الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين: تصريحات وزير خارجية البحرين تصِل حدّ الخيانة الصريحة وتُبرهِن أنّ النظام غارقٌ بدعم مخطط تصفية فلسطين

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأشدّ العبارات تصريحات وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة لإحدى القنوات الإسرائيليّة، والتي أكّد فيها على حق الكيان الصهيونيّ في الوجود، وأشار فيها إلى ما يُسمى “الرابط التاريخي” بين “الشعب اليهوديّ” وأرض فلسطين.

وشدّدّت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، في بيانٍ رسميٍّ أصدرته اليوم الجمعة، وتلقّت (رأي اليوم) نُسخةً منه، شدّدّت على أنّ هذه التصريحات التي تصل إلى حدّ الخيانة الصريحة تُبرهِن على أن النظام البحريني غارق حتى أذنيه في دعم مخطط تصفية القضية الوطنية لشعبنا التي تجسدها في هذه الفترة “صفقة القرن”، وهو موقف يتناقض مع مواقف شعب البحرين الشقيق وريث القيم العربية الأصيلة وأحد أشد المدافعين عن القضية الفلسطينية والحقوق العربية، كما أكّد بيان الجبهة الشعبيّة.

بالإضافة إلى ما ذُكر آنفًا، حيّت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيانها المذكور الموقف الأصيل للشعب البحرينيّ الشقيق الذي عبّر عن رفضه لورشة البحرين، ولحالة الانحدار التي وصل إليها النظام البحرينيّ وتطبيعه وعلاقاته المشبوهة مع الكيان الصهيونيّ، وتُقدِّر له بالعرفان مواقفه المشرفة التي لا يزال يقدمها دعمًا لقضية شعبنا وحقوقه الوطنية، ورفضه وتصديه للتطبيع مع الكيان والتي يثبت من خلالها على أن البحرين بشعبها ستبقى ركناً مهماً من أركان الدفاع عن أمتنا العربية والمصالح العليا لشعوبها، على حدّ تعبير البيان.

وفي هذا السياق عبّرت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، تابع البيان، عن تقديرها إلى دولة الكويت وبرلمانها وشعبها الشقيق على مواقفهم الرافضة للمشاركة في ورشة البحرين، وإلى العراق الشقيق بكل مكوناته، وإلى جميع الدول التي قاطعت هذه الورشة التصفوية، كما أكّد البيان.

وختمت الجبهة الشعبيّة بيانها بتوجيه التحية إلى جميع المعتقلين السياسيين والجرحى والكُتّاب والمثقفين الثوريين في البحرين، والذين يتصدّون بكل عزيمة وإصرار لسياسات النظام البحريني المتناقضة مع مصالح شعبه وأمّتنا العربية، كما أكّد بيان الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. إسألوا الوزير من فضلكم : إذا كان من حق اسرائيل أن تبقى فيما بين نهر الاردن والبحر الابيض المتوسط ( مؤقتا لأن هدفها اسرائيل الكبرى ) فأين تقع فلسطين على الخارطة ؟ أم انه لم يتعلم في مدرسة ليعرف موقعها ؟ واسألوه : متى كانت اسرائيل في هذه الارض التي من حقها ان تبقى فيها ؟

  2. اين فتح وجماعة التنسيق الأمني المقدس وجماعة المفاوضات العبثية من هؤلاء حكام الخليج المارقين والذين يتطاولون على فلسطين ؟

  3. اعذروني يا الجبهة الشعبيه لانكم ضعفتم وتأسد الفأر عليكم،،، تذكرون أيامكم التى كان خونة العرب يرتعبون منكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here