الجزائر بلد الثّورات والثّروات أمام اختبار وجودي صعب.. لماذا نشكُر المُحتجّين على حضارتهم والشرطة على انضِباطها؟ ولماذا نُسلّم بمشروعيّة المطالب برئيسٍ مُعافىً وحربٍ على الفساد ونُحذّر من الفِتنة أيضًا انطلاقًا من تجرِبة شخصيّة؟

Print Friendly, PDF & Email

74 تعليقات

  1. تاوناتي فرنسا
    تقييم الرئيس المجاهذ عبد العزيز بوتفليقة من حق أبناء وطنه الجزائريين ، وليس من حق أبناء وطن أخر .
    ونحن الذين إنتخباه ، ونحن الذين نقول فيه كلمتنا ، وعلى غيرنا أن يصلحوا اوطانهم قبل التدخل في اوطان
    غيرهم ، ، تاونانت فيها الفقر يمشي على الأرض ، والحسيمة مناضلوها في السجون ، وجرادة الفحم يقتل سكانها
    والسجن لمن يحتج فيها ، بوتفليقة زعيم ونحن اولى به .

  2. الشعب الجزائري يرفض رفضا قاطعا استلام عملاء الاستعمار الحكم و يجب الالتزام بالثوابت الوطنية للشعب االجزائري وهي خارطة طريق على مدى الزمن ويجب توثيق هذه الثوابت في كافة الاحزاب الجزائرية و اعضاء البرلمان االجزائري وكل افراد الشعب الجزائري 42 مليون بحيث يحفظها عن ظهر قلب يوميا ويجب ان يتم تضمينها في الميثاق الوطني الجزائري و هو جزء من الدستور الجزائري يحيث يضمن بناء مؤسسي دائم لعشرات السنين : وهي :
    – المحافظة على الدولة الجزائرية وبنيتها التحتية و قيادتها فلن يتم القبول باي طرف يعيد الدولة ا لى نقطة الصفر .
    – عدم الصلح مع اسرائيل و عدم توقيع اي اتفاقات معها تحت اي ظرف كان و بخلاف ذلك يسقط اي فصيل فورا و يستبعد من الساحة اذا خالف ذلك .
    – عدم تقسيم الجزائر و المحافظة على وحدة اراضيها تحت اي ظرف والتقسيم على اساس طائفي مرفوض رفضا تاما
    – تبني مبدأ المقاومة ضد اسرائيل كخيار وحيد لحين تحرير كل الاراضي العربية المحتلة .
    – تدعيم اسس التعاون العربي القومي الاسلامي و تدعيم الاتحاد العربي الفيدرالي ببرامج فعلية .
    – التشاركية في الحكم بين مختلف الاطياف ولكن ضمن المبادئ المذكورة اعلاه .

  3. الوطنيون الجزائريون سيرفعون الشعارات التالية : رسالة بوتفليقة طريق للاصلاح … لا للغوغائية و الشغب و الهدم … البناء على انجازات الدولة … يجب احترام الرأي الاخر وعدم مصادرته … استقرار الجزائر اولا … رسالة بوتفليقة هي استجابة للشعب … اسقاط نظام الدولة هدف استعماري .

  4. الشعب الجزائري في معظمه لا يهتم بالزعبرة و الغوغائية و الشغب الفارغ الذي لن يحقق اي نتيجة ولن يستمع لها احد بل المطلوب هو حوار حضاري هادئ مع الدولة في الندوة المقترحة . ان رد الفعل المبالغ به من القلة من المتظاهرين غير مقبول وكأن بوتفليقة خائن .. من حرك هؤلاء وهم من خارج النسيج الجزائري و يجب التحقيق معهم . ان ما سمي جمعة التهور اليوم هي من الافكار الاستعمارية بدل اقامة حوار ديموقراطي .. على القلة التوقف عن هذا الشغب واحترام الرموز الوطنية . المؤيدون للزعيم الوطني بوتفليقة سيخرجون يعد ان تنتهي هذه المسرحيات و ليبتعد الشباب عن وسائل التواصل الاجتماعي الاستعمارية .

  5. الى الاخت راضية سعدون,
    اذا كان بوتفليقة يفكر بعقله, وعقله صاحي مية مية,وماقام به من تغيير الدستور والعهدة الثالثة والرابعة والخامسة,قام به وهو في كامل قواه العقلية وبارادته,فانه لايستحق كل هذا المديح.لانه كان عليه ان يحترم دستور البلاد ولايتقدم للثالثة,وكان عليه ان ينسحب بعد الجلطة الدماغية,وبعد عجزه,ليجنب البلاد ماوصلت اليه اليوم.
    اما اذا كان فعلا كما يشهد الكل,عاجز لايفكر لا بعقله ولا برجله,ومجرد ديكور تستخدمه حاشيته للاستمرار في حكم البلاد, فعليك ان تكوني اول من يطالب برحيله,والتوقف عن اذلاله واذلال كل الشعب الجزاءري.
    اخت راضية,
    بوتفليقة في مستشفى بسويسرا ,هذا وحده كافي لرفض ترشحه,او على الاقل,تاجيل الانتخابات.
    واخيرا,
    الشعب الجزاءري هو من يحمي البلاد من اي اختراق صهيوني او تطبيع ,وليس بوتفليقة او من سياتي من بعده.

  6. الى من يسمي نفسه رايس حميدو DZ
    على من يبدوا أنت من هو ليس جزائري و و قد ثبت ان هناك مبالغات كثيرة في ارقام المتظاهربن مثلا قالوا 4 مليون طالب مع ان عدد كل الطلبة الجزائريون في الوطن 1 مليون اما عدد السكان 42 مليون ومعظمهم لم يخرج بعد امام هذا التهويل و سيخرجوا في الوقت المناسب . عليك ان تراجع المعلومات قبل ان تكتب رغم انك على الاغلب لست جزائريا

  7. لماذا كل هذا الصياح و الثرثرة المبالغ فيها كثيرا ولم تظهر نتائج الانتخابات . كيف ينادي البعض بالغاء الانتخابات وهذا يؤدي الى فراغ و اختلال لعدة اشهر وهم يتحملون المسؤولية امام الشعب . اذا ما سمي معارضة يشكون فالموالين ايضا يشكون في المعارضة ةقد يخلقون فوضى والسؤال هو لماذا الان بعد 20 سنة هل لأن النظام الامريكي برز في التدخل لدعم العملاء كما حصل في فنزويلا . هذا يخلق شبهات . عيب من القلة في الجزائر التي حاولت اقتحام المجلس الدستوري ..هذا ليس من اخلاق الجزائريين . هل الامور تفرض بالقوة من طرف واحد فقط دون سماع راي الغالبية. في التظاهر يجب المحافظة على الرقي واحترام رأي الاخرين وعدم تكرار ذلك و الشعب يراقب باستمرار . في عهد بوتفليقة تم تامين التعليم و الطبابة المجانية وتم تسليم 20 مليون وحدة سكنية خلال 20 سنة وهذا ما لم يحصل في دول اخرى .

  8. أحيي الشعب الجزائري على تمسكه و إلتزامه باضبط النفس وأحترام مبادئ الإحتجاجات البنائة السلمية التي ترفعه عاليا أمام كل الشعوب.لقد برهنتم للكل أنكم حق جرائريون و مغاربيون و عرب وأمازيغ.حفظكم الله وجعل لكم مخرج خيرومدخل خير..

  9. . عيب من القلة في الجزائر التي حاولت اقتحام المجلس الستوري ..هذا ليس من اخلاق الجزائريين . هل الامور تفرض بالقوة من طرف واحد فقط دون سماع راي الغالبية. في التظاهر يجب المحافظة على الرقي واحترام رأي الاخرين وعدم تكرار ذلك و الشعب يراقب باستمرار .

  10. الجيش الجزائري حتما يهمه الشعب ولكن ليس المتهور من صغار السن الذين يقفزون بغنج بلا وعي ومن بعدي الطوفان بدون طرحهم لبديل موضوعي وطني منقادين من وسائل التواصل الاجتماعي باذرعه الاستعمارية الخفية و الطابور الخامس لخلق فراغ مفاجئ غير حكيم كما يريد الاعداء على الجيش ان ينسق مع حكماء الجزائر . ان الانفعالية المفاجئة تبعث على الشكوك بان هناك ايادي خارجية تحركها ويجب رصدها و التحقيق معها . ان سحب البعض نوابه من البرلمان يطريقة انفعالية مشبوهة يجب عدم تكرارها و التركيز على البناء وليس الهدم يجب احترام الرأي الاخر الذي يؤيد بوتفليقة من معظم الشعب و الموضوع ليس فقط الشباب الصغار .!!

  11. غازي الردادي
    لا أحد يعرف مجاهدينا أفضل منا نحن أبناء الجزائر ، ولا يـُقدِّر قيمة هؤلاء الرجال الا نحن ، وأظنك مغربيا
    وهذا يظهر من خلفيتك ، بو تفليقة رفض المشاركة في الحرب على اليمن ، ولا دعم الحرب على سورية ،
    وهو فعلا زاهد في الدنيا وملذاتها ، وبقاءه في الحكم 20 سنة كان لترميم ما هدمه الإرهاب خلال عشر سنوات
    الدم .

  12. اولا يجب ان لا يصادر البعض رأي الغالبية الذين يريدون اصلاح و انتقال سلمي تدريجي من خلال بوتفليقة والذي يجب المحافظة على احترامه و تقديره على انجازاته خلال 20 عام وعلى الشباب العقلانية وعلى الكبار توعيتهم . في حال اسقاط النظام فجأة هذا يؤدي الى خلخلة و فقدان التوازن و الاضطراب و الفراغ لمدة اشهر لحين الاتفاق على البديل , لذا من الضروري انتقال سلمي بوجود بوتفليقة ان كتب الله له الصحة و في جميع الاحوال على مجلس الحكماء الجزائري التخطيط للمرحلة القادمة لتفادي الفراغ المفاجئ كما يريد الشباب المتهور برؤيته الخاطئة .

  13. الاخت الفاضله / راضيه سعدون ،،
    طيب واذا بوتفليقه مجاهد خير يا طير ،، هل تصبح البلد ملكه ، ثم اذا صح انه مجاهد
    فهو نال المكافأه واصبح رئيسا لفترتين ، وصارت اربعه ، وطمع بالخامسة ،

    اما حكاية زاهد في ملذات الدنيا فهذا واضح ، في عشرين عاما من الزهد ، علي صالح
    في اليمن كان زاهدا ايضا ، كان لا يحب الحكم ، ثلاثه وثلاثين سنه ولا يحب الحكم ،،

    اما قولك ان بوتفليقه لم يطلب الترشيح بعد العهده الثانيه ، ولو افترضنا ان ما قلتيه صحيح
    كان المفروض منه المحافظه على الدستور ولا يسمح بتعديل الدستور والتمديد له ،
    وقولك ان بوتفليقه يعمل بفكره لا برجليه ، فهذا غريب ، العالم كلها تعرف ان بوتفليقه لا يعي
    من أمره شيئا حتى في قضاء حوائجه ، شافاه الله ،
    عموما نتمنى الخير للجزائر والشعب الجزائري الشقيق في ظل قياده واعيه وسليمه ،،
    تحياتي وتقديري ،٫

  14. الى من يسمي نفسه كل الجزائريين
    أنت لست جزائري و من تسميها قلة هي 60% شباب يعني حسب حسباتك من 42 مليون يعني 25 مليون بمنطك قلة، يا ريت الذى ليس له معرف بالأشياء تخص الأخرين أن لا يتدخل فى شوؤنه الدخلية و فى الأخير هذا الشباب سيطرد هذه العصابة عن بكرة أبيها هذه المرة وهذا وعد

  15. المتظاهرين جزء من الشعب ولكن معظم الشعب 42 مليون يؤيد نضال الرئيس بوتفليقة . على الاقلية من الشباب المتظاهر في الجزائر ان يحددوا ما هي مواصفات الرئيس الجزائري الجديد افتراضا وما هي استراتيجياته الداخلية و الخارجية المطلوبة بدل الكلام العمومي و الشغب و الغوغائية و الفوضى الفارغة العقيمة .

  16. الجزائر التاريخية، جزائر الأحرار والأمجاد، لم يكن لها أثر في التاريخ لكي تخضع بعد ” الاستقلال” لزمرة من الانتهازيين والوصوليين والقمعيين والمتحكمين، أيس كذلك. إن التاريخ تجربة واقعية على الألرض و ليست ميتافيزيقا. إن من يخضع لا يرحمه الواقع. إن من يستبد لا يجب أن يستبعد من حساباته أنه قد يسقط. وإن النظام الجزائري الذي ما يزال يتكئ على إيدولوجية حرب التحرير ضد فرنسا، واضح أنه لا يفهم شيئا، و لا يفهم شيئا مما يحدث، بل إن نهايته بدأت منذ زمن لأنه فشل في بنائ مجتمع ما بعد “الاستقلال”. الدليل القاطع على أن النظام الجزائري قطع أشواطا طويلة في مرحلة النهاية هو أنه لم يجد لنفسه رئيسا لينقذه. إنها نهاية تراجيدية غريبة، كأنها من أسطورة مأساوية تماما. لم يجد من بديل لبوتفليقة. معناه أن النظام الجزائري ليس له من رجل أو امراة لينقذه، و لبعض ساعات أو أيام فقط.
    أما بعد، صحيح حدثت في الجزائر حركة تحريرية ضد فرنسا، و لكن ذلك لم يكن يحدث مع الجائر كل يوم في التاريخ، فتلك الحركة شهدت النور بعد أزيد من قرن من الخضوع للاستعمار الفرنسي حتى كادت الجزائر أن تكون مجرد محافظة فرنسية. بمعنى أن كثرة التمجيد تضيع على العقل فرصة الفهم و فرصة الفعل. واليوم يقول الشعب الجزائري كلمة حق ويرفع مطالب مشروعة,
    أما التخويف بسنوات الألم، فمعناه التذكير بنتيجة فعل انقلابي، ضد الشرعية الديمقراطية وضد المشروعية الشعبية سنة 1992، واليوم يريد النظام الجزائري أن ينقلب على إرادة الشعب الجزائري وعلى المشروعية الشعبية. مع فارق لا بد من ذكره، فانتخابات 1992 فاز بها الخوانجية، أما مطلب الديمقراطية و الكرامة فيرفعه اليوم معظم الشعب وفي مقدمته أجيال جديدة تريد قليلا من الاحترام لذكائها وتريد حقوقها من الثروة و تريد المساواة التي زعم النظام الجزائري يوما أنها عنوان لثورته ( الوهمية التوهيمية ).

  17. على الاقلية من الشباب المتظاهر في الجزائر ان يحددوا ما هي مواصفات الرئيس الجزائري الجديد افتراضا وما هي استراتيجياته الداخلية و الخارجية المطلوبة بدل الكلام العمومي و الشغب و الفوضى الفارغة العقيمة

  18. منذ عشر سنوات اشتد المرض على الرئيس بوتفليقة فلماذ ا انتظر الشعب الجزائرى هذه الفترة الطويلة ولماذا الآن !!!! الخوف من يكون هناك اللهو الخفى …..
    حفظ الله جميع الدول العربية والاسلامية ….

  19. حليم
    صدقت الجزائر حررها الجميع فالأمازيغ الشاوية كانوا يقلتلون في الأوراس و الأمازيغ القابئل كانوا يقاتلونها في جرجرة و الأمازيغ الطوارق كانوا يقاتلونها في الهقار و المهاريست و الصبايحية و الخيالة العربية و جبهة مصالي الوطنية كانوا يقاتلونها في باقي الوطن .

  20. الواضح ان معظم المتظاهرين في الجزائر هم صغار السن وعير واعين وهذا يدل على ان هناك من يحركهم في الخفاء ويجب رصدهم ومحاكمة المندسين العملاء للاستعمار . يجب توعية هؤلاء الشباب . المهم ان يعلم المتظاهرين ما هو البديل الذي يريدونه و تحديد افكارهم فالكلام العمومي لا يعني شيئ هل يقبلون برئيس عميل للاستعمار الفرنسي و الامريكي ممن يطبع مع العدو الاسرائيلي و يغرق الوطن في الديون …الخ تحت غطاء الديموقراطية الزائفة وهل يقبلون بحرب اهلية كما حدث في ليبيا . استقرار الجزائر واجب على الجميع .و التصرف بعقلانية وليس بكيدية انفعالية نتيجة وسوسة الطابور الخامس المرتبط بالمستعمرين الاجانب .

  21. الى السيد / عطوان
    لا تخف على الجزائر …ولا تخف من هؤلاء المتظاهرين ، الجزائر دولة قوية ، ولن يحدث لها ما حدث لغيرها
    ولها ماضي جهادي ما زال رجاله احياء ، ولن يتخلى شعبها عن تأييد القضايا العادلة ، وفي مقدمتها القضية
    الفلسطينية ، والقضية الصحراوية ، ومنهجها الدبلوماسي ثابت ، كما ألفت انتباه الجميع أننا تعودنا مثل هذه التظاهرات
    ووعينا بمن هو خلف هذه الأفعال . فـــــــــــــــــــــــلا تخف على الجزائر ، وأنت مشكور على عواطفك الطيَّبة نحو
    الجزائر ، لا تخف الشعب مُلقح ضد الأمراض التي أصابت بعض البلدان العربية . وشكرا

  22. اذا كان مناصري بوتفليقه يعتقدون انهم بالتمسك به يفعلون خيرا فهم واهمون
    انهم يحتقرون بلدهم بادعائهم ان بإمكان رجل مريض الواجب إكرامه في شيخوخته الترشح لمنصب الرئاسة وكأن الجزائر خلت من البديل

  23. مصاءب شعوبنا وتخلفنا وانحطاطها وتقسيم نسيج اوطاننا جاءت من هده المؤسسة العسكرية فهي كانت اخطر لغم واكبر ضامن لمصالح المستعمر فلا هي دافعت ولاحمت الوطن بل نهبت وفسدت وسرقت وأخذت العمولات ولَم تستعمل سلاح شعوبها الا فيهم وفِي قهرهم .وعند اول طلقة مع عدو حقيقي كإسرائيل لن تري منها الا انكسارا وهزيمة وخنوع.وعندًما يطالب الشعب بأبسط حقوقه تبدء تسمع عويل إعلام هده المؤسسة والمزايدة بالوطنية والحفاظ علي الاًوطان ….وهلم جرا من هذه الخرافات والاوهام التي يصدرونها عبر أبواقهم النتنة

  24. غازي الردادي وتاوناتي فرنسا
    ما هذا الكلام ؟ بوتفليقة مجاهد ، وزاهد في ملذات الدنيا ونحن اعلم به ، ولم يطلب الترشح بعد العهدة الثانية
    ولكن طُلب منه فعل ذلك وكذلك في الرابعة ، واليوم الخامسىة ، والذين يريدونه ،أن يبتعاد عن تأييد فلسطين
    والقضايا العادلة هم من يثوّرون الشباب ضده ، بوتفليقة يعمل بفكره لا برجليه ، ونحن نعرف رئيسنا ولستما انتما
    من يحكم عليه ، تكفيكم بلدانكم للتعليق على حكامها .

  25. حليم …. جنرالات الجزائر لا يختلفون كثيرا عن نظرائهم فى مصر …. جنرالات الجزائر قاموا بانقلاب على الاسلاميين عام 92 بعدما فازوا بانتخابات حرة نزيهة و كانت النتيجة موت ازيد من ربع مليون مواطن جزائري مثلما حدث فى مصر….. و بوتفليقة حطم ارقام كل اسلافه في مدة البقاء على رأس الدولة و مستمر في ذلك الى أجل غير مسمى ….. كما انه الوحيد الذي اجرى تعديلات دستورية تضمن عمليا وجوده في السلطة مدة بقاءه على قيد الحياة يحكم … مثلما يفعل السيسي الان
    بوتفليقة من يومين اعلن بوتفليقه دعمه لعصابات لبوليساريو فى تقرير المصير ! ….. الايجب ان يطبق هذا المبدأ عليه اولا وتعطي لشعبه حق اختيار من يمثله فعليا عوضا عن رجل مريض لا حيلة بيده .. هل تؤمن جنيرالات الجزائر بذلك للغير وتنسى شعبها … ا الشعب الجزائري الشجاع الذي يبحت اليوم عن اثبات الذات وتقرير مصيره الديمقراطي مثل شعوب العالم لينعم بقيادة رشيدة وقادرة على تحقيق التنمية الاقتصادية …. بدلا من انفاق اموال الجزائر على قضية خاسرة لأن قضية الصحراء المغربية هي قضية 40 مليون مغربي مستعدين للموت وللحرب ولكل شئ من أجل وحدة بلدهم الترابية

  26. الشعب الجزائري لن ولن و لن يقبل بأي رئيس جديد من اتباع العدو الامريكي و الغربي وهذا خط احمر حازم و يجب التدقيق في سجل كل مرشح ومن لم يعجبه فليشرب من البحر . على كل وسائل الاعلام العربية الوطنية التوعية يوميا بالمخطط الذي يتم اعداده من العدو الامريكي و الغربي ضد الشعب الجزائيري و ممانعته . لن يتم تكرار مؤامرة سورية و ليبيا ..

  27. الهوبة الرئيسية للجزائر هي هوية عربية وبجانبها الافليات الاخرى وهم جزائريون قبل ان يكونوا امازيغ . المستعمر الفرنسي بث التفرقة بهذه المسميات امازيغ هم جزائريون اولا و اخرا تحت العلم الجزائري فالحذر .

  28. إلى صاحب التعليق المعنون بـ الشعب الجزائري العربي :
    إنك بقولتك هذه تسب العرب و تضعهم في موضع الخيانة ، كيف؟ لوكان ما تدعيه حقيقة يتسائل كل عاقل أين ذهبت هذه الأغلبية الساحقة من الشعب العربي وقت الثورة الجزائرية حتى سمحت الأمازيغ بقيادة الثورة و دليل ذلك أن قادة الولايات التاريخية الستة كلهم أمازيغ إما شاوية أو قبائل من مصطفى أوبلعيد إلى سي الحواس و أن الملايين من الشهداء كانوا أمازيغ .

  29. نسومر الأوراس
    يكفي افتراء و تدليس !! نحن نتكلم عن الوضع العام في الجزائر و الطريقة الحضارية التي يتظاهر بها الشعب ضد العهدة الخامسة …
    الثورة الجزائرية شارك فيها كل الشعب و عدد الشهداء لكل الشعب و منطقة الاوراس كانت حاضنة لانها منطقة جبلية صعبة على المستعمر بطيرانه الحربي و مؤمنة …
    لم افهم شكواك و بكاءك على امور تخص الجزائر وحدها !!! تعليقك لا يشرف !! لا داعي ان ادكرك بابناء عمومتك (),,

  30. مواطن مغربي: نتمنى الهدوء و الاستقرار للاشقاء الجزاءريين، حتى نصنع اندماجا متكاملا يعود بالخير لشعوبنا،

  31. لن تقوم قائمة الامة العربية الاسلامية مادمت مخلفات ساس بيكو هي المبتدئ والخبر فما بني على باطل فهو باطل الوطن العربي كله وليست الجزائر وحدها مغلوب على امره غابت عنه شمس الحرية والعدالة مند تبنيه النفاق اساسا للحكم فمزقت الشعوب وتنافرت الكل يجري وراء مصالح دنيئة اتفه من اصحابها واتخدوا الاسلام مطية لاهدافهم الضيقة والعباد بالله كانهم خالدون في الدنيا بدون استتناء من القمة الى القاعدة الكل ينتطر دوره ليستقوى ويتكبر والله ايها الاخوة لو جاء الى حكم الجرائر من يريده الشعب لن يحكم بل سينفد اوامر اسياده كما هو الحال في مجمل القطر العربي مصابنا اكبر مما يتصور البعض والسبب واضح وضح الشمس وهو بعدنا عن الدين اما الحل فهو يبدئ من انفسنا اد لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم والله المستعان

  32. هل تعلم يا أستاذ أن هذا النظام كاد أن يؤدي بالجزائر إلى حرب أهلية لا تبقي و لا تذر عندما ترك فلوله بالتعدي هلى مكون اساسي و جوهري في الجزائر و تم معايرته على المباشر الأمازيغ الشاوية الذي أحتضنوا ثورة نوفمبر 54 و أعطوا ما يقارب مليون شهيد من أبنائهم فداءا لهذا الوطن ثم أطلق علينا جماعته ليعايروننا مرة أخرة و هذا بمناسبة ترشح ابن الأوراس عليى بن فليس.

  33. هل سنبقى دائما نردد اصطوانة ما حدث بسوريا وليبيا كلما أرادت الشعوب التغيير والتحرر من قبضة الدكتاتورية العسكرية ؟ هذا ما تبرر به الحكومات العربية رفضها لانتفاضة الشعوب ضد الفساد والديكتاتورية بالاضافة الى ما وقع بالجزائر من مآسي خلال العشرية السوداء .يحذرون من الفتنة لأنهم يستفيدون من حالة الاستقرار وكلما طالبت الشعوب بحقوقها يحذرونها من الفتنة او يدعون أنها من تحريض أيادي خارجية.
    الشعب الجزائري شعب واعي ويدرك ان من حكموه منذ الاستقلال من صنع فرنسا واجهزتها المخبراتية لان فرنسا لها مصالح كبرى بالجزائر ولن تسمح بنظام ديمقراطي يحافظ على خيرات البلاد ويحميها, من قتل هواري بومدين ومحمد بوضياف وقاصدي مرباح وأطاح بالشادلي بنجديد؟ انهم العسكر وجينيرالات الجزائر الذين راكموا الثروات واستحوذوا على مقدرات الشعب الجزائري وكمموا الافواه وفرقوا بين شعوب المغرب العربي فأغلقوا الحدود وهربوا الاموال الى الأبناك الاوروبية. بوتفليقة مغلوب على أمره ولن يستطيع فعل أي شيئ حتى ولو كان بصحة جيدة لان حكم البلاد بيد الجيش والمخابرات العسكرية المرتبطة بنظيرتها الفرنسية والموساد ووكالة المخابرات الامريكية وهذا ما تؤكده الاجتماعت السرية االدورية بين هذه الأجهزة,

  34. ان الغليان المفاجئ المفتعل لبعض المتظاهرين في الجزائر يثبت بان هناك ايادي خارجية استعمارية فرنسية و اسرائيلية خفية متآمرة حركت التظاهر . لذلك يجب البحث و التحقيق في هذا الامر بكل حزم . ثانيا يمكن ذهاب وفد سوري الى الجزائر للتشاور مع المسؤولين الجزائريين . الجيش الجزائري عقائدي وهو حامي الدستور و الشرعية وليس مع الغوغائية و مثيري الفتن . من حق كل مرشح ان يقدم ترشيحه اما شعار عدم الترشح فهو ديكتاتوري مستورد من الخارج

  35. تكملة تعليقي…كغيره من شعوب البلدان الغنيه بمواردها ولا يشاركهم أحدا بمقدرات وطنهم من المنتفقين والمستفيدين من الوضع الغير طبيعي لرئيس لا يملك القدره علي مخاطبة شعبه بالكلام…المرض والصحه من الله وعلينا الإعتراف بأن لكل إنسان طاقته ولا يستطيع عمل ماهو عكس إرادة الله للرئيس الحق بالراحه لما تبقي له من العمر مع دعاؤنا أن يمتعه الله بالصحه ويترك المجال لجيل جديد مبدع ومحب لوطنه…فليحفظ الله الجزائر بلد الأبطال من كل سوء

  36. لكل الحاقدين على الجزائر نقول لهم…بوتفليقه أطال الله بعمره هو أمل ومنقذ الجزائريين ولن نقبل بدل عنه رئيس ..جزائر بوتفليقه ستظل وفيه لنهج الرئيس وما قدمه للجزائريين

  37. كل الشكر والتقدير لك أستاذ عبد الباري على هذه الكلمة وهذه التمنيات الطيبة،وإن شاء الله سيكون الشعب الجزائري جميعا دون إستثاء لأحد كما أراد له شهداء هذا البلد أن يكون بإذن الله حرا واعيا،فهو يملك الكثير من الرجال الذين بإمكانهم قيادته إلى بر الأمان،أمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

  38. انا اتفق معك في كل ما يخص الشرق الأوسط وكل les complots التي تحاك ضد الشعوب في هذه المنطقة. و لكن و مع كل احتراماتي لك و لنزاهتك في التحليل فانك اخطأت الرأي في الذهاب للدفاع عن النظام الحاكم في الجزائر أى العسكر. فنحن و كل الشعوب الحرة لا نطالب بزعيم يؤتى به و انما ان ننتزع حقنا في اختيارالرجل أو المرأة الذي يمثلنا طبقا للدستورو تشييد دولة قانون ىكون جميع افراد شعبها سواسية امامه.

  39. من المعيب حقا رؤية رجل لا يقوي على مخاطبة شعبه منذ سنوات بالكلام لا يقوي عليه ورغم ذلك المحيطين به والذين يحكمون الجزائر بإسمه لكي لا يتحملوا وزر أعمالهم لأنهم سيقولون تلك قراراته….
    الجزائر بلد غني بموارده الطبيعيه من نفط وغاز وأراضي زراعية شاسعه والأهم من كل هذا غنيه بشعبها الحي المثقف والبارع بكافة المجالات… الجزائر تستحق الأفضل لما قدمته من تضحيات جسام لم يقدمها شعبا آخر في هذا العالم…ومن حق كل مواطن جزائري الفرصة بالعمل وبالحياه الكريمه كغيره من ش

  40. الي عبد الباري عطوان : حفظك الله ذخرا للعرب والمسلمين وبوصلة للحق والكرامة والعدالة.

    الي المعلق الأمة العربية: نقاط جديرة بالاهتمام لم لا نحاول تأسيس مجموعة نقاش الكترونية تكون لبناتها مقترحاتك ويشارك الجميع في تحسينها والإضافة اليها بغرض أن تعمم بين الشعوب العربية كمصدر للتوجيه.

    الي غازي الردادي: لتخفيف الهجوم علي “الحكومة السعودية” يجب عليها أن تتخلى عن محاولات تشتيت الشمل وخلق توابع لها في بقاع العالم عن طريق تغذية الإرهاب ونشر أفكارها الخاصة

  41. في عالمنا الخالي لم يترك الأشرار بلدا إلا و زرعوا به الفتن .. و جزائر بلد المليون و نصف المليون شهيد قادرة و بحكمة شعبها أن تتجاوز كل محنها مثلما تجاوزتها سابقا و أتمنى أن لأ يسمح الجزائريون بأي تدخل خارجي حتى ولو كان عربيا بشأنها الداخلي و تبقى غاية الجميع هي حماية الوطن و إسعاد الشعب .. تحياتي للجميع

  42. من يحكم الجزائر الآن هو رجال أعمال فاسدون لديهم قوة مالية و جنرالات عندهم مصالح مشتركة مع رجال الأعمال الفاسدين و مصالح مع السياسيين الذين يعطونهم الغطاء السياسي و القانوني و الإقتصادي و الإستثماري خاصة في مجال النفط كان يغطيهم الرئيس بوتفليقة لما كان بصحته و عافيته و لكن لما مرض و أصبح لا يعي شيئا مما يحدث إختلفوا و تقاتلوا و لم يستطيعوا التوافق على مرشح يضمن لهم مصالحهم لهذا رشحوا بوتفليقة رغم أنه رجل منتهي تماما.

  43. الى الردادي وتاوناتي فرنسا ………لا أدري لم كل هذا الحقد على الشعوب العربية ؛؛؛؛؛؛؛؛ أقول لتاوناتي ” اللي بيته من زجاج بلاش يرمي على الناس حجارة “، سلمان وقبله عبدالله واللي قبلهم فهد لو كنت بتعقل ما وديت التعليق ، على كل حال العتب مش عليك بل على الذي وظفك ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛حمى الله الجزائر وشعبها وجميع الدول العربية وشعوبها ، وأولهم شعب وأرض الحرمين.

  44. أكبر مهزلة في بلادنا العربية أن يترشح شخص ليقود بلد وهو لا يستطيع ان يقود نفسه لقضاء حاجته

  45. كل المظاهرات تبدأ سلمية من ناس مقهورين وحضاريين لكن رد الأنظمة بالقمع الوحشي وإطلاق سراح شذاذ الآفاق من السجون دائما يترافق مع المظاهرات ضد الحكام…. ودائما الأنظمة الاستبدادية تهدد من اليوم الأول بالمتأسلمين لإشاعة جو من الخوف والفوضى ثم تطلقهم بين المتظاهرين ويبدأ المسلسل. على الأنظمة ان تتمتع بالحد الادنى من الأخلاق ولن يحدث سوى كل خير.

  46. من الضروري على الشعب الجزائري ان يحافظ على الوعي التام و الحذر من الطابور الخامس عملاء الاستعمار الذي يبدأ بالوسوسة من تحت الطاولة ثم اشعال الفتن من خلال الجماعات المتأسلمة و الاختباء بين المتظاهرين .. ان اشعال الاطارات و التخريب هو اسلوب الاعداء وليس جزائري وطني . يجب البحث عن عملاء العدو الاسرائيلي و الامريكي و الفرنسي و تسليمهم الى الدولة الجزائرية . على الجزائريون ان يبحثوا عن ماذا بعد هل يريدون حكام من امثال السادات او مبارك الذي خنع للعدو الامريكي وحتى من التجربة الجزائرية فان الرئيس الوطني الراحل هواري بومدين هو المثال الذي يجب ان يقتدي به الشعب الجزائري للرئيس القادم و لا يريد امثال الشاذلي بن جديد الذي ادخل الراسمالية الى الجزائر و خالف الميادئ الثورية للجزائر . فليحذر الجزائريون من الفخ او الطعم من الاعداء الخارجيين للجزائر والحذر من اندساسهم لتخريب الجزائر الوطني . فيما يخص الرئيس بو تقليقة فسجل الرئيس جيد ولكن اذا لم يستطع الحكم فهذا امر اخر وهناك صناديق الانتخاب و لا ضرورة للشغب .. يجب ان يكون اي مرشح جديد من ضمن احفاد الثوار الجزائريين و حزب جبهة التحرير الوطني . يجب التمسك و تحديد الثوابت الوطنية الجزائرية و الخطوط الحمراء عند اختيار اي مرشح رئاسي .

  47. اللهم احمي جزائرنا واحفظه
    وأتمنى من أشقائنا في الجزائر تجنب العنف
    نعم مطالبكم محقه ولكن انتبهوا من اعدائكم فهم كثر وخاصة الكيان الصهيوني وبني سعود لأن الشعب الجزائري شعب عظيم وسند حقيقي للأمة الإسلامية والعربية ولفلسطين لهذا هو مستهدف
    حما الله الجزائر ورحمة اللة على القائد الشهيد الهواري بومدين.

  48. قلما اتفاعل و اكتب تعليقات من اي منصة كانت و لكن كلماتك سيد عطوان عن بلدي و مدى صدقك و تاءثرك و خوفك على بلدي دفعان ان احيي شهامتك و عروبتك و الفت انتباهك بان الجزاير باذن الله ستظل كما عرفتها .حفظها الله من كل سوء عاشت الجزاير الحبيبة

  49. الذين يزعمون أنهم قاموا بثورة فريدة في القرن العشرين ضد المستعمر الفرنسي حوّلوا هاذا الشرف إلى
    انهيار القيم والأخلاق والارتماء في أحضان الفساد والمفسدين،نعم،أدخلوا المال في السياسة،أصبح في الجزاءر الأثرياء الجدد ،لأن أطراف غير دستورية إستولت على الحكم، بل و أصبحوا يجلبون الكوكاين من جنوب أمريكا، و ضاع الشباب في البحر و النار مع أن للجزاءر خيرات عظيمة ،مهما يكن هناك الموت ….لا محالة

  50. الاستاذ عبدالباري عطوان،
    بارك الله فيك على هذا الموقف النبيل، الموقف الأصيل، المعبر عن قمة الإحساس بقيمة الوطن لديك. فعلا الجزائر ليست في حاجة مرة أخرى إلى دماء، إلى صراع دموي جديد، كفانا من هذا عشناه في التسعينات قبل ان يعرفه الإخوة في المشرق. كما أننا نقف نفس الموقف معك من أهمية مكافأة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة بدل تأجيج كل هذا الحقد ضده فقط لأنه مريض، وكل منا معرض للمرض. نقول معك أيضا ان الرجل خدم الجزائر شابا وكهلا وشيخا تقدم به العمر ومن حقه ان يتركوه في سبيله ليرتاح..أما شحن الملايين ضده بدون وجه حق فهي جريمة بكل المقاييس. كان يمكن ترشيح شخص آخر بدله لأعفائه من المهمة بحكم مرضه. لكن يبدو ان عدم التوافق على مرشح هو الذي يكون وراء إعادة ترشيحه رغم ما يعانيه من مرض. وأن البرنامج الذي قدم خلال إعلان ترشحه يتضمن مخرجا لائقا حيث تمت الدعوة لعقد ندوة وطنية تكون مفتوحة لكل الأحزاب والجمعيات والشخصيات للخروج بأرضية يتم على أساسها وضع دستور جديد، والانتقال إلى ما يعرف في الغرب بجمهورية جديدة، لكن دعاة القطيعة مع ثورة نوفمبر ودعاة النزعات العرقية دفعوا بالشباب الجزائري للشارع لفرض منطقهم وتأزيم الوضع بما يخدم مصالح فئوية وأجنبية….. إذا تحقق حلمك وجيت للجزائر فأهلا وسهلا بك. ودامت رأي اليوم منبرا لمن لا منبر له.

  51. والله كلامك بلسم يا استاذ عطوان…مشكور على صدق مشاعرك تجاه شعبك في الجزائر…تخوفك في محله…انشاء الله خير..

  52. مليار تحيه واكثر الى الشعب الجزائري الرائع وكل الشكر والتقدير والاحترام والامتنان لهذا الشعب الجميل الحي الذي زلزل عرش الظلم والطغيان واللصوص في هذا اليوم المشهود …شكرا لشعب الجزائر كدنا أن نموت يأس وملل ونستسلم للامر الواقع.. ونجزم أن قدرنا أن نعيش الى الابد في قهر وفقر وجوع ويأس وملل شكرا لشعب الجزائر الحر الأبي لقد رددتم لنا روحنا واعدتم ضخ الدماء في عروقنا وانتشلتمونا من اوحال الإحباط وبعد ان علقنا في شباك العجز..شكرا شعب الجزائر ولا نريد لهذا الصوت الجهور أن يخفت ونرجوكم يا شعب الجزائر فلتتقنو الثوره ولتحققو لشعوبنا انتصار مدوي متكامل متناسق لا تشوبه شائبه يا شعب الجزائر أمامكم تجارب شعوبنا السابقه نرجوكم لا نريد ثورات معسكره ولا نريد للمتأرهبين أن يشوهو حراككم أو ثورتكم أو مظاهراتكم فأنت الاولى بالتسميه.. لا عملاء مندسون خبراء تشويه وجه الحراك الشعبي ولا نريد من يريدون تسلق الثوره.. لا نريد ذوي أطماع في السلطه لا نريد منافقين لا نريد تجار دماء ولا عملاء ..نريدها اجمل ثوره في العالم سلميه لا متناهيه يا شعب الجزائر اننا متعطشون للحريه في امس الحاجه لانتصارات شعبيه نقيه وصافيه وطاهره ويا شعب الجزائر نحن الثائرين في الشرق مزقنا العالم وحطم مدننا لقد هجرونا في اصقاع الدنيا لقد جائتنا جيوش العالم وجعلت فلذات اكبادنا اهداف مشروعه ولقد أصبحت مدننا حقول تجارب ومكان لاستعراض الاسلحه لقد أصبحت أوطاننا بضائع في مزادات علنيه نباغ ونشترى وأثمان بخسه وصلبت شعوبنا واصبحت طيور الظلام تأكل من رأسها يا شعب الجزائر والله لست بمحبط ولا مروج للهزيمه ولا احاول التحذير من الثوره ومن انا لاعطي دروس لهذا الشعب الاستثنائي الذي يتنفس حبا لوطنه وعزه نفس وكبرياء والبطوله منحوته على ملامحه ولكن نرجوكم الحذر الشديد فالاوضاع لا تحتمل اي نكسه ها انتم ترون بأم اعينكم ماذا حدث لنا يا شعب الجزائر اننا امه واحده ونركب نفس السفينه ونحن جسد واحد وانتصاركم وتحقيق احلامكم يصب ريعه في جيبنا ياةشعب الجزائر فلتفتحو لنا ابواب السجون الموصده أنهم يدمروننا يقولون لنا انكم لستم اهل للحريه وانكم خلقتم لتكونو امم مستعبده وان متخلفون واننا عاله على البشريه واننا لا نستحق الحياه واننا لا نمتلك بدائل ولا خيارات ولا أفق ولا وجهه.. وان التغيير حرام شرعا.. وان الوقوف في وجه الظلم والطغيان كفر ورده وان الخضوع والذل والهوان نعمه واننا لابد وأن نقدس هذه الانظمه المستبده ..يا شعب الجزائر املنا بعد الله عز وجل بكم كبير ربما تتحررون وتمسكون زمام المبادرة وتستعيدون السيطره وتتجهون نحو فلسطين مباشره ربما تتحررون وتحررونا من هذه السجون الموصده

  53. شكرا لك على حرصك على استقرار بلدنا ، لو كانوا يحترمون نتائج الانتخابات لما أصروا على ترشيح رجل مريض و عاجز كليا على أداء الحد الأدنى من مهامه الرئساية خرقا للدستور . هذا يؤكد على فشلهم و حصر اهتمامهم بالمصالح الشخصية و العائلية متجاهلين مصالح و سمعة البلد.

  54. على الشعب الجزائري 54 مليون الحذر بعدم الوقوع في الفخ التآمري الاستعماري و الاسرائيلي كما حصل في مؤامرات سورية وليبيا خلال السنوات الماضية . اما اية حقوق مشروعة فيمكن البحث بها بالحوار الموضوعي الهادئ وليس بالعنف و التشويش . فالحذر الحذر و الشعوب تراقب باستمرار .

  55. مع الاسف الشديد ان الثورات التي قام بها الجزائريون وكلفت البلاد الملايين من الشهداء الذين استشهدوا في سبيل جزاءر غير هذه التي نراها اليوم.
    بعد الاستقلال قفز على الحكم أناس انتهازيون لا هم مجاهدون ولا وطنيون يتحكمون في الجزائر إلى يومنا هذا.
    جاء للوقت ليقول المواطن كفى من الاستخفاف بعقل المواطن.

  56. المغرب والجزائر في سفينة واحدة. فاللهم جنب الجزائر الشقيقة الفتن ما ظهر منها وما بطن. فتن إن قدر لها أن تشتعل سنكتوي بنارها جميعا.

  57. الاستراتيجية العربية الذهبية
    اذا تكررت اخطاء الماضي فما فائدة بحث المستجدات الحالية فقط .
    على بعض الغافلين من بعض الانظمة العربية الصحوة و تبني ” ام الاستراتيجيات ” الان ضد العدو الاسرائيلي الخبيث . الاعداء لا ينامون كثيرا بل يقضون اوقاتهم في اوكارهم في الخفاء مثل خفافيش الظلام في التآمر على الدول العربية واحدة واحدة والقلة من السذج يقولون اسرائيل ليست عدوة لنا و لا تتدخل في شؤوننا في حين ان المياه تجري من تحتهم و هم يتجاهلون و ينادون بالتطبيع المدمر . منذ 70 عام و العدو الاسرائيلي يدرس كل دولة و شعب عربي سياسيا و اجتماعيا و دينيا و ثقافيا و تاريخيا و عسكريا بالطبع لمعرفة نقاط الضعف و النفاذ منها . هدف هذا العدو هو اضعاف العرب بكل وسيلة و سلخهم عن عروبتهم و دينهم و الاستفراد بهم واحدا واحدا تحت ذريعة السلام بحيث يصبحوا كخيالات المآته ياكلون و يشربون فقط . هذا هو الهدف الاساسي .. اسرائيل لا تريد سورية قوية و لا مصر قوية و لا عراق قوي و لا جزائر قوي ولا لبنان قوي و لا فلسطين قوية ..الخ . نعود الى ام الاستراتيجيات المطلوبة عربيا و قوميا والتي لا بد من افشال هذه الاهداف الاسرائيلية المذكورة و التعلم من الدروس الماضية وهنا يأتي دور مجلس حكماء العرب .
     على العرب ( و الشعوب ستضمن هذا ) ان يتوحدوا و ليتركوا الجزئيات السخيفة التي تنادي بالتفرقة بحسب التحريض الاسرائيلي .. فالمصلحة العربية واحدة و التهديد واحد . الدروس الماضية هي انفراد اسرائيل بنظام السادات لسلخ مصر عن التضامن العربي .. هذا خطأ استراتيجي حصل وتم الضحك على السادات في كامب ديفيد و يجب ان لا يتكرر و تصويب الوضع بخطة مدروسة ( هذا هدف 1 للمتابعة) و اعادة ترسيخ مبادئ الناصرية مع تصويب بعض الاخطاء فلن يصح الا الصحيح … تابى الرماح اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا .
     العدو يريد جامعة عربية هزيلة و تشتيت الجهد العربي بافتعال فتن و مشاكل لكل دولة عربية لذا يجب اعادة هيكلة الجامعة العربية( هذا هدف 2 للمتابعة) يجب الابتعاد عن الارتجالية و خلق الفتن و الاعتذار لسورية العروبة و اعادتها للجامعة فورا (هذا هدف 3 للمتابعة) .. الاخطاء الماضية الاخرى دعم القلة المستعربة للمؤامرة الدولية على سورية منذ 2011 , التآمر على غزو العراق عام 90 و 2003 . عدم دعم القلة انتصار حزب الله في انتصار 2006 . الاعداء الان يخططون لهدف جديد لاضعاف الجزائر بمؤامرات و يجب التصدي لذلك بكل قوة و حزم منذ الان .( هذا هدف 4 للمتابعة)

     تعميم اسلحة ردع عربية ضد اسرائيل ( هذا هدف 5 للمتابعة) الصواريخ الباليستية بعيدة المدى احدها . ايضا تاسيس مقاومات في كل دولة عربية كما في لبنان و غزة . كذلك فرض التجنيد الاجباري في كل دولة عربية كما يفعل العدو الاسرائيلي منذ 70 عام .
     رص الصفوف العربية ثقافيا بعدم تعديل المناهج و دينيا بصد اي فتن طائفية سني شيعي و مسلم مسيحي )اجتماعيا و سياسيا و عسكريا ( تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك 64 ) و دينيا بحيث لا يمكن اختراقها اسرائيليا (هذا هدف 6 للمتابعة بخطط تفصيلية ) .
     تفعيل مقاطعة اسرائيل و منع اي جهود تطبيعية خيانية . (هذا هدف 7 للمتابعة) .
     قطع دابر التجسس الاسرائيلي واغتيال العلماء العرب (هذا هدف 8 للمتابعة) .
    هذه الاهداف هي بعض مكونات ام الاستراتيجيات والتي يجب متابعتها بخطط تفصيلية والتي تتعدى مائة هدف تفصيلي من قبل مجلس حكماء العرب . و الشعوب العربية 400 مليون تراقب بكل قوة باستمرار .
    القلة من التعليقات الاسرائيلية واضحة ولكنها تثبت اليأس و الخوف . الاسد الروسي في غاية الحزم مع الاسود السورية و مقاوماتها الضاربة وحلفها الدولي . اما ماذا ستفعل اس 300 فسنرى !!!
    ملخص اهداف الاستراتيجية الذهبية
     تصويب جريمة ادخال مصر في كامب ديفيد عاجلا
     يجب اعادة هيكلة الجامعة العربية
     الاعتذار لسورية العروبة و اعادتها للجامعة فورا
     التصدي للمؤامرة القادمة على الجزائر منذ الان
     تعميم اسلحة ردع عربية ضد اسرائيل ( هذا هدف 5 للمتابعة) الصواريخ الباليستية بعيدة المدى احدها . ايضا تاسيس مقاومات في كل دولة عربية كما في لبنان و غزة . كذلك فرض التجنيد الاجباري في كل دولة عربية
     رص الصفوف العربية ثقافيا بعدم تعديل المناهج و دينيا بصد اي فتن طائفية سني شيعي و مسلم مسيحي )اجتماعيا و سياسيا و عسكريا ( تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك 64 )
     تفعيل مقاطعة اسرائيل و منع اي جهود تطبيعية خيانية
     قطع دابر التجسس الاسرائيلي واغتيال العلماء العرب و المقاومين

  58. أشكر الأخ المحترم عبد الباري عطوان على هذه المشاعر الطيبة المعبر عنها بصدق نحو بلده الجزائر و خاصة ما جاء في ذكره
    عن إخوانه أبناء الشعب الجزائري المتميز فبارك الله فيه.
    ليس سرا أن أخبر الأخ عبد الباري و كل إخواننا العرب في مكان في العالم عن سبب خروج الجزائريين بالملايين للتظاهر في كل المدن الجزائرية .
    الشعب الجزائري يريد شيئا واحدا فقط و هو الآن يسعى إليه بوحدة شعبية نادرة و لن يسكت عنه أو يستسلم حتى يحققه.
    الشعب الجزائري يريد أن ينتخب بحرية و شفافية من يحكمه تماما مثلما تنتخب و تختار و تقرر و تعزل الشعوب السيدة حكامها ….
    الذين حكموا الشعب الجزائري بعد استقلاله عن المستعمر الفرنسي من 1962 إلى اليوم حكموه بالشرعية الثورية فأخطأوا لأنهم
    همشوا أجيالا بعد أجيال، و أفسدوا لأن الحكم المطلق فساد مطلق.
    الشعب الجزائري يتطلع -بعد اليوم- أن يٌحكم بالشرعية الشعبية … و سيكون له ذلك إن شاء الله ، لأن الشعب الجزائري أجمع
    على ذلك مستمدا العون من الله تعالى و من قدرته الذاتية على هزم الباطل بوسائله الخاصة .
    وفّق الله شعبنا العزيز الغيور على حريته في وطنه إلى غزة أبنائه و سمو وطنه.

  59. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد.. كلمات للشعب الجزائري، لا تكونوا حمقى ،، ان امريكا تستعمل الحكام كطعم لاستجرار الشعوب للفتن واشعال الحروب بين الاهل لتدمير بلدهم ،، اعتبروا مما حصل سابقا في البلاد العربية الامور واضحه جدا،، امريكا نقلت داعش الى ليبيا بعد هزيمتها في سوريا تمهيدا لادخال داعش للجزائر هذه نذر اليكم ان لم تستمعوا لسوف لن ينفعكم ندم لاحقا ، يمكنكم استبدال الحاكم دون اعمال شغب وفوضى اصبروا ولا تنجروا خلف شياطين الانس التابعه لامريكا…

  60. شكرا على كل ما قلته ، شعرت أنه جاء من القلب. المظاهرات التي وقعت في 22 فبراير و 1 مارس 2019 سلمية ، كما يتضح من المتظاهرين الذين تشكلوا في أماكنهم بجثثهم درع حماية الشرطة.

  61. أستاذ عبد الباري:شكرا لحبك للجزائر وشعبها ونقدّرُ لك مواقفك حول بلدنا الجزائر و حول عديد القضايا و إن كنا لا نتفق معك حولها جميعا.
    فيما يخص الحِراك الحاصل في بلدي الجزائر أقول لك أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يجني حصيلة ما قام به خلال 20عاما من حُكمِه نتيجة نرجسيته و تشبثِه بالسلطة، واتركيز جميع السلطات في يده وإحاطة نفسه بعائلته و زمرة الفاسدين(شأنه شأن الحكام الآخرين)
    وبخصوص الحكومة التي حييتها بخصوص التعامل مع المحتجين فاعلم أستاذ أن ذلك يع‘د إلى الطبيعة
    الشعبية للمؤسسات الأمنية الشرطة و الدرك و الجيش، أما الحكومة فهي في واد والشعب في واد فهي غارقة في الفساد، والشعب لن يستطيع أن يسكت و يشاهد فرص التغيير و الإقلاع تفوته و الزمرة تتحكم في ثرواته و أقداره.

  62. نتمنى ان تكون السعوديه ايضا عزيزه ليخف الهجوم عليها، لا نطلب تجنب
    الكلام عن السعوديه ، ولكن على الاقل التخفيف من الهجوم شوي ،،
    الشعب الجزائري عزيز وغالي علينا وكل الشعوب العربيه عزيزه وغاليه علينا ،،
    واضح ان الرئيس بوتفليقه كان زاهدا ، ولذلك عدل ومدد حتى اصبح ملكا ،،
    وليس شرطا ان للحاكم يختا او بيتا ، ما دام البلد كلها اصبحت يختا له
    وبيت له يملكه ، لذة الحكم اقوى الملذات ، فعبدالناصر كان يأكل الجبنه
    البيضاء ، وترك بضعة جنيهات ، ولكن كل البلد ملكه طوال حياته ،،

    الاحتجاجات في سوريا بدأت حضاريه واستمرت شهورا ، لولا مماطلة
    النظام السوري ثم قمعه للمتظاهرين السلميين ، لذلك الخوف من مماطلة
    النظام الجزائري وعدم الاستجابة للشباب المحتجين ، اليوم يوجد اشتباكات
    بين المتظاهرين ورجال امام القصر الرئاسي ، نتمنى عدم المماطلة وإعلان
    عدم ترشح بوتفليقه حالا ، قبل ان تقع الفاس بالرأس ،،
    نتمنى الامن والاستقرار للجزائر ولكل البلاد العربيه والاسلاميه ،،
    تحياتي ،٫

  63. سيعود بوتفليقة من سويسرامشحونا وسيغمغم كلميتين ويترشح للعهدة الخامسة.فعلوها قبل زيارة ميركل وشحنوه في فرنسا فغمغم,وحركت الكاميرا يداه,وبعدها صمت.
    اذا قبل الشعب الجزاءري ترشيح بوتفليقة للعهدة الخامسة,فلينتظر ترشيح الكرسي للعهدة السادسة.
    شعب يملك من الادمغة والكفاات مايجعله في القمة,وليس اضحوكة الامم.
    اتفق معكم في كل ماذكرتموه عن الشعب الجزاءري وطيبته وعزة نفسه ,لكنه لازال يعاني من تركة بومدين,وبوتفليقة جزء من هذه التركة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here