الجزائر تقيم جسرًا جويًا لدعم منتخبها في أمم إفريقيا بمصر‎

الجزائر/ حسان جبريل/ الأناضول: أعلنت السلطات الجزائرية، الثلاثاء، بدء تسيير رحلات جوية خاصة، لنقل مشجعي منتخبها بدور الثمانية لبطولة أمم إفريقيا، المقامة حاليا في مصر.

جاء ذلك في بيانين منفصلين لكل من وزارة الشباب والرياضة، وشركة الخطوط الجوية الجزائرية، اطلعت الأناضول على نسخة منهما.

ولفت بيان الخطوط الجوية، إلى أنه سيتم نقل 450 مشجعا في رحلات مباشرة إلى مدينة السويس (شمال شرقي مصر)، ليلة الأربعاء إلى الخميس.

وبحسب البيان، فإن سعر الرحلة الذي حدد بـ 35 ألف دينار (300 دولار)، يتضمن أيضا تذكرة حضور المباراة، والنقل من المطار إلى الملعب، والعكس.

وكشف الناطق باسم الخطوط الجوية أمين أندلسي، للأناضول، عن اتخاذ قرار مساء الثلاثاء، بإضافة رحلتين جويتين نحو السويس، ستقلان 400 مشجع.

وبحسب المتحدث، فإن القرار اتخذ بفعل الطلب المتزايد للمشجعين الجزائريين بالتوجه إلى مصر، ما يعني أن الشركة ستقوم بنقل 850 مشجعًا وحدها.

من جهتها، ذكرت وزارة الشباب والرياضة، أنه سيتم نقل 700 مشجع إضافي عبر طائرتين لشركة “طيران الطاسيلي”، فرع سوناطراك الحكومية، إلى السويس.

وبحسب البيان ذاته، فإن تنظيم الرحلات جاء بتكليف مع رئيس الوزراء نور الدين بدوي.

ووفق البيان نفسه، سيتم نقل ما مجمله 1150 مشجعًا، بين شركتي الخطوط الجوية الجزائرية، وطيران الطاسيلي.

ويتواجد ما يقارب ألفي مشجع جزائري في مصر، لمساندة منتخب بلادهم في البطولة الإفريقية.

وتجرى كأس الأمم الإفريقية الـ 32 بمصر، في الفترة بين 21 يونيو/ حزيران إلى 19 يوليو/ تموز 2019، بمشاركة 24 منتخبا بدل 16 للمرة الأولى.

ولعبت الجزائر في المجموعة الثالثة (ج) التي تضم السنغال وكينيا وتنزانيا.

وفازت الجزائر في مباراتها الأولى على كينيا بهدفين دون رد، وتفوقت على السنغال في ثاني مواجهة لها بهدف نظيف، واكتسحت تنزانيا بثلاثية نظيفة.

وتخطت منتخب غينيا بثلاثية نظيفة، لتلاقي منتخب كوت ديفوار (ساحل العاج) الخميس، في دور الربع نهائي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here