الجامعة العربية: القمة الاقتصادية العربية في بيروت ستعقد في موعدها

القاهرة- (أ ف ب): أكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي الاحد أن القمة العربية الاقتصادية ستعقد في موعدها يومي 19 و20 كانون الثاني/ يناير في بيروت، رغم دعوات صدرت لتأجيلها.

وأضاف زكي في تصريح عبر الهاتف لفرانس برس أنه “لا يوجد توافق عربي” حتى الآن حول عودة سوريا للمشاركة في إجتماعات الجامعة العربية.

وكانت علقت مشاركة الوفود السورية الحكومية في أي اجتماع للجامعة العربية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011.

وأوضح زكي، الموجود حاليا في بيروت لمتابعة التحضيرات الخاصة بالقمة الاقتصادية، أنه “لا توجد خطط لمناقشة مشاركة سوريا في القمة العربية السنوية (التي ستعقد في آذار/ مارس المقبل في تونس) خلال قمة بيروت”.

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني ورئيس حركة “أمل” الشيعية نبيه بري أعلن في التاسع من كانون الثاني/ يناير في تغريدة على صفحة حركة أمل “في غياب وجود حكومة، ولأن لبنان يجب ان يكون علامة جمع وليس علامة طرح، ولكي لا تكون هذه القمة هزيلة أرى وجوب تأجيلها، مؤكداً مجدداً على ضرورة مشاركة سوريا في مثل هذه القمة”.

وأضاف بري “دعوة سوريا الى القمة الاقتصادية أمر بديهي، فالأمر غير البديهي وغير الطبيعي ان يكون هناك مؤتمر لا تكون سوريا حاضرة فيه”.

وتعاني دمشق عزلة دبلوماسية على الصعيدين العربي والدولي منذ اندلاع النزاع فيها في آذار/ مارس 2011، تجلت خصوصا في اغلاق غالبية الدول العربية والغربية سفاراتها في سوريا.

وتسبب النزاع منذ اندلاعه بمقتل أكثر من 360 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here