الجزائر تحذر السعودية وروسيا من عواقب رفع انتاج النفط عليهم وتطالبهم بالحفاظ على الاتفاق معها لمواصلة دعم أسعار الخام

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

حذرت الجزائر البلدان الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبيب” روسيا والسعودية من العواقب الوخيمة التي ستترتب عن رفع الإنتاج.

وقال المدير العام لشركة ” سوناطراك ” النفطية المملوكة للدولة الجزائرية، إن بلدان الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبيب) وروسيا عليهم الحفاظ على اتفاق الجزائر العاصمة لمواصلة دعم أسعار الخام.

واعتبر أن هذا القرار لا يصب في صالح المنتجين الكبار خاصة في حالة انهيار سعر البرميل مجددا.

وكشف ولد قدور، في تصريح مقتضب للصحافة، عقب اختتام الندوة العالمية حول الغاز في الولايات المتحدة الامريكية قائلا ” اننا نعمل على الحفاظ على هذا الاتفاق، فليس من صالح المنتجين الكبار ان ينهار البرميل مجددا.

ويرى المسؤول الأول على شركة ” سوناطراك ” أنه من الصعب التعرف مسبقا على احتمالات رفع سعر الخام من طرف المنتجين الكبار, في إشارة منه إلى السعودية وروسيا.

وفي سياق حديثه على آخر التطورات في الساحة النفطية, قال ولد قدور ” لا نعرف كيف يكون رد فعل السوق ولكن ما هو الأكيد أن الأسعار ستنخفض, وفي حالة بقاء الاسعار مرتفعة بعد تقرير الاوبيب بفيينا, برفع البرميل بمليون فهذا راجع الى كون العرض الاضافي يأتي لمرافقة انخفاض انتاج فينزويلا و ليبيا, والهدف من هذا الاجتماع هو الحفاظ على الانتاج و لكن هناك اختلالات في انتاج فينزويلا و ليبيا حيث انهما رفعتا سعر البرميل بمليون من اجل تعويض هذا العجز, ولهذا السبب بقيت الأسعار في نفس المستوى السابق.

وقال ولد قدور إنه سيتم دراسو مقترح لرفع الإنتاج خلال الاجتماع المقبل للجنة المشتركة لمتابعة اتفاق اوبيب – غير الاوبيب المرتقب في سبتمبر المقبل.

وكشفت كل من موسكو والرياض عن رغبتهما في ضخ المزيد من البترول بعد ارتفاع نسبي للأسعار بحيث اقترحا رفع الإنتاج بـ 1,5 مليون برميل/اليوم ابتداء من سبتمبر / أيلول القادم.

وكشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب, عن فحوى الاتفاق الذي أبرمه مع العاهل السعودي والذي يقضي برفع الإنتاج.

ويرى متتبعون للشأن الاقتصادي في البلاد, أن الجزائر سعت جاهدة لمنع رفع الإنتاج لكنها فشلت في ذلك, ويقول في الموضوع الخبير الاقتصادي فرحات آيت على, في تصريح لـ ” رأي اليوم ” إن الوزير الجزائري, شارك في الاجتماع الأخير الذي انعقد بفيينا بهدف منع رفع الإنتاج, لكنه لم ينجح في ذلك بسبب توحد موقف كبار المنتجين في العالم.

وقبيل دخول قرار رفع الإنتاج حيز التنفيذ, شهدت اليوم الأحد أسعار النفط, ارتفاعا بسبب المخاوف القائمة, من أن تحجب العقوبات الأمريكية على إيران كمية كبيرة من الخام عن الأسواق العالمية.

وزاد الخام الأمريكي بأكثر من ثمانية بالمائة على مدار الأسبوع ليتحدد سعر التسوية عند 74.15، في حين ارتفع خام برنت أكثر من خمسة بالمائة عند 79.44 دولارا للبرميل.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. عوض التعليق على ولد قدور يا جاسم المزروعي، كان أولى أن تعلق على الذين اصبحوا يأتمرون بأوامر ترامب وينفذون رغباته حتى ولو بتدمير بلدانهم وبلدان الآخرين

  2. جاسم المزروعي.
    ما علاقة المليون شهيد بتهمة التخابر التي طلع منها بريئا بعد الحبس الإحتياطي .الجزائر الى اليوم
    لم تتنكر لمواقفها القومية ، ولم تتلوث يديها بدماء العراقيين ، ولا يمنيين ، ولا بدماء السوريين، ولا
    بدماء اللبيين ، ثم اذا كان كما تقول مسؤولا في شركة BSR معناه موظف فما دخل التخابر بذلك
    يا السيد المزروعي لا تتذاكى ، اهل مكة ادرى باحوالها .

  3. ..المقال في واد..وانت في واد..يا المزروعي..لا علينا…اطمئنك..ولد قدور يقوم بعمل جيد..تحياتي من الجزائر..شكرا لك…

  4. عجيبة غريبة هي بلد المليون شهيد..السيد قدور هذا سبق سجنه 30شهرا عام 2007 بتهمة التخابر مع جهات اجنبية حين كان مسؤولا في شركة BSR التابعة ل ديك تشيني نائب الرئيس بوش..الله لا يذكرهما بالخير.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here