الجعفري: غياب إيران خلق عدم توازن والسعودية تنقل إرهابيين والنظام يريد تطبيق جنيف-1 كسلة واحدة

swiss-jafari66

مونترو (سويسرا)  ـ  وكالات – اعلن مندوب سورية الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري مساء اليوم الاربعاء ان النظام سيذهب الى مفاوضات جنيف مع المعارضة بهدف تطبيق اتفاق جنيف-1 “كسلة كاملة”، لا فقط شق تشكيل الحكومة الانتقالية.

قال الجعفري، الأربعاء، إن غياب إيران عن مؤتمر جنيف2، خلق حالة من عدم التوازن مؤكدا أن بلاده وجهت العديد من الرسائل لمجلس الأمن وللأمين العام للأمم المتحدة منذ بداية الأزمة بسوريا.

وتابع الجعفري قائلا في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد انتهاء الجلسة الثانية لمؤتمر جنيف: “إن المملكة العربية السعودية ترسل ثلاث طائرات لنقل إرهابيين من اليمن إلى سوريا عبر تركيا، إلى جانب الاختراقات العديدة التي لقطر وتركيا وكلها تم تدوينها وارسالها برسائل يصل عددها إلى 500 رسالة وزنها 20 كيلوغراما.”

 وشدد الجعفري على أن “الشعب السوري هو الطرف الوحيد الذي يقرر مستقبل سوريا والأمر لا يعود لرأي وزير أو غيره، ونحن لن نستقي دروسا من أي طرف أو من أي جهة، وليس هناك سبيل لتلقي آراء متضاربة، والخطاب الذي سمعتموه من غير هو غير مثمر وغير واقعي.”

واوضح الجعفري “ما نريده من مؤتمر جنيف هو المساعدة لوقف الإرهابيين وتمويلهم وبحسب مجلس الأمم فإن القانون يحظر تمويل أي جماعة إرهابية، لدينا ترسانة قانونية كاملة منطلقة من القانون الأممي وعلى الكل أن يشارك لإنهاء هذه العملية.”

من جهة ثانية، عبر الجعفري في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء اليوم الاول من مؤتمر السلام الدولي حول سورية في مونترو بسويسرا، عن استياء بلاده من “شكل” المؤتمر حول سورية الذي انعقد في مونترو السويسرية لجهة المدعوين، ومن الخطابات “العدائية” ضد دمشق التي القيت.

وقال الجعفري ردا على سؤال عما اذا كانت دمشق ترفض اتفاق جنيف-1، “من قال اننا نرفض؟ لكن كيف نبحث في حكومة انتقالية في ظل استمرار العنف”.

واضاف ان الوفد السوري المفاوض يذهب الى جنيف للتفاوض مع وفد المعارضة بهدف “تطبيق جنيف-1 كسلة واحدة”. واشار الى انه لا يمكن اختيار امر من جنيف-1 دون الامور الاخرى.

وينص اتفاق جنيف-1 على تشكيل حكومة انتقالية من ممثلين عن النظام والمعارضة بصلاحيات كاملة تتولى المرحلة الانتقالية. كما ينص على وقف العمليات العسكرية.

وترى المعارضة والدول الداعمة لها انه لا يمكن ان يكون هناك دور للرئيس السوري بشار الاسد في المرحلة الانتقالية، بينما يرفض النظام مجرد البحث في الموضوع.

وقال الجعفري “سننتقل الجمعة الى جنيف لبدء حوار سوري سوري من اجل التوصل الى نوع من التفاهم بين الحكومة السورية والمعارضة”.

واضاف “في جلسات الحوار المباشرة هذه، نأمل ببدء آلية حوار تهدف الى تطبيق كل جنيف-1”.

وانتقد الجعفري سحب الدعوة التي كانت وجهت الى ايران، حليفة دمشق، لحضور المؤتمر، وفي الوقت ذاته اضافة عشر دول الى المؤتمر، ما جعله “غير متوازن”.

وشددت معظم الكلمات التي القيت في المؤتمر الذي انعقد لمدة يوم كامل في مونترو السويسرية على ضرورة الانتقال الى المرحلة الانتقالية، ورفض المتحدثون، وبينهم وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية محاولات النظام السوري تغيير مسار المؤتمر عبر طرح ضرورة مكافحة الارهاب في سورية.

كما انتقد ما اسماه “الخطابات العدائية” و”التحريضية” التي القيت ضد سورية.

واشار الى ان هذين الامرين اثارا “خيبة امل” الوفد من حيث شكل المؤتمر.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الجعفري الايراني يقول:”“الشعب السوري هو الطرف الوحيد الذي يقرر مستقبل سوريا” طيب الشعب السوري الذي تقتله انت وجبهةالممانعة يريد الخلاص منكم وبعثكم الى ايران اوجهنم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here