الجزائر: الحزب الحاكم يلمح إلى عدم تأجيل رئاسيات 2019 ويؤكد ان بوتفليقة مرشحه لاستكمال المسار الاصلاحي من أجل استقرار الجزائر وتنميتها على مختلف الصعد

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

استبق منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني (أول قوة سياسية في البلاد) معاذ بوشارب القرارات التي سيعلن عليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اليوم الخميس في اجتماع مجلس الوزراء، وبعث بإشارات ضمنية تؤكد على أن الاستحقاق الرئاسي ستجرى في وقتها المحدد أي في شهر أبريل / نيسان 2019 .

مؤشرات منسق هيئة تسيير حزب الرئيس بوتفليقة جاءت في رسالة نشرها اليوم الخميس بصفحة الحزب على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقال إن “جبهة التحرير الوطني الحاكم جعل منا أسرة واحدة وجاءت هذه الوسيلة لترص صفوفنا أكثر وتجعلنا تحت سقف واحد لنفكر ونتفاعل معا من أجل مستقبل واعد لوطننا و خاصة ونحن على مقربة من الاستحقاق الرئاسي الذي نريده أن يكون عرسا ديمقراطيا يتوج به مرشح الحزب المجاهد عبد العزيز بوتفليقة لاستكمال المسار الاصلاحي من أجل استقرار الجزائر وتنميتها على مختلف الصعد”.

ومن أبرز المؤشرات التي استعملها معاذ بوشارب للتأكيد على رئاسيات 2019 ستجرى في وقتها المحدد، عبارة “نحن على مقربة من الاستحقاق الرئاسي القادم”، وتؤكد هذه العبارة على أن السلطة لن تتجاوب مع مبادرة أطلقها “إخوان الجزائر” تقضي بتأجيل الرئاسيات بمبرر الخروج بحل وتحقيق المصلحة العامة وكذا الدعوة التي أطلقها رئيس حزب تجمع أمل الجزائر “العضو في التحالف الرئاسي” عمار غول.

وقال منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم إن “الاستحقاق الرئاسي نريده أن يكون عرسا ديمقراطيا يتوج به مرشح الحزب المجاهد عبد العزيز بوتفليقة لاستكمال المسار الاصلاحي من أجل استقرار الجزائر وتنميتها على مختلف الأصعدة”.

رسالة معاذ بوشارب تزامنت مع اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه الرئيس بوتفليقة خصص للتوقيع على مشروع قانون الموازنة العامة للدولة 2019.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. chickens in the pots, game over, our new army leaders said no more traitors, the clean up started 2015 will not stop until it reach every single office in the Algerian state, 2019 Algerian president will be Algerian to the Boones , holding on his head the souls of our martyrs and on his hands the rates catcher.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here