الجزائريون يواصلون حراكهم للمطالبة بتطهير البلاد من “بقايا نظام بوتفليقه والاحتجاج على “التّضييق الأمني على مداخل قلب العاصمة”

 

الجزائر – (د ب أ)- خرج آلاف الجزائريين اليوم الجمعة إلى الشّوارع الرّئيسية بالعاصمة وعدد من الولايات، احتجاجا على بقاء رئيس الحكومة نور الدين بدوي ورئيس الدولة عبد القادر بن صالح في السّلطة.

وردّد المحتجّون في الجمعة الـ21 من عمر الحراك الشعارات المنادية بحرية التّعبير، متذمّرين مما وصفوه بـ”التّضييق الأمني على مداخل قلب العاصمة”.

وطالب الجزائريون بتفعيل المادتين 07 و08 من القانون اللتين تنصان على أن الشّعب مصدر كل السلطات. وبدأ الجزائريون حراكهم في 22شباط/فبراير الماضي .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here