الجزائر توافق على استقبال جمال بغال بعد خروجه من السجن في فرنسا

الجزائر ـ  “راي اليوم” ـ ربيعة خريس:

كشفت تقارير إعلامية، اليوم الأربعاء، إنه وبعد أشهر من المفاوضات الصعبة, وافقت السلطات الجزائرية على استقبال “جمال بغال” الذي قررت السلطات الفرنسية ترحيله بعد إطلاق سراحه، عند مغادرته السجن يوم 16 يوليو / تموز الجاري.

وأوضحت التقارير ذاتها إنه وبعد مفاوضات دبلوماسية بين باريس والجزائر حول هذه القضية، تم إصدار وبشكل سريع تصريح قنصلي يسمح بعودته إلى بلده الأصلي بعد أن انتهت صلاحية وثائق هويته.

وقضى جمال بغال 10 سنوات سجنا في فرنسا، كما تم سحب الجنسية الفرنسية منه، بتهم تتعلق بتفجيرات ميترو الأنفاق بباريس سنة 1995، كما تم الحكم عليه لعشر سنوات أخرى في السجن في العام 2013 كونه الرأس المدبّر لعملية فرار أحد القياديين السابقين في الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر.

وكان القضاء الجزائري، قد حكم على بغال بالسجن لمدّة عشرين عاماً بسبب نشاطاته في الجماعة الإسلامية المسلحة.

ويلقب ” جمال بغال ” بأنه الأب الروحي” للشقيقين كواشي وأميدي كوليبالي، من السجن في فرنسا، والشقيقان كواشي، منفذا الهجوم على مكاتب الصحيفة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” في كانون الثاني/ يناير 2015.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here