الجزائر تحفر خنادق في الحدود البرية المشتركة مع المغرب تحت ذريعة مكافحة تهريب البنزين

algeria-and-moroco-flag.jpg

 

الرباط ـ “رأي اليوم” ـ من بن عبد السلام الودراسي:

كل المؤشرات تدل على استمرار الجفاء السياسي والدبلوماسي بين المغرب والجزائر خاصة بعدما أقدمت هذه الأخيرة على حفر خنادق تفصلها مع الحدود المغربية تحت ذريعة محاربة تهريب البنزين، بينما يراه البعض ترسيما سياسيا للحدود البرية.

وأقدمت الجزائر مؤخرا، وفق الصحافة المحلية ومنها الشروق اليومي الجزائرية على بناء خنادق على مسافة طويلة من حدودها الغربية المشتركة المغرب.. وبررت السلطات الجزائرية الإجراء بمنع تهريب البنزن نحو المغرب ومنع تهريب المخدرات من المغرب.

ونفت الحكومة الجزائرية أن تكون هذه العملية بمثابة ترسيم رمزي عبر فواصل مادية للحدود بين البلدين، إلا أن المغرب وإن رفض التعليق، فالأوساط الدبلوماسية والحكومية تعتبر القرار  إشارة الى رفض الحدود البرية.

وكانت الجزائر قد كثفت من دوريات على الحدود المغربية بسيارات الدفع الرباعي وكذلك المروحيات وتنوي اقتناء طائرات بدون طيار  من روسيا والصين لمراقبة هذه الحدود كما نشرت الصحافة المحلية مؤخرا.

ويجري تهريب البنزين من الجزائر المنتجة للنفط الى دول تونس والمغرب تبلغ قيمة هذا البنزين المهرب بقرابة 800 مليون دولار، حيث أن الكميات التي تذهب الى المغرب تشكل 60% بينما 40% الباقية نحو تونس ودول الواقعة جنوب الجزائر.

وتعيش العلاقات المغربية-الجزائرية توترا منذ مدة طويلة ولكنه تفاقم خلال بداية الموسم الماضي بسبب دعم الجزائر للبوليساريو وقيام شاب المغربي يوم فاتح نوفمبر الماضي باقتحام القنصلية الجزائرية في الدار البيضاء وإنزال العلم الجزائري، مما اعتبرته الجزائر  إهانة لعلمها.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. ترسيم الحدود …. وبعد
    لأن الجار يغرغنا بالمخدرات السامة من أجل إنعاش إقتصاده المنهار من جراء الفساد المتفشي في القصر الملكي
    و يهرب المواد البترولية بكافة أنواعها ممي يؤدي إلى نحر الإقتصاد الوطني فعل أي عروبة يتحدث حامي القدس الشريف …!

  2. الجزائر بلد مستقر وقوي اقتصاديا أكان بالبترول او بقاعدته الصناعية او الزراعية ونحن نعرف ان هناك فساد ورشوة تماما كما هو موجود في كل دول العالم الثالث ومنهم المغرب الذي يتحكم في اقتصادية المخزن ومن والاهم والاخوان المغاربة الذين يتكلمون عن بؤس الشعب الجزائري يظن القارئ ان الجزائريين يتعرضون لمجاعة وانا اعذرهم فهم ضحية اعلامهم المظلل والمعروف عن المغاربة انهم لايسافرون وليس لهم اي معرفة بوضع الجزائر الاقتصادي والسياسي لكن الشيئ المؤكد ان الجزائر ومنطقة الغرب الجزائري بالخصوص تزدحم بالعمالة المغربية في مجال الزراعة والبناء ولا اعتقد ان بلدا يعيش بؤسا وفقرا يمكنه ان يكون مصدر عيش لكثير من اخواننا المغاربة الذين نرحب بهم فهم اخواننا وليس لدينا اي عداوة تجاههم

  3. نصيحة للشباب الجزائري :كفى من ترديد ما يقوله جنرالات الموز كالببغاء انضروا بعين الواقع والمنطق لما يجري حولكم هم يعيشون رغد الحياة بأموال النفط والغاز وانتم تعيشون في البؤس طالبوا بحقوقكم بدل سب وشتم وإلصاق كل مشاكلكم في المغرب

  4. تمترسوا كما شئتم فهذا حقكم أما المغرب فهو بلد الإنفتاح ولله الحمد ليس لدينا لا نفط ولا غاز لكن لدينا استقرار وامن بشهادة العالم ولدينا رخاء وخيرات ومستوى معيشي أحسن عشر مرات من نضيره لذى جارة السوء المخدرات مشكل عالمي وكما تدعون على المغرب تهريب المخدرات للجزائر فجمهوريةمومياآت الجنرالات تصدر حبوب الهلوسة في الاتجاه المعاكسة الامم تتقدم ونحن نكيد لبعضنا البعض يا أمة ضحكت من جهلها الامم

  5. الجزائر تريد حماية ابنائها لاننا نتعرض لحرب مخدرات حقيقية ومتعمدة لايجب تناسي ان المغرب بلد منتج للمخدرات جهارا نهارا وبحماية السلطات الرسمية…نحن كمواطنين نتمنى لو ان العلاقات جيجة والشعبين يتواصلون ويتعاونون لكن علينا الاختيار بين تدمير شبابنا بالمخدرات او الانكفاء وراء سواتر ترابية مرغمين

  6. ربما يكون العنوان الصحيح أن تقول: الجزائر تتخندق في مواجهة حرب الأفيون الملكية على الجزائر أما إبراز مسألة البنزين ، فهي بهدف إستجداء السعودية و الكويت لتقديم بعض ملياراتها البترولية الكريمة.

  7. حفر الخنادق ليس تحت ذريعةمحاربة تهريب البنزينن بل بحجة تهريب المخذرات.
    وليعرف الجميع ان دولة الملك تعد اليوم اكبر منتج لمخذر الكنابييس او الكيف المعالج.
    كما ان نظام المخزن يشن حربا ضروسا وهي حرب الا فيون والمخذرات ومن حق الدولة الجزائرية ان تحمي شعبها بكل الطرق المناسبة
    السنة الماضية حجزت الجهات الامنية ازيد من 1900طن من مخذر الحشيش القاد
    م من ما وراء حدود بلدنا العزيز ام الكميات ا لضخمة المسربة فلا تعد ولا تحصى.
    اما كاتب المقال فلم يراعي الموضوعية على الاطلاق بقدر ما اعتمد اشلوب التهكم وماولات ذر الرماد في الاعين

  8. هل يمكن تبديل وجهة الخنادق ووضع أنابيب نفط وتصديره بطريقة رسمية فيكون إستثماراً مشتركاً ؟؟
    البائع يبيع ويقبض والتجارة أفضل للجميع
    إن من المعروف لذى المغاربة أن نفطهم مستورد من الخليج ومصفى في بلدهم وأن بضعاً من تهريب المحروقات من الجزائر عبر الحدود لا يستجيب للمعايير الدولية ويفسد محركات السيارات والشاحنات والمغرب يلبي طلبه الداخلي قانونياً لكن فكرة الجزائر هذه سوف تنقص من المجهود الذي يبذله حرس الحدود المغربي في التصدي لظاهرة التهريب التي تؤذي الإقتصاد المحلي في المناطق الشرقية
    أما طائرات بدون طيار جزائرية فضرورية لتتمكن الجزائر من تتبع حركة جبهة البوليزاريو بؤرة الإرهاب على بلدها والتي إنفلت عقالها منذ زمن وهي تصول وتجول في صحراء الساحل

  9. هذا هو مستقبـــل الشعـــوب العربيـــه، هي تعيـــش في بلدانهـــا تحت الارض في الانفـــاق والمستعمـــر فـــوق!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here