- قال قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء، إن حركته ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات حوار الفصائل الفلسطينية في العاصمة الروسية موسكو؛ والتي انطلقت أمس الاثنين.

جاء ذلك، في تصريحات أدلى بها محمد الهندي، عضو المكتب السياسي للحركة، لصحيفة الاستقلال الصادرة من غزة، والتابعة للحركة.
وأرجع الهندي رفض التوقيع على البيان، لاحتوائه بنديْن، الأول هو اعتبار منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا، دون ربط ذلك بإعادة بناءها وتطويرها وفق اتفاق القاهرة 2005 .

والثاني متعلق بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967وعاصمتها القدس الشرقية .

وكان مصدر فلسطيني، شارك في لقاءات موسكو، قد كشف لـ الأناضول ، أن جلسات حوار الفصائل الفلسطينية في العاصمة الروسية، انتهت بعد ظهر اليوم، بالتوافق على إصدار بيان سياسي، تحفظت عليه حركة الجهاد الإسلامي.

وقال مصدر فلسطيني، حضر لقاء الفصائل بموسكو، وفضّل عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأناضول الجلسة الخامسة والأخيرة من جلسات حوار الفصائل في موسكو انتهت بعد ظهر اليوم .

وأوضح المصدر أن الفصائل توافقت على بيان  سياسي مشترك ، مع وجود  تحفظات من حركة الجهاد الإسلامي على ذلك البيان .

ومن المقرر، وفق المصدر، أن يذاع البيان الختامي لجلسات موسكو يوم غد الأربعاء.

وبدأ ممثلو 12 فصيلا فلسطينيا، الاثنين، الحوارات لبحث الأوضاع الداخلية، بما فيها ملف المصالحة، والتحديات أمام القضية الفلسطينية، بدعوة من مركز الدراسات الشرقية، التابع لوزارة الخارجية الروسية.

ومن المتوقع أن تعقد الفصائل، اليوم، اجتماعا رسميا مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، لاستعراض مجمل النقاشات التي أجرتها.

ومن أبرز الفصائل المشاركة في حوارات موسكو: حركات حماس  و فتح  و الجهاد الإسلامي  والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب.

وكان ذات المصدر قد كشف للأناضول، في وقت سابق اليوم، أن الفصائل المُجتمعة في  موسكو ، توافقت على رفض الخطة الأمريكية للتسوية في الشرق الأوسط المعروفة باسم  صفقة القرن ، كما أكدت تمسكها بالوساطة المصرية، في الملفات الفلسطينية المتعددة.

وقال المصدر إن مسودة البيان النهائي للاجتماع، طالبت أيضا بضرورة السعي لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأضاف المصدر  شددت مسودة البيان الختامي التي لم يتم إقرارها بعد، على رفض صفقة القرن والمخططات الأمريكية .

كما سيدعو البيان المنتظر، روسيا إلى لعب دور أكبر في القضية الفلسطينية .

وأكدت مسودة البيان الختامي، وفق المصدر، على أهمية الدور المصري في ملف المصالحة الفلسطينية، وأن الدور الروسي مكمّلا له ، وليس بديلا عنه.

وتتوسط مصر منذ سنوات بين الفصائل الفلسطينية، بغرض إتمام المصالحة الفلسطينية، وكذلك بين الفصائل وإسرائيل، في العديد من القضايا والملفات.

وقال المصدر إن بنود البيان الختامي المنتظر، لم تتطرق إلى القضايا الداخلية التفصيلية، ومنها شكل  الحكومة الفلسطينية الجديدة .

كما لم يتطرق إلى العقوبات التي فرضتها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أتفهم موقفكم من إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967وعاصمتها القدس الشرقية وأثني عليه وأتبناه … وهذا رأي وموقف غالبية ألشعب ألفلسطيني … لكن رفض اعتبار منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا، دون ربط ذلك بإعادة بناءها وتطويرها وفق اتفاق القاهرة 2005 … هنا لم أفهم ألهدف من ألإعتراض … إلا إذا كان ألسبب عدم ضم حركة حماس وألجهاد لمنظمة التحرير … فأصلآ منظمة التحرير لن تكون كذلك إذا لم تكونوا موجودين فيها … هذا من ألمُسلمات ومتفق عليه سياسيآ وشعبيآ. ودمتم ألسيكاوي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here