الجزائر وتونس تنهيان مناورات بحرية مشتركة في المتوسط

الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله / الأناضول – نهت كل من الجزائر وتونس، الأحد، مناورات بحرية مشتركة في عرض المتوسط حملت اسم مرجان 2018 ، امتدت على مدى أسبوع.
جاء ذلك وفق بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، اطلعت عليه الأناضول، قالت فيه إن إحدى سفنها البحرية أنهت اليوم مناورات في عرض المتوسط مع البحرية التونسية.
وحسب المصدر ذاته، عادت السفينة المسماة الغراب قاذف الصواريخ (رايس حسان بربيار) بعد مشاركتها خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 9 ديسمبر/كانون الأول بالقاعدة البحرية الرئيسية ببنزرت بتونس (شمال) في تنفيذ الطبعة الخامسة لتمرين مرجان 2018 بالاشتراك مع جيش البحر التونسي.
وأوضح البيان أن هذه التمارين البحرية المشتركة مع الجيش التونسي جاءت  في إطار تجسيد برنامج التعاون العسكري الثنائي الجزائري التونسي لحساب سنة 2018
وتم خلال المناورات  إجراء تدريبات وتحضير نشاطات البحر، وتضمنت تمارين تكتيكية، وعملية مشتركة للمنع البحري والبحث واعتراض سفينة تقوم بأعمال محظورة بالإضافة إلى تمرين البحث والإنقاذ في البحر وكذا تفعيل مركز العمليات البحرية المشترك .
كما تم تنفيذ  تمارين غطس لفائدة غطاسين من الطرفين في الرصيف والبحر؛ ما سمح بتعزيز قدرات الطرفين في مجال التعاون البحري من خلال العمل المشترك لمواجهة أي تهديد أو خطر محتمل بإمكانه المساس بالأمن البحري، في المنطقة الحدودية للبلدين ، وفق البيان.
وترتبط الجزائر وتونس بعدة اتفاقيات أمنية وعسكرية للتعاون في مختلف المجالات، كما تجري القوات البحرية لكل منهما مناورات مشتركة في المياه الإقليمية للبلدين.
ويعد ملف الهجرة السرية عبر البحر المتوسط نحو أوروبا عبر السواحل المشتركة للبلدين أهم التحديات التي تواجهها قوات حرس السواحل في الدولتين الجارتين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here