الجزائر.. 61 إعلان ترشح لانتخابات الرئاسة بانتظار موقف بوتفليقة

الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله / الاناضول – أعلنت 61 شخصية أغلبها مستقلة رغبتها في خوض سباق الرئاسة المقررة في 18 أبريل/نيسان المقبل بعد 4 أيام فقط من فتح باب الترشح.
وحسب قائمة نشرتها الوزارة الأربعاء، فإنه تم إلى غاية مساء الثلاثاء  استقبال 61 رسالة رغبة في الترشح؛ بينها 11 رسالة لرؤساء أحزاب سياسية، و50 رسالة لمترشحين أحرار(مستقلين) .
وغالبية من قدموا طلبات الترشح شخصيات مغمورة في الساحة السياسية، وهي ظاهرة تم تسجيلها أيضا في انتخابات الرئاسة السابقة.
وفي انتخابات 2014، التي وصفها مراقبون آنذاك بـ المحسومة سلفا لصالح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة الذي ترشح لولاية رابعة، فاق عدد الترشيحات الـ80 شخصية، لكن المجلس (المحكمة) الدستوري أقر في النهاية 6 مترشحين بعد دراسة الملفات.
وحسب إعلانات الترشح، فإن الشخصيات التي لها وزن في الساحة ودخلت السباق هذه المرة هي علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق (75 سنة) والجنرال المتقاعد علي غديري (64 سنة) الذي يحظى بدعم أطياف من المعارضة.
كما ورد اسم عبد القادر بن قرينة وهو وزير سياحة أسبق ورئيس حركة البناء الوطني (حزب إسلامي)، إلى جانب عبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل (وسط)، الذي سبق أن شارك في انتخابات 2014 وحصد نسبة 3 بالمائة من الأصوات.
ولم يعلن بوتفليقة (81 سنة)، الذي يحكم الجزائر منذ 1999، حتى الآن ما إذا كان سيترشح لولاية رئاسية خامسة، كما لم يرُد على دعوات متجددة لمؤيديه للاستمرار في الحكم وسط ترقب لموقفه النهائي الذي سيكون منعرجا في السباق.
وكما جرت العادة سابقا يفصح بوتفليقة عن موقفه في آخر لحظة من المهلة القانونية لإيداع ملفات الترشح، التي تنتهي في 4 مارس/آذار القادم.
وموازاة مع ذلك، أعلنت وزارة الداخلية اليوم انطلاق عملية مراجعة قوائم الناخبين وفتح التسجيلات أمام من بلغوا سنة الانتخاب (18 سنة) ومن غيروا أماكن إقامتهم وتتواصل إلى غاية 6 فبراير/شباط القادم .
وتقام هذه العملية قبل كل اقتراع في البلاد من أجل ضبط القائمة النهائية للناخبين، التي بلغت في الانتخابات المحلية لعام 2017
قرابة 23 مليون ناخب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ظاهره عربيه بامتياز يقال ان عدد المرشحين لرئاسة الجمورية الجزائيريه صعد في بلد المليون وأنصف شهيد الى المليون ونصف مرشح الشعوب العربيه متشابه في الجنون السياسي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here