الجزائر تدعو إلى انتقال “سلمي وسلس” للسلطة في السودان

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول: دعت الجزائر، الجمعة، إلى انتقال “سلمي وسلس” للسلطة في السودان، بعد عزل الرئيس عمر البشير، وبدء فترة انتقالية لعامين بقيادة مجلس عسكري.

جاء ذلك في بيان للخارجية الجزائرية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية.

وقال البيان، “الجزائر إذ تعبر عن ثقتها في قدرة هذا البلد الشقيق على تجاوز هذه المرحلة الدقيقة بما يحفظ أمنه وسلامته، فإنها تبقى على يقين من أن الشعب السوداني سيتمكن من تحقيق آماله في مستقبل أفضل في كنف الحرية والديمقراطية”.

ودعا إلى “انتقال سلمي وسلس للسلطة بما تقتضيه إرادة الشعب السوداني الشقيق وتطلعاته المشروعة”.

وذكّر البيان بالعلاقات “التاريخية والقوية والمتجذرة” التي تربط الجزائر بالسودان، مشددا على ضرورة “الحفاظ على استقرار هذا البلد وأمنه”.

والخميس، أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، عزل الرئيس عمر البشير، وبدء فترة انتقالية لعامين، وإعمال حالة الطوارئ لثلاثة أشهر، وفرض حظر التجوال لشهر.

وجاءت خطوة السودان، بعد نحو أسبوع من استقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، إثر حراك شعبي استمر عدة أسابيع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here