“الجبهة الإسلامية” تكبد “النظام” والدولة الاسلامية في العراق والشام خسائر في حلب

 

daaesh-1

حلب ـ خالد سليمان ـ الأناضول:

كبدت “الجبهة الإسلامية ” التي تقاتل ضد نظام الأسد، خسائر فادحة للقوات النظامية،  المسيطرة على مطار  النيرب العسكري، في حلب، فضلا عن  سيطرتها على بعض المواقع  الخاضعة  لتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”(داعش)، في ريف حلب.

وأوضح  صالح عنداني، المسؤول الإعلامي للواء التوحيد، المنضوي تحت مظلة الجبهة  للأناضول، أن قوات النظام، تعرضت لخسائر خطيرة، إثر استهداف المطار، بدبابات وأسلحة ثقيلة.

وأضاف عنداني :” المعارضون المسلحون في سوريا، يحاربون حزب الله، والميلشيات الشيعية، وليس الجيش السوري فقط”، مشيرا أن النظام يلقي براميل متفجرة يوميا على المناطق الخاضعة للمعارضة، بهدف إرغام الأهالي على النزوح.

من ناحية أخرى، أكد المسؤول الإعلامي للجان التنسيق المحلية في حلب، أحمد حسن عبيد، لمراسل الأناضول، أن فصائل الجبهة الإسلامية، نفذت عمليات ضد النقاط الخاضعة لسيطرة “داعش”، في بلدة كفر حمرة، شمالي حلب، وسيطرت على تلك المواقع.

وأردف عبيد، أن مقاتلي الجبهة ، أسروا العديد من عناصر “داعش”، خلال العمليات ضد التنظيم، لافتا إلى تواصل المعارك العنيفة  في محيط البلدة، بين “داعش”، والجبهة الإسلامية التي تعد أكبر تجمع لفصائل مقاتلة ضد النظام.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الخبر مفبرك لرفع المعنويات لأن أي تقدم و سيطرة في الأرض تترجم بمكاسب أما الدعاية بالاعتماد على تقرير فارغ فهو للحشو و لرفع المعنويات بعد التقدم الميداني للجيش العربي السوري.

  2. كل طرف يدّعي التقدم والنصر وتكبيد الطرف الآخر الخسائر في الأفراد والعتاد , لو كانت ربع بياناتهم وتصريحاتهم صحيحه لكان الطرفان قد زالا من الوجود .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here