الجزائر: إنهاء مهام مسؤول كبير بعد سقوط ضحايا قبل حفل غنائي

الجزائر- (د ب أ): قرر رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي، مساء اليوم الجمعة إقالة المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، سامي بن الشيخ الحسين.

وجاء القرار بعد مقتل 5 أشخاص واصابة العشرات في حادثة تدافع سبقت انطلاق حفل غنائي أحياه مغني الراب الجزائري عبد الرؤوف الدراجي المعروف باسم سولكينج، ليلة الجمعة على ملعب بوسط العاصمة الجزائرية.

وقال التلفزيون الرسمي، إن بدوي، أنهى مهام بن الشيخ الحسين، بسبب “اخلاله وتقصيره في أداء الواجبات المنوطة به عقب الحادثة الأليمة التي أودت بحياة 5 من أبنائنا الشباب”.

وتولى الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة تنظيم الحفل الغنائي.

من جهته، شدد الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، في رسالة تعزية بعث بها إلى أسر الضحايا، على “ضرورة المتابعة الصارمة” لحيثيات هذه الحادثة الأليمة واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تكرارها.

كان مغني الراب سولوكينج، اكد في منشور له في صفحته على الفيسبوك “أنه لا هو ولا الفنانين الذين رافقوه كانوا على علم بهذه المأساة” وعواقبها الأليمة، قبل واثناء الحفل، وهو ما يفسر مواصلتهم تنشيطه”.

وأشار إلى أنه “لا أحد منهم ما كان ليصعد فوق الخشبة لو علم بهذا الخبر القاتل”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here