الجعفري يحذر من قصف مطار تل أبيب في ظل عدم الرد الدولي على اعتداءات إسرائيل الأخيرة على دمشق

بيروت ـ “راي اليوم”:

حذّر مندوب سوريا في مجلس الأمن بشار الجعفري من قصف مطار تلّ أبيب في ظلّ عدم الردّ الدّولي على العدوان الإسرائيلي الأخير على مطار دمشق الدولي.

وفي كلمة له أمام مجلس الأمن، سأل الجعفري عمّا إذا كان المطلوب من سوريا بأن تسترعي انتباه صنّاع الحروب في المجلس بممارسة حقّ الدفاع عن النفس “بردٍ مماثل على مطار تل أبيب”، حسب ما نقلت عنه “الميادين”.

ورأى الجعفري أن هذه الهجمات والإعتداءات ما كانت تتم “لولا إخفاق مجلس الأمن، ولولا الدعم الأميركي غير المحدود بعيداً عن أي مساءلة حتى وإن كانت شكلية”.

الجعفري أشار إلى أن دعم “إسرائيل” للتنظيمات الإرهابية لم يدن من قبل مجلس الأمن بحماية الدول الغربية الثلاث وشهادة الزور”، مشدداً أن هذا الأمر “لن يمنع سوريا من إستعادة الجولان السوري المحتل الذي لا يخضع للتنازل ولن يسقط بالتقادم وبكل الوسائل المشروعة”.

وكانت وزارة الخارجية السورية طالبت مجلس الأمن باتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار الاعتداءات الإسرائيلية.

وقالت الخارجية إن “استمرار إسرائيل في نهجها العدواني ضد سوريا ما كان ليتم لولا الدعم الأميركي غير المحدود”، موضحة أن “العدوان الإسرائيلي يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية في سوريا”.

من جانبها، ناشدت الأمم المتحدة سوريا و”إسرائيل” ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتوقف عن التصعيد.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت الأحد الماضي لعداون إسرائيلي على المنطقة الجنوبية وأسقطت معظم صواريخه، في حين أعلن جيش الاحتلال اعتراضه صاروخين فوق الجولان المحتل.

وفي السياق، اتهم السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون أمام مجلس الأمن “إيران بإطلاق صاروخ أرض أرض متوسط المدى تمّ اعتراضه بوسائط الدفاع الإسرائيلية”.

وحمّل دانون إيران وسوريا مسؤولية ذلك “العمل العدواني”، على حد وصفه، طالباً من إيران “سحب قواتها وميليشياتها من سوريا فوراً”، وفق ما قال.

كما دعا دانون المجتمع الدولي إلى “اتخاذ علاج وقائي ضد الإرهاب الذي ترعاه إيران التي توظف أموالها في تغذية الإرهاب على اتساع المنطقة والعالم”، محدداً “ملاحقة المال إلإيراني كأفضل سبيل للحد من ذلك النشاط”، وفق تعبيره.

بدوره، دان نائب مندوب الولايات المتحدة جوناثان كوهين “إطلاق إيران صاروخاً بالستياً ضد إسرائيل من سوريا”.

ودعم “حق إسرائيل في اتخاذ كل إجراء من أجل الدفاع عن نفسها”، معتبراً أن “مكان بحث قضية الشرق الأوسط في وارسو في المؤتمر الوزاري الذي ترعاه بلاده لأن مجلس الأمن يضيع الوقت بهذه الإحاطات غير المجدية”.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. إذا فعلها حزب الله وهو شبه وحيد وكرس معادلة “هذف بهذف” ؛ فهل يعجز ذلك سوريا ومعها كل تيار وحلف المقاومة بقده وقديده ؛ فلا يخفى تخطيط الديوك الصهاينة الذي تم عجنه وخلطه بقمة أردوغان – بوتين ما سيؤدي حتما إلى كسر نطاق تركيا ـ جبهة النصرة ـ “إسرائيل ؛ لينفرط عقده مثلما انفرط عقد الخليج ؛ وبعده عقد بولندة الذي لم يكتمل جنينه مثلما ولد جنين الشرق الأوسط ميتا بعدما خنقته أمعاء كونداليزا التي التفت حول عنق الجنين فوأدته ؛ وقد كشفت الطائرة بدون طيار التي نفذت مهمتها بفلسطين المحتلة وعادت لقاعدتها “سالمة” إصابة راردرات صهيون بالعمى والرمد!!!

  2. Why don’t you stop the crap ? also, have Iran and Russia stop the crap as well ! Iran is as coward as you are , Russia is covering up whatever Israel is doing to Syria because they want Syria weak in order to stay there and always need it.
    As regards the comment of Al Aarabi , no I do not agree with you, Palestinians do not want a peace treaty just to live a decent life ! animals live a decent life if they are fed and have shelter , go see Egypt and Jordan ! Palestinians want Israel out of the whole land and let them go back to where they came from in Europe and Russia and USA or let them go to hell and drop dead. Palestinians will be there for them until dooms day.

  3. يهدد، يندد، يتوعد، يرغو و يزبد. التهديد لغة الضعيف. اُقصف، اضرب دمر ثم تفاوض. ان كنتم غير قادرون على ضرب إسرائيل أو بالحد الأدنى إيقافها عند حد ليس حدها، فلماذا كل هذه الجعجعة؟ و ما هو عدد الأجيال التي ستقضي عمرها و انتم تهددون و إسرائيل تتوسع، انتم تنددون و إسرائيل تقصف و تقتل و تبطش؟ هذا السؤال برسم القومجيين و العربجيين بائعي كلام التحرير ….

  4. يا استاد الجعفري
    الوطن العربي باع القضية الفلسطينية ومشي الحال
    ومافي دولة قادرة على اسرائيل حاليا
    يعني حاليا بس سوريا ضد اسرائيل
    فاتنمنى تصير معاهدة سلام تضمن حق الفلسطينيين بالعيش الكريم

  5. وفي حالة ما إذا لم تسحب إيران “فورا” هل سيتصدق “دانون” على أطفال أمريكا وبريطانيا وفرنسا “بدانون” ؟!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here