الجعفري الغاضب إنتقد نزوات فرنسا والأمم المتحدة تأمر بتدمير الكيماوي السوري

7777.jpj

نيويورك – تبنى مجلس الامن الدولي مساء الجمعة قرارا هو الاول الذي يصدره بشأن سوريا منذ بدء النزاع، يلزم نظام الرئيس بشار الاسد بازالة كافة اسلحته الكيميائية في خلال اقل من سنة.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بعيد تبني القرار “مساء اليوم، انجز المجتمع الدولي مهمته”، مضيفا “هذه بارقة الامل الاولى في سوريا منذ زمن طويل”، معلنا في الوقت نفسه عقد مؤتمر سلام حول سوريا في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس تعليقا على القرار “ان مجلس الامن يستحق اخيرا اسمه”.

ويأتي هذا القرار بعد الاتفاق الذي تم التوصل اليه في جنيف في اواسط ايلول/سبتمبر بغية تجنب تدخل عسكري في سوريا هددت به واشنطن وباريس ردا على هجوم بالسلاح الكيمائي في 21 اب/اغسطس في ريف دمشق اتهم النظام به. واعتبر فابيوس ان “الحزم اجدى نفعا” مذكرا بذلك التهديد. وشدد على ان “تعاون سوريا يجب ان يكون غير مشروط (كما يجب ان يعكس) شفافية تامة”.

ووصف الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة الاتفاق على هذا القرار الذي تم التوصل اليه الخميس بعد مفاوضات شاقة بين واشنطن وموسكو الحليف المقرب من دمشق، بانه “نصر كبير للمجتمع الدولي”.

وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري انه يشكل فرصة “لازالة احدى اكبر الترسانات الكيميائية في العالم”. لكنه حذر النظام السوري من “تداعيات” في حال التزامه بالقرار.

وينص القرار في هذه الحالة على امكانية فرض عقوبات من مجلس الامن لكنها لن تكون تلقائية بل سيتعين صدور قرار ثان، ما يترك في هذه الحالة امام موسكو امكانية التعطيل.

وشدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من ناحيته على ان اي اتهام ضد دمشق “يجب ان يتم التحقق من صحته بعناية من جانب مجلس الامن (…) واثباته مئة بالمئة” قبل تصويت الامم المتحدة على عقوبات ينبغي ان تكون “متناسبة” مع الانتهاكات. وقد عطلت موسكو ثلاثة قرارات سابقة لحماية حليفها السوري.

اما السفير السوري في الامم المتحدة بشار الجعفري الذي غضب خصوصا من قيام فرنسا بتنظيم اجتماع الخميس في مقر الامم المتحدة لدعم المعارضة السورية، فانتقد “نزوات” الدبلوماسية الفرنسية معتبرا انها ارتكبت “كثيرا من الاخطاء” في الملف السوري.

وقد تحدث رئيس الائتلاف الوطني السوري احمد الجربا مطولا في هذا الاجتماع مشيرا الى الوضع الانساني في بلاده.

وقد اسفر النزاع السوري المستمر منذ اكثر من 30 شهرا عن اكثر من 100 الف قتيل بحسب الامم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here