الجزائر تعيد تشغيل وحدة لتسييل الغاز بطاقة 4.5 مليون طن سنويا

algeria-gaz.jpg66

 

 

الجزائر ـ عبد الوهاب بوكروح ـ الأناضول:

 أعادت الجزائر، السبت، مجمع تسييل الغاز بسكيكدة (شرق البلاد) إلى الخدمة بعد7 سنوات من أعمال إعادة تأهيله، نتيجة تعرضه لانفجار في 19 يناير/ كانون ثاني2004.

وخلف الانفجار20 قتيلا و 74 جريح.

وتقدر طاقة تكرير المجمع، الذي نفذته مجموعة كيلوغ براون اند روث انترناشيونال الأمريكية، بنحو 4.5 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال، مقابل 3.7 مليون طن قبل الانفجار.

وانتهت أشغال إعادة بناء المجمع في ديسمبر/ كانو أول الماضي، بتكلفة 3.85 مليار دولار.

وبدخول الوحدة الجديدة الخدمة سترتفع طاقة تسييل الغاز الطبيعي بالجزائر إلى60 مليون متر مكعب سنويا، مقابل44 مليون متر مكعب في الوقت.

وتنتج الجزائر حاليا حوالي205 مليون طن معادل نفط سنويا في المتوسط، يخصص50 مليون طن معادل نفط للاستهلاك المحلي.

وتنتج سوناطراك، عملاق صناعة النفط التابعة للحكومة الجزائرية، حوالي 150 مليون معادل نفط بجهودها الذاتية مقابل 55 مليون طن لشركائها الأجانب.

وتعتبر الجزائر أول دولة في العالم تنجح في تسييل الغاز الطبيعي بداية من العام 1963 من خلال مشروع مجمع “لا كاميل بارزيو” في وهران غرب البلاد.

وتضمن الجزائر 12إلى 15% من الطلب الإجمالي الأوروبي على الغاز المسال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here