الجربا يؤكد حصول المعارضة على السلاح واستمرار القتال طالما استمر “العدوان”

jarba277

جنيف  ـ  (أ ف ب) – اكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احمد الجربا اليوم الجمعة حصول المعارضة على “وسائل الدفاع” على الارض، مؤكدا ان “التسليح سيزداد” حتى التزام النظام السوري بتشكيل هيئة الحكم الانتقالي.

واعلن من جهة ثانية التزام المعارضة بالعودة الى جنيف للمشاركة في الجولة الثاني من المفاوضات التي حددها الابراهيمي في العاشر من شباط/فبراير.

وقال الجربا في كلمة القاها بعد انتهاء الجولة الاولى من المفاوضات بين وفدي المعارضة والنظام “ربطنا سلفا حضورنا جنيف- 2 بتوفير وسائل الدفاع عن شعبنا على الارض. اطمئنكم بأن تعهدات الدول اصبحت نافذة وبدأت وتيرة دعم ثوارنا بالتصاعد كما سمعتم في الايام القليلة الماضية”، في اشارة واضحة الى ما اوردته وكالة انباء “رويترز” قبل ايام عن “قرار سري” اتخذه الكونغرس الاميركي بتسليح “المعارضة المعتدلة” في سوريا.

واضاف “كلما ازداد النظام مراوغة وتهربا من الالتزامات التي جئنا بناء عليها الى العملية السياسية في جنيف-2، سيزداد التسليح الدفاعي لثوارنا المدافعين عن عرضنا وكرامتنا كما ونوعا حتى يلتزم النظام بحرفية جنيف-1 الذي يمهد الى تجريد (الرئيس) بشار الاسد من كل صلاحياته تمهيدا لعزله ومحاسبته”.

وتابع “عندما يتوقف نظام الاسد عن العدوان على شعبنا بالدبابات والطائرات والصواريخ والبراميل، وقتها يمكنه المطالبة بوقف دعمنا بوسائل الدفاع عن النفس”.

وعن نتيجة الايام السبعة من التفاوض، قال الجربا في كلمته التي القاها امام الصحافيين في فندق في جنيف “باستثناء موافقتهم المبدئية على مرجعية جنيف-1، لا يمكن الحديث عن اي التزام جدي من قبل ممثلي الاسد”.

وتمسك وفد المعارضة خلال المفاوضات بان الهدف الاساسي من جنيف-1 هو تشكيل هيئة حكم انتقالي تنقل اليها صلاحيات الرئيس.

واصر وفد الحكومة من جهته على ان الاولوية يجب ان تكون لمكافحة الارهاب، مؤكدا انه لم يات الى جنيف لتسليم السلطة.

كما شن الوفد الحكومي حملة عنيفة على الولايات المتحدة بعد صدور التقرير عن تسليح المعارضة.

وقال المعارض الجربا في كلمته “ان جلب النظام الى طاولة المفاوضات هو بداية النهاية. هي معركة سياسية خضناها في جنيف اياما سبعة كانت اطول من دهر، وقفنا خلالها وجها لوجه امام ممثلي نظام يحترف استهلاك الوقت ويقتات على موائد الدماء”.

وتابع “لم تكن العملية سهلة علينا (…). كنا كمن يتجرع السم والمجرم يقتل نساءنا واطفالنا وشبابنا وشيوخنا. ولكننا عبرنا النفق الاسود بخطى ثابتة نحو هدف اساس كنا عقدنا العزم على انجازه، وقد انجزناه وانكشف الاسد ونظامه، ونلنا الدعم الدولي الذي اردناه”.

وقال ايضا في الكلمة التي القاها “في جنيف تولد جمهورية سورية جديدة حتى لو لم نوقع اتفاقا سياسيا بعد، فقرارنا التاريخي بالمشاركة انهى احتكار نظام الفساد والاستبداد لسوريا. اصبح نظام الوريث مجرد طرف بين اطراف غير قادر على الزعم بتمثيل بلادنا (…)، و”انه يفقد شرعيته كل يوم تحت سقف الامم المتحدة”.

وقال رئيس الائتلاف الذي يعتبر ابرز مكونات المعارضة السورية، “تعلمون اننا لم نكن من السذاجة لنتوهم ان نظام الكيماوي سيقدم على طاولة التفاوض جوائز مجانية”، مضيفا “التفاوض معه ليس طاولة في جنيف، بل مسارات سياسية وعسكرية وقانونية وانسانية واعلامية متوازية”.

واكد التزام المعارضة “بالعودة الى جنيف في الجولة الثانية لاستكمال الحل السياسي وعلمية انتقال السلطة للشعب السوري”.

واعتبر ان “الضمانة الوحيدة لشعبنا هي انشاء الهيئة الحاكمة الانتقالية الكاملة الصلاحيات التنفيذية التي تدير مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وتعيد هيكلة الجيش واجهزة الامن والمخابرات والقضاء”.

ولم يرد الجربا على اسئلة الصحافيين.

واعتبر الاخضر الابراهيمي الوسيط الدولي في مفاوضات جنيف-2 اليوم الجمعة ان الجولة الاولى من المفاوضات بين وفدي الحكومة والمعارضة السوريين تشكل “بداية متواضعة جدا” في اتجاه ايجاد حل للازمة السورية المستمرة منذ حوالى ثلاث سنوات.

واعلن الابراهيمي في مؤتمر صحافي عقده في ختام جلسات التفاوض في قصر الامم في جنيف ان الجولة المقبلة من المحادثات ستعقد “مبدئيا” في العاشر من شباط/فبراير في انتظار رد الحكومة السورية.

وقال انها كانت “بداية متواضعة”، لكن “يمكن البناء عليها”، مشيرا الى ان “الهوة بين الطرفين لا تزال كبيرة”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يا جماعه اصحووووووا .. من هو الذي يسلح هذا الجربا وجماعة الإخوان والقاعده لديمومة القتل في سوريا ..؟
    هل يسلحها انبياء الحريه والديمقراطيه …؟ ام اشد اعداء الشعوب ..؟
    هل من يسلح الجربا وزبانيته عاشق متيم بسوريا وحرية السوريين ام هو من يؤمن بأحد برتوكولات صهيون الذي
    يقول اذا تشاجر اثنان من غير الهود فقرب السلاح منهما ليقتل احداهما الآخر ..
    هل هؤلاء هم المسلمين حقا ام الخونه يلبسون ثياب الإسلام ، هل هؤلاء من سيحاربون لتحرير ارض الوطن والمقدسات وبالملايين على القدس رايحين .. ام هم اولئك الذين خانو الوطن والعرض والأرض …”
    هؤلاء هم الطرءون على الةطن ومصيرهم بإذن الله الى زوال … .

  2. يظهر أن رئيس الائتلاف الذي نزل من مظلة الأباشي الأمريكية عاى أنقرة يهذي لايعرف ما يقول, يتحدث عن انجاز وهمي حققه في جنيف , يعتقد أن قبول الوفد الحكومي هو نصر,ويضيف مؤكدا أن جلب النظام الى المفاوضات هو بداية النهاية يتحدث وكأن المعارضة الصورية حسم جيشها الحر المعركة عسكريا وجاء وقد أتى وفد الحكومة السورية للا ستسلام ,الجربا اما أنه يغا لط نفسه أو يريد حمل لما تبقى من الاتلاف مزاعم يريد لها أن تكون استحقاقات انتزعها من الوفد السوري,لأن اجماع المتتبعين العرب والغربين أجمعوا من خلال تتبع المفاوضات والتصريحات المدلى بها من طرف الوفدين والموفد الأممي طيلت أسبوع أنه لم يتم انجاز أي تقدم يذكر وهذا كان متوقعا قبل المفاوضات,كل طرف كان متمسكا بمواقفه,الحكومة تلح على البدءبالمادتين الاولى والثانية من اتفاق جنيف1 وان كان لايلزمه سبق ان تحفظ عاى بعض بنوذه , خاصة هيئة الحكم الانتقا لي وقد سبق له ان أبدا تحفظه لدى الامم المتحدة,المعارضة قفزة عاى بنود وقف النار ومحاربة الارهاب ,ركزت فقط عن فك الحصار عاى حمص القديمة المتواجد فيها بعض فلولها سسكتت عن درعة و بعض احياء حلب ودير الزور وعدرا ومخيم اليرموك وعدرا المنكوبة لاتهمها سيفك الحصار عنها بعصا سحرية بما يسمى هيأة الحكم الأنتقالي,ومما زاد الطين بلة أن الجربا وبدون خجل يقايض النظام كلما حسبه زاد مراوغة وتهربا من سيزداد السلاح تدفقا وهنا المفارقة والتناقض ,لان العملية السلمية لاتقبل الاقتتال والا ستصبح العملية السلمية عبثية ومسلسل جنيف عبارة عن كرنفال خطا بي كل يعرض فيه عضلاته الاعلامية والخاسر الاكبر هم المواطنات والمواطنبن السورين المتواجدين عاى الارض سيزداد تدفق السلاح المتوسط والثقيل والسيارات المفخخة المقدمة من طرف امريكا والممولة من طرف الخليجين للمعارضة المسلحة الا رهابية وستبفى دار لقمان عاى حالها واحمد الجربا يرغد ويزبد,يشتم ويسب الحكم السوري ويتباكى عن احبائه الامريكان والسعودين أن ينقلوه عاى متن دبابة الى دمشق يعرف جيدا ومهما غرد خارج السرب الوطني ان امريكا عاجلا ستكنس به الأرض وتتركه ليلقى نفس مصير سابقيه.

  3. بكل تاكيد ان امريكا ليست صديقة العرب .ولا يمكن ان تنحاز لقضيتهم العادلة فلسطين.وفي المقابل فان اجرام الاسد وعصابته دفع المعارضة للاستنجاد بالقوة العالمية وذلك لتخاذل العربان عن حماية الشعب السوري من الابادة.

  4. تدافعون عن ثورتكم باسلحة امريكو صهيونية.
    تناصرون قضيتكم استقواءا بالاسرائيليين والامريكان وباقي قوى الاستعمار والشر.
    كيف ستجعلون من مستقبل سوريا ؟.
    سوريا مقاومة صامدة غير منبطحة؟ ام دولة سورية ممزقة راكعة خاضعة متامرة متصهينة مرتمية في احضان الامريكان.؟
    كل الاوصاف تليق من المسميات بالمعارضين للنظام المستبد غير مصطلح الثورة فهو لا يجوز تماما .
    وليعلم الجميع من العرب والاعراب ان الثورات تنفجر لدفع ظلم كبار الطغاة وقوى الاستعمار كما هو حال ثورة المليون شهيد التي ركعت فرنسا الاستعمارية وثورة مصر التي حررت القناة وارغمت جيوش بريطانيا على الجلاء من مصر الحبيبة
    اما ثورات الجبناء قد جعلت من حلف الناتو صديقا وقوى الاستعمار شقيقا كما هو حال ليبيا ومعارضة سوريا التي جعلت من الذ اعداء امة العرب والمسلمين حلفاء.
    انها الغرابة في زمن الرداءة؟
    وان ما ان بصدده ليس دفاعا عن نظام الاسد ولا اي حكومة عربية اخرى بل لا يمكن ابدا ان تكون امريكا واسرائيل التي تحتل اولى القبلتين وثالث الحرمين صديقة لأي شعب
    لا السوري ولا اليمني ولا المغربي ولا الجزائري ولا السعودي . ومن يدعي ذلك فهو واهم ومغفل وكاذب ودجال ومتامر وخاضع ومتصهين وعميل بكل المقاييس .
    انهاا ثورات اخر الزمان .؟

  5. استمروا بالحرب وإياكم أن تقدموا تنازلات , فما زال هنا بقايا مدن تنتظر الدمار , لعنة الله عليكم جميعآ نظامآ ومعارضه , كلكم مأجورون بشكل أو بآخر .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here