الجزائر تتحول الى قوة عسكرية في البحر الأبيض المتوسط بتشغيل غواصتين جديدتين وامتلاك أسلحة نوعية مثل صواريخ كالبير

باريس ـ “رأي اليوم”:

بدأت نوعية التسلح الذي تنهجها الجزائر في إثارة قلق دول جنوب أوروبا، فقد حازت على ثقة روسيا وبدأت بيعها أسلحة متطورة وآخرها غواصات من نوع كيلو 636 م، بعدما حصلت على منظومة الدفاع الصاروخي “إس 400” وصواريخ كالبير.

وأعلنت الجزائر أمس الاثنين دخول مرحلة العمل غواصتين جديدتين من نوع 636 م ليصبح المجموع هو أربع غواصات كيلو، ولا تتوفر سوى أربع دول على غواصات 636 م وهي روسيا والصين والفيتنام والآن الجزائر كما تتوفر الهند وإيران على غواصات كيلو. وتمتاز هذه الغواصات بعملها السري في البحار وتلقب عند بعض الخبراء بهر البحر بسبب عدم لفت الانتباه، بينما يسميها الحلف الأطلسي بالثقب الأسود.

وأصبحت البحرية الجزائرية تتوفر ست غواصات من نوع كيلو البعض منها من 877 فئة، وهو رقم هام في سلاح البحرية لأي بلد، وتوجد ضمن أربع دول التي لديها غواصات متعددة في البحر الأبيض الى جانب فرنسا وتركيا وإيطاليا.

وتتجلى قوة هذه الغواصات الجديدة في المدة التي تبقى فيها في البحر وتتجاوز الشهر والنصف ثم نوعية الأسلحة التي تستخدمها وهي صواريخ كالبير التي استعملتها روسيا في ضرب “الدولة الإسلامية” في سوريا خلال 2017 و2018.

وخلال الخمس سنوات الأخيرة، حصلت الجزائر على أسلحة نوعية من طرف روسيا وهي غواصات كاليبر لحماية مياهها الإقليمية من السفن المعادية، وصواريخ كالبير التي تعد من الصواريخ المتطورة في الترسانة الروسية والصينية تثير قلق الدول الغربية وبالخصوص جنوب أوروبا مثل اسبانيا وإيطاليا بل وحتى فرنسا، ثم حصلت على منظومة الدفاع إس 400، ويعتقد أن الجزائر هي أول دول حصلت على هذه الصواريخ بعد روسيا الدولة المصنعة.

وإضافة الى عائلات الطائرات التي تمتلكها وهي ن نوع ميغ وسوخوي، فهذه الأسلحة النوعية جدا تعطي للجزائر مكانة عسكرية لم يسبق لها، بل بدأت تتحول الى الدول العربية الأولى التي لديها أسلحة متقدمة.

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. Anonymous
    الجزائر دولة وشعب وتاريخ ، وليست قبيلة ، ثم أن الجزائر تصنع ، وتشتري
    بأموالها لتحمي نفسها من أي اعتداء قد تتعرض له ، وليس خوفا من قبيلة مجاورة ، بل من الأباعد ، وهي
    إذ تصنع أو تشتري فبأموالها ، وليس بأموال الإعانات المقدمة من دول الخليج . الجزائر لها حدود مع 7 دول
    ومن حقها ، وفي رقاب قادتها ضمان أمن مواطنيها ، وإذا كنت يا Anonymous معجبا بـإسرائيل فأذهب
    إليها ، وأنت ومن تحب في ………إن الضغينة التي تحرككم غير خافية علينا . لستم منا ولسنا منكم ، إهتموا
    بشؤونكم ، ودعون لأنفسنا .

  2. اسرايئل منذ عقود وهي تصنع في السلاح النووي ولم تعترف الى يومنا والقبائل العربية كلما اشترت قبيلة مفرقعة لتخويف القبيلة المجاورة اقامت الدنيا ولم تقعدها فبالله عليكم هل بامكان كل ما اشتراه العرب من سلاح يمكن ان يحرك ساكنا خارج جغرافية العرب اما عن الخراب الذي يمكن ان يحدثه بين القبائل العربية فلا يحتاج الى…

  3. الجزائر دولة منذ الزمن لها سيادة علي البحر الأبيض المتوسط . الذي جعل الجزائر تتسلح بهذه السرعة و هدا الاتجاه هي فرنسا لانه لا ننسا ان حاملة الطائرات النووية شارل د وقول هددة الجزائر لما ضربو ليبيا تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الابرار

  4. يجب ان تتوحد الكلمة بين وتعم الثقة مع المغرب الشقيق
    وتكون كل الخطوات مشتركة بما في ذلك النصنيع الحربي
    والعمل على انشاء اقتصاد قوي والحمد لله لدينا ثروات هائلة اولها الطاقة البشرية والكوادر في جميع المجالات، يجب ان تختفي جميع الحساسيات وتحل محلها الشجاعة والارادة القويت وبذلك ستصبح دول شمال افريقيا قوة هاءلة وبذلك وحده ستنعكس الهجرة وتصبح من الشمال الى الجنوب.

  5. هذا تسلاح كله ضد من ضد اوروبا لا اعتقد ذللك، لان هذه الأسلحة كلها تقليدية ولا تصنع الفرق. الدول العربية كل أسلحتها ام موجها الى الداخل او الى الاقتتال فيما بينها.

  6. نسمة الحرية
    الجزائرر البلد العربي الوحيد الدي يبني سكنات للمحتاجين بكل الصيغ مجانا و تدعم الفلاحين بكل الشي من مال و عتاد و مسح ديون من غير تفاصيل
    اما القوة العسكرية دائما في تحسن و احترافية لان الجزائر وضعها يختلف بحيث هي احد الاهداف الغير المعلنة لحلف الناتو و لدلك لا تتسلح من امريكا و حلفائها حتى لا يتم التجسس على الجيش لصالح الصهاينة و روسيا حليف استراتيجي لها و في احد التقارير الاستخباراتية الامريكي اعتبروا الجزائر المعقل الاخير لكرامة العرب و الدليل ما يحيط بها من اضطرابات و بعض الخونة من جيران الجزائر
    التاريخ يعيد نفسه يا سادة

  7. تحيه من غزه إلى أهلنا بالجزائر غزه والضفه و القدس والفصائل الفدائيه الفلسطينيه معكم وأتمنى السلم والإزدهار الإقتصادي لبلد الشهداء والأحرار وأتمنى من أهلنا في الجزائر التعاون عسكريا مع باكستان وماليزيا و أندونيسيا و تركيا لأنهم سيستفيدون من ذالك وسيععملون على تقوية التعاون الإسلامي تقبلوا مروري وشكرا

  8. بما أن الخبر يتعلق بالسلاح فلا يجب على الإخوة أن تخلط الموضوع بالظروف المعيشية الرديئة للشعب الجزائري كما هو بدرجة أقل في فرنسا وإيطاليا واليونان وشرق أوربا وووووو
    الأمن يعتبر أكبر نعمة للإنسان
    اللهم أنعم هذا البلد الأمن والأمان

  9. الى نسمة الحرية
    =========
    ماذا عن أزمة السكن بالجزائر هل حصل لها شفاء ؟
    .
    أظن أن الأخ ، أو الأخت من إخواننا الفلسطينين ، او الشوام الذين عاشوا مدة في الجزائر ،
    وسؤالك عن السكن يكشف أنك لا تتابع الأخبار الجزائرية عبر تلفزتها خاصة التابعة للدولة
    والا ما طرحت هذا السؤال . الجزائر بنت خلال حكم بوتفليقة أكثر من 4 ملايين سكن ما بين
    سكن حضري ، وريفي ، وكادت تقضي على الصفيح ، والعمل في بناء المساكن ما زال متواصلا

  10. خبر مفرح .
    ولو تعاونت الدول الاسلامية فيما بينها للصناعات العسكرية فالفرحة تكون أكبر وأكبر .
    أتمنى أن أرى الجزائر وايران تتعاون لصناعة طائرة مقاتلة متطورة أو صواريخ دقيقة .

  11. أي خبر مفرح عن حبيبتي الجزائر يسعدني ويفرحني جدا ,,,,
    وسأشعر فعليا بتقدمها والاهتمام بالانسان الجزائري عمود نجاح أي دولة
    حينما أشعر بأن هناك أنباء عن هجرة معاكسة من الغرب بالذات فرنسا الى الأم الجزائر سأشعر حينها بأن الجزائر تسير على الطريق الصحيح والسليم ,,,,
    ماذا عن أزمة السكن بالجزائر هل حصل لها شفاء ؟؟؟؟

  12. هذه كلها أسباب و الله خير حافظا و هو أرحم الراحمين

  13. تركيا هي تركيا و إيران هي إيران و الجزائر هي الجزائر. و من العبث المقارنة بين أي منهما. إشكالية التعليم و فرص العمل ليست بالبساطة التي يتخيلها البعض في الجزائر. الشباب يركب قوارب الموت نحو اوروبا ظنا منه بأن الضفة الشمالية جنة، سيجد فيها العمل و السكن و الزوجة و السيارة بدون معاناة. عزوف الشباب عن العمل في قطاعات الزراعة والبناء و الطرق أصبحت ظاهرة في الجزائر. الشباب المتعلم ينتظر الوظيفة و لا شيئ غير الوظيفة، و هي مشكلة تؤرق جل العائلات في الجزائر، بالرغم من وجود فرص عمل في القطاع الخاص و و جود فرص لإستحداث مؤسسات صغيرة ممولة من الدولة.
    الجزائر كادت أن تندثر خلال العشرية الحمراء، جيشها و شعبها حفظوا الدرس، و لن يغامروا بالبلد مرة أخرى. و على هذا الأساس الجيش يعمل دون هوادة على تقوية عضلاته و هو أمر مشروع.

  14. مراد المغرب ومحمد .
    التعليم في الجزائر افضل من غيره في كامل دول شمال إفريقيا ، وكذلك الرعاية الصحية ، أما
    الشغل هناك جالية مغاربية أغلبها من المغرب وتونس تعمل في الجزائر .
    الجزائر اليوم تتحدث عن ألاف السكنات ،وإيصال الغاز الى رؤوس الجبال ، وبناء محطات تحلية المياه عبر كامل
    شواطيء البحر ، وتحليته حتى في الصحراء ليشربه المواطنون عذبا زولالا ، الجزائر اليوم هي بناء المدارس والجامعات لملايين المتمدرسين ، وتوليد الكهرباء بفائض سيصدر عما قريب الى كل من تونس والمغرب واسبانيا ، جزائر اليوم هي جزائر بناء السدود ، وشق الطرق ،والسكك الحديدية في المدن ، وخارجها ، جزائر اليوم هي جزائر اترام واي ، والميترو ، ووسائل النقل المعلقة .جزائر اليوم هي جزائر صناعة الأقمار الصناعية ، و الصناعات العسكرية ، جزائر اليوم هي جزائر صناعة طائرة ادرون والفرقطات البحرية ، الجزائر تتوسع في الفلاحة ، ولا تستورد الا ماينقصها ، وما كان لدى الغير متطورا .. كلامكما عن الجزائر ينم عن جهل او غيرة ، وكلا الأمرين لا يُقلقنا.

  15. هذا كلام حقيقى وواقعى للغاية خصوصا حصول دولة الجزائر العزيزة على قلوب العرب على صواريخ “كاليبر” وهناك سببان وراء الخوف من صواريخ “كاليبر” أولهما أن صاروخ “كاليبر” صاروخ بحري يطير على مقربة من سطح البحر ليتجنب اكتشافه من قبل الرادار المضاد وهو ما لا يمنح هدفه وقتا كافيا لاعتراضه وإسقاطه والسبب الثاني وهو الأكثر خطورة فى الواقع أن قدرة صاروخ “كاليبر” على الانطلاق عموديًا تتيح نصبه حتى على سفينة صغيرة “كورفيت” لذا بإمكان أي سفينة أن تقوم بتوجيه الضربة الفجائية للعدو ويتراوح مدى صواريخ “كاليبر” بين 1500 و2500 كيلومتر أي أنها تستطيع الوصول إلى أي هدف في منطقة تمتد من فرنسا إلى بحر البلطيق في حال انطلقت من البحر المتوسط أو من قرب مضيق جبل طارق أو بحر من بارينتس أن تم تركيب تلك الصواريخ على فرقطات Meko A200 كما تطلق الغواصة كيلو تشكيلة صواريخ من عائلة الكلوب اس المضادة لسفن السطح والغواصات وكذلك البر حيث تطلق الصاروخ 91RE1 المضاد للغواصات براس حربي زنته 76 كلغ اما المدى فان المصادر الروسية تشير دائما الى مدى اكثر من 50 كلم دون تحديد لمدى معين والصاروخ3M54E يبلغ طوله 8 امتار راس حربي بزنة 200 كلغ ومدى هذا الصارخ هو 220 كلم بمجرد الاطباق على الهدف يتحول الى سرعة 2.5 ماخ مما يجعله قاتلا حقيقيا للسفن على السطح. والصاروخ 3M-14-E هو صاروخ لضرب القواعد البرية والموانئ يبلغ وزن راسه الحربي 400 كلغ ومداه 275 كلم يطير على ارتفاعات منخفضة جدا وبسرعة اقل من سرعة الصوت يمكن توجيهه (صاروخ موجه باليزر)

  16. جميل أن تتسلح الجزائر بمثل هذه الأسلحة …اللهم احفظ بلدنا الحبيب الجزائر…..

  17. كل دولة لا تملك الأمن الغذائي لا تستطيع أن تكون في أمن وأمان

  18. ماهي الحروب التي خاضها الجيش الجزاءري بعد انشاءه؟
    هناك حرب واحدة فام بها وربحها هي تلك التي قام بها ضد ارادة الشعب ايام العشرية السوداء التي عرفت ازهاق ارواح عشرات الالاف من ااكواكنبن العزل بالدخيرة
    الحبة.
    التسليح عند الانظمة العسكرية استعمل داءما ضد الشعوب التي يحكمها رجال التكنات الدين يصلون سدة الحكم عبر صناضيق الدخيرة الحية.
    ين

  19. الله أكبر والحمد لله على نعمته للجزائر.هذا وطني وأنا فخور به رغم وجود الفاسدين هناك ولكن يوحد رجال يحبون وطنهم.

  20. جزائر العزة و الكرامة و البوطي، شباب يهرب للموت من الموت ، أمراض تفتك بالبشر و الحجر و أنتم تتكلمون عن قوة في البحر المتوسط ، حتى لصناعة عجلة سيارة لا يوجد مصنع، اللصوص تستورد ب-3 مليارات دولار سيارات و قطع غيار، مع أنه ال-3 مليارات تبني ثلاث مصانع

  21. لعل هذه الغواصات تلتقط ابناء المغرب العربي في البحار و هم يحاولون الهروب من بلدانهم بحتا عن الكرامة

  22. المواطن الجزائري لو أتيح له التعليم الجيد و فرص الشغل لو وجدت ارادة سياسية حقيقية لاستطاع بناء قوة عسكرية و اقتصادية و علمية و … تضاهي الدول الاروبية … هذا حالنا ايضا في المغرب…. انظروا الى الفرق بين الدول العربية من جهة و تركيا و ايران من جهة ثانية … الاموال موجودة لكن الجهل و الضعف موجود ايضا عندنا و ….

  23. أكيد هذا الأمر سوف يقلق الغرب الوقح.
    لأنه يعتقد ان هؤلاء البلدان لازم دائما تبقى تحت الإستعمار

  24. مع ان هكذا اخبار قد تزعج جهات اجنبية خارجية واعوانهم في الداخل من عملاء ومرتزقة والذين لا يريدون عزة وكرامة وقوة للجزائر الحبيب لكننا كلنا ثقة بحنكة القيادة والشعب هناك. كل التحايا والمحبة للشعب والقيادة الجزائرية .

  25. لو انفقت هذه الاموال على الصحة والتعليم وربط جسور الاخاء بين الاهل في المغرب العربي والتقارب في نزع الحدود الوهمية بين تلك الدول لكان للجزاءر وساءر دول المغرب العربي رهبة وهيبة اكثر بكثير من الغواصات والطاءرات

  26. تسلمت الجزائر

    2 غوصات نوع كيلو 636 م خلال سنة 2018

    2 غوصات نوع كيلو 636 م سنة 2012

    8 منظومة الدفاع الصاروخي “إس 400 خلال سنة 2017

    12 منظومة الدفاع الصاروخي “إس 300 سنة 2011

    2 فرقطات Meko A200 من المانيا خلال سنة 2017

    3 كورفيت C28A خلال سنة 2017

    1 حاملىة طائرات هليكوبتر خلال سنة 2017

    ….

  27. اللهم اجعل هذا البلد آمناً مطمئناً وارزق أهله من الثمرات، اللهم اجعل هذا البلد آمناً مطمئناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين. اللهم من أراد بنا شراً فأشغله في نفسه ورد كيده في نحره.اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، اللهم احفظ لنا امننا وإيماننا واستقرارنا وصلاح ذات بيننا، اللهم آمين يا رب العالمين اللهم احمي بلدنا الجزائر من كل ضرر و شر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here