الجزائر: إيداع زعيم “جبهة التحرير” سجن الحراش بتهم فساد

 

الجزائر ـ “رأي اليوم ” ـ ربيعة خريس:

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة العُليا في الجزائر بوضع أمين عام “جبهة التحرير” (الحزب الذي كان يترأسه بوتفليقة في وقت سابق)  محمد جميعي رفقة زوجته بتهم فساد وشتم وتهديد وانتحال الصفة.

واستجوب قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد (وسط العاصمة الجزائر) صباح اليوم الخميس النائب عن مُحافظة تبسة الحدودية الأمين العام لجبهة التحرير الوطني بتهم متعددة.

كذلك أمر قاضي التحقيق لدى نفس المحكمة بإيداع زوجته السجن المُؤقت بتهمة انتحال الصفة.

ويُواجه جميعي, الذي تنازل عن الحصانة البرلمانية طواعية, تهماً متعددة تتعلق بإتلاف مستندات قضائية ومستندات رسمية وتهديد الغير بالهاتف.

ويُعتبر محمد جميعي ثاني أمين عام للحزب الذي كان يترأسه شرفيا الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة, يلتحق بـ ” أغنى ” سجن في الجزائر, بعد حبس الأمين العام السابق جمال ولد عباس, بتهم تتعلق بتبديد أموال عمومية، وإبرام صفقة مخالفة للتشريع والتنظيم المعمول به، والتزوير في محررات عمومية حين كان وزيرا للتضامن الوطني والأسرة.

وقبل يومين من مثوله أمام القضاء فوض محمد جميعي العضو بالمكتب السياسي لجبهة التحرير على صديقي, بتولي تسيير شؤون الحزب مؤقتا, وهو القرار الذي فجر غضب عارم بين مسؤولي الحزب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here