الجامعة العربية: “اتفاق السودان” خطوة إيجابية لتشكيل هياكل السلطة الانتقالية

القاهرة/ الأناضول: قالت الجامعة العربية، الأربعاء، إن اتفاق السودان “خطوة إيجابية” تمهد الطريق لتشكيل هياكل السلطة الانتقالية واستكمال مسيرة التوافق الوطني.

ورحب بيان للجامعة العربية، بـ”التوقيع الذي تم، الأربعاء، بالأحرف الأولى بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير على الاتفاق السياسي للمرحلة الانتقالية في السودان”.

واعتبر البيان، “هذه الخطوة الإيجابية من شأنها أن تمهد الطريق أمام تشكيل هياكل السلطة الانتقالية، واستكمال مسيرة التوافق الوطني حول بقية الترتيبات والاستحقاقات التي يتطلع إليها الشعب السوداني”.

وشدد على أن “الجامعة العربية ستظل ملتزمة بمساندة الأطراف السودانية في هذه المسيرة لعبور تحديات المرحلة الراهنة (…) ودعم الاستكمال السلمي والمنضبط والتوافقي لعملية الانتقال الديمقراطي في البلاد”.

وفي وقت سابق الجمعة، وقّع الفرقاء السودانيون، بالأحرف الأولى، وثيقة اتفاق المرحلة الانتقالية المبرمة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، في العاصمة الخرطوم، بعد تأجيل دام 3 أيام وجلسة مفاوضات استمرت ساعات طويلة.

وينص الاتفاق في بعض بنوده على “تشكيل مجلس سيادة مكون من 11 عضوًا، 5 عسكريين يختارهم المجلس العسكري، و5 مدنيين تختارهم قوى التغيير، تضاف إليهم شخصية مدنية يتم اختيارها بالتوافق بين الطرفين”.

كما ينص على أن “يترأس أحد الأعضاء العسكريين المجلس لمدة 21 شهرًا، بداية من توقيع الاتفاق، تعقبه رئاسة أحد الأعضاء المدنيين لمدة 18 شهرًا المتبقية من الفترة الانتقالية (39 شهرًا)”.

ورغم توقيع الاتفاق ما يزال سودانيون يخشون من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي للاحتفاظ بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

ويتولى المجلس العسكري الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989- 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here