الجبير يزور باكستان حاملًا رسالة من ولي العهد السعودي عقب نحو 10 أيام على قا بها لإسلام آباد ضمن جولة آسيوية شملت الصين والهند

 

إسلام آباد/ الأناضول: قال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، الخميس، إن وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير، سيزور بلاده حاملًا رسالة “مهمة” من ولي العهد محمد بن سلمان.

وأوضح قريشي، في تصريح أوردته صحيفة “داون” الباكستانية الناطقة بالإنجليزية، أنه “تحدثت إلى وزير الخارجية السعودي الليلة الماضية، وأعرب عن رغبته في زيارة باكستان”.

وأضاف الوزير الباكستاني أن الجبير “سيزور باكستان اليوم (الخميس) حاملًا رسالة هامة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”، دون تفاصيل عن محتواها.

وتأتي زيارة الجبير لباكستان عقب نحو 10 أيام على زيارة ولي العهد السعودي للعاصمة الباكستانية إسلام آباد، ضمن جولة آسيوية شملت الصين والهند.

وخلال الأيام الأخيرة، تصاعد التوتر بين الهند وباكستان، إثر هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، المتنازع عليه مع باكستان، التي نفت علاقتها بالهجوم.

وأسفر الهجوم في 14 فبراير/ شباط الجاري، عن مقتل 44 جنديا هنديا، وإصابة 20 آخرين.

وأمس الأربعاء، أعلن الجيش الباكستاني أسر طيار بعد إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، اخترقتا المجال الجوي للبلاد.

وتطلق إسلام آباد على الجزء الخاضع لسيطرتها من الإقليم “آزاد كشمير”، فيما تطلق نيودلهي على الشطر الذي تسيطر عليه من الإقليم “جامو وكشمير”.

وخاض البلدان ثلاث حروب منذ الاستقلال عن بريطانيا في 1947 و1965 و1971.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذه الزياره المستعجله والغير مدرجه على اجندة بن سلمان المتهم بجريمة قتل صحفي في قنصلية اسرته بمنشار هى نتجية الضربه القاضية التي وجهها له عمران خان من خلال دعوته اردقان ليلعب دورا في تخفيف حدة التوتر بين دلهي واسلام اباد
    انها زيارة سوف تثبت لباكستان ان اموال ال سعود هى من اجل الاستيلاء على سيادة الدول المحتاجه وليس دعما ولا اخوة ولا استثمار
    نعتقد انها زيارة للتعبير عن غضب ال سعود وتجوزهم والطيران فوقهم الى اردقان العدو بالنسبة لهذه الاسره ليعلم لعدها عمران خان ان ال سعود يريدون ان يكون لهم دور في باكستان وسياستها وعلاقاتها مقابل المال الذي وعدوه له
    اننا على موعد مع صوت انهيار بناء يردم فوق بعضه البعض حجاره طباشيريه كما رأينا مثله ينهار في اسطنبول بنفس الحجاره السعوديه وخصائصها الرخويه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here