الجامعة العربية توقع اتفاقية لمراقبة رئاسيات الجزائر وحضور عمليتي فرز النتائج والإعلان عنها بما يتوافق مع المعايير الدولية

القاهرة/ الأناضول – وقعت الجامعة العربية والجزائر، الأربعاء، اتفاق بعثة مراقبي الأمانة العامة للجامعة للانتخابات الرئاسية المقررة بهذا البلد، في أبريل/نيسان المقبل.

جاء ذلك خلال استقبال أمين عام الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، بمقر الأمانة العامة للجامعة بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقالت الجامعة، في بيان، إن مهمة بعثة المراقبين، والتي تتكون من موظفين تابعين للأمانة العامة للجامعة، تشمل ملاحظة العملية الانتخابية، واستخدام المرشحين لوسائل الإعلام العامة، ومسار الحملات الانتخابية والاقتراع.

كما تشمل أيضا حضور عمليتي فرز النتائج والإعلان عنها، وذلك بما يتوافق مع المعايير الدولية في هذا المجال.

وتقدم 15 مرشحا محتملا، بينهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لانتخابات الرئاسة الجزائرية بعد انتهاء الآجال القانونية للترشح منتصف ليلة الأحد الإثنين، حسب ما أعلنت وكالة الأنباء المحلية الرسمية.

وحسب مراقبين تعد هذه الإنتخابات محسومة سلفا لبوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ العام 1999، ويحظى بدعم عدة أحزاب ومنظمات.

وتشهد البلاد حراكا شعبيا، ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، شاركت فيه عدة شرائح مهنية، من محامين وصحفيين وطلبة فيما طالبت قوى معارضة بتأجيل الانتخابات المقررة في 18 أبريل/ نيسان المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. هل ستراقب الجامحة العربية الانتخابا “تحت لواء :
    ـ “كسر الأرجل”
    ـ تقطيع وإذابة وحرق الأحياء !!!

  2. صدق المثل “مين يشهد مع القرعة ” خالتها وبنت اختها” ؟؟؟؟والله خير الشاهدين

  3. لا يوجد إنتخابات و لا الشعب طلب منكم ذلك ، أهتموا بتخريب البلدان الأخرة و لا تقتربوا من الجزائر

  4. قرار حكيم
    وليت كل الدول العربيه تطبق هذا النظام احترام للشعوب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here