الجبهة التركمانية تستنكر إعادة رفع علم إقليم شمال العراق بكركوك معتبرة هذه الخطوة “محاولة لتأجيج” الوضع بين مكونات المحافظة

العراق /  الأناضول

استنكرت الجبهة التركمانية العراقية، الأربعاء، إعادة رفع علم إقليم الشمال في محافظة كركوك، وعدت هذه الخطوة “محاولة لتأجيج” الوضع بين مكونات المحافظة.

كان حزب “الاتحاد الوطني الكردستاني” (أحد الحزبين الرئيسين في الإقليم) أعاد رفع علم الإقليم على مقاره في كركوك، مساء الثلاثاء، بعد أن اقدمت الحكومة الاتحادية على إنزاله من المناطق المتنازع عليها على خلفية أحداث 16 أكتوبر/تشرين الأول 2017 عقب استفتاء الانفصال الباطل.

وقالت الجبهة التركمانية العراقية، في بيان اليوم وصل الأناضول نسخة منه، إن “فرض سياسة الأمر الواقع في كركوك يخالف القانون والقرارات القضائية برفع علم الاقليم بل هو محاولة لتأجيج الوضع وخلق مشكلة جديدة بين مكونات المحافظة المتعايشة سلميا، وإن إدخال الأجهزة الأمنية بهذه المشاكل في الوقت الحاضر تشتت جهودها في مكافحة الإرهاب”.

وأضافت: “نطالب الجميع بالابتعاد عن سياسة خلق الأزمات وعلى القائد العام للقوات المسلحة تفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه لخلق مشاكل نحن في غنى عنها في كركوك”.

ودعت الجبهة “رئيس الوزراء والكتل السياسية بعدم التلاعب في كركوك كصفقات سياسية لتشكيل الحكومة وتكملة الوزارات على حساب أهالي كركوك”، معتبره أن أمن كركوك “يحدد أمن العراق”.

وفرضّت قوات الحكومة الاتحادية في أكتوبر/تشرين الأول 2017 سيطرتها على مدينة كركوك بعد أن كانت تخضع لسيطرة قوات إقليم الشمال “البيشمركة”.

وكركوك من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وإقليم الشمال ويقطنها خليط قومي من الأكراد والتركمان والعرب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here