إيران تدفن قاسم سليماني بعد حادث تدافع أوقع 50 قتيلا وأكثر من 200 جريحا في مدينة كرمان جنوب شرقي إيران

كرمان (إيران) – (أ ف ب) –  ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أن إيران دفنت قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري في مقبرة بمسقط رأسه في بلدة كرمان اليوم الثلاثاء، وذلك بعد تأجيل تسبب فيه تدافع في المدينة حيث تجمع عشرات الآلاف لتشييعه في وقت سابق من اليوم.

وقالت الوكالة “قبل دقائق قليلة نقل جثمانه إلى قسم الشهداء بمقبرة كرمان”، مضيفة أن عملية الدفن بدأت.

وقتل اكثر من 50 شخصا الثلاثاء خلال مراسم تشييع الجنرال قاسم سليماني في كرمان في جنوب شرق إيران، حيث تجمعت حشود غفيرة صدحت أصواتها بهتافات “الانتقام” و”الموت لأميركا”.

واورد الحصيلة الجديدة رئيس المركز الطبي الشرعي في كرمان عباس اميان ونقلها الاعلام الايراني.

كذلك، نقلت وكالة اسنا عن رئيس فرق الاغاثة في المدينة محمد صابري أن 212 شخصا اصيبوا في التدافع “بعضهم في حال خطيرة”.

وكان المشيعون احتشدوا في وسط كرمان، مسقط رأس قائد فيلق القدس الراحل، بمد بشري شبيه بالذي شهدته البلاد الاحد والاثنين في طهران ومدن أخرى خلال التشييع الشعبي لجثامين سليماني وصحبه الذين قتلوا معه في ضربة أميركية الجمعة في بغداد.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي مخاطباً الحشد في كرمان “لقد بدأ طرد الولايات المتحدة من المنطقة … إرادتنا حازمة. نقول أيضاً لأعدائنا إننا سننتقم، وإذا ضربوا (مجدداً) سوف ندمر مكاناً محبباً لقلوبهم”.

وتابع “هم يعرفون عن أي أمكنة أتحدث”.

وأكد قائد الحرس الثوري الذي وقف أمام نعشي سليماني وذراعه اليمنى العميد حسين بورجعفري من ساحة أزادي في كرمان أن “الشهيد قاسم سليماني أقوى وأشد حياةً بمماته، إنه أخطر اليوم بالنسبة للعدو”.

وفي خطوة رمزية تزامنت مع مراسم دفن سليماني، اقر مجلس الشورى لإيراني الثلاثاء بشكل طارئ قانوناً يعتبر كافة القوات الأميركية، بما في ذلك وزارة الدفاع، “إرهابية”.

– “إرهابيون”-

وكان البرلمان الإيراني أقر مؤخراً قانوناً يعتبر “إرهابية” القوات الأميركية المنتشرة في القرن الإفريقي إلى آسيا الوسطى، مروراً بالشرق الأوسط.

لكن النص الجديد أدرج وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وكافة القوات الأميركية والمسؤولين عن اغتيال سليماني، وكل كيان معنوي أو فرد مرتبط باغتيال سليماني في إطار هذا التصنيف.

ويعتبر سليماني، الذي رقي لرتبة فريق بعد اغتياله، بطلا في بلاده لجهوده في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا. ويرى الإيرانيون أن سليماني جنّب بلادهم الاضطرابات نفسها التي عانت منها دول الجوار مثل العراق وسوريا على يد ذلك التنظيم.

وانتظر البعض طوال الليل في وسط كرمان ليتمكنوا من المشاركة في التشييع. وقال همت دهقان أحد المشاركين “لم يكن محبوباً فقط في كرمان أو إيران بل في العالم أجمع”.

– “خفض التصعيد” –

وأكد الرجل أن سليماني “كان محبوباً في العالم كله، من المسلمين والشيعة، في العراق وسوريا وأفغانستان وخصوصاً في إيران، والجميع مدينون له بحمايتهم”، مشيراً إلى أنه قدم من شيراز الواقعة على بعد أكثر من 500 كلم من كرمان للمشاركة في الموكب.

ومنذ اغتيال سليماني بضربة أميركية قرب مطار بغداد، زادت الخشية عالمياً من تصعيد إضافي في منطقة الشرق الأوسط.

وفيما يدعو القادة المدنيون والدينيون والسياسيون في إيران إلى ردّ مزلزل انتقاماً لمقتله، تتزايد الدعوات في العالم إلى “خفض التصعيد”.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ابلغه ان الولايات المتحدة رفضت منحه تأشيرة ليحضر الخميس اجتماعا لمجلس الامن الدولي في نيويورك.

من جهتهم، يجتمع وزراء خارجية فرنسا والمانيا وايطاليا وبريطانيا الثلاثاء في بروكسل لمناقشة تداعيات اغتيال سليماني.

وفي ظل مناخ شديد التوتر بعد أشهر من الضغوط المتبادلة بين واشنطن وطهران على خلفية تصعيد عسكري في منطقة الخليج والخلافات بشأن الملف النووي الإيراني، أثارت الولايات المتحدة التباساً الاثنين بعدما نشرت خطأً رسالة موجهة للسلطات العراقية تفيد بأن واشنطن بدأت الاستعدادات لسحب جنودها من العراق.

ونفى وزير الدفاع الاميركي مايك إسبر في مؤتمر صحافي أن تكون لدى بلاده نية الانسحاب من العراق، قائلاً “لم يتخذ أي قرار للانسحاب”.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. رحمه الله شهيد القدس قاسم سليماني و رفقائه الذين قهروا و اذلوا داعش و اخوتها الارهابية في العراق و سورية اذناب امريكا و الصهيونية العالمية الارهابية
    الموت لامريكا
    الموت لاسرائيل
    اللعنة الدائمة على ال صهيون قتلت الانبياء و الرسل حتى يوم القيامة
    الموت لجميع اعداء الامة الاسلامية و العربية و البشرية

  2. النظام الايراني قتل الاف المسلمين السنة في العراق و سوريا و تجبر عليهم و نشر الفتنة من الخليج الى المحيط ،و امام ترامب اصبح كالقطة التي تعوي.من النصيحة لهذا النظام التوبة الى الله و التركيز على وحدة المسلمين و الرأفة بالشعب الايراني المقهور.

  3. 《إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ》
    رحم الله شهيد القدس و جميع الشهداء.
    .
    أحرار هذه الأمة يريدون الإنتقام.

  4. رحم الله الشهيد سليماني
    شهيد القدس
    والشهيد المهندس
    شهيد العراق
    وكل شهيد يدافع عن المقدسات الاسلامية
    وشرف وكرامة وعرض الأمة الاسلامية

  5. مقال فاشل مئة بالمئة حبيبنا بن علا ل عشرات الملايين في عدة بلدان شيعت وبكت دما لفراق سليماني فكيف تتخيل ان هذا الشخص فارسي ومجرم مثلا يابن علال. لو سمحتم في المغرب بالتظاهر لسليماني لوجدت الشعب المغربي كله يبكي على سليماني يابن علال الإنكار للواقع لا يغير شيئا هذا الرجل حبيب الشعوب وفي الايام القليلة السابقة ثبت بالدليل الملموس انه اعظم قائد في العصر الحديث احبه الناس بمختلف أديانهم واعراقهم. فهل انت ممن يرى ويسمع ام لا. وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون يا امي

  6. لقطات مباشرة يظهر فيها آلاف. عجيب من اعد هذا التقرير الحقيقة هي لقطات مباشرة يظهر فيها ملايين بل يظهر فيها جميع افراد الشعب في كرمان بلا استثناء نرجو الدقة التشييع لسليماني اثبت انه حبيب جميع الشعوب ولو امكن انتخاب رئيس للعالم فسليماني لا شك انه رئيس العالم بهذا الانتخاب الذي اظهر عشرات الملايين في الشوارع ولو كانت هناك حرية حقيقية في امريكا وأوربا لرايتم مئات الملايين تشيع وتبكي على سليماني نرجو نقل الحقائق يا سادة وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون يا امي

  7. رحمة الله عليك يا شهيد القدس، اسم وصفة تليق بك ايها الجنرال، انت في عليين ان شاء الله ما دامت جائتك الشهادة من صفوة اهل السنة في كل العالم وعلى لسان قائدها المجاهد اسماعيل هنية. هنيئاً لك هذه الشهادة من صفوة خلقه في زماننا وهنيئا لك الشهادة ويرح الله كل من وافته منيته هذا اليوم في هذا الحادث الناجم عن التدافع وإنا لله وانا اليه راجعون.

  8. رحمهم الله، 35 قضوا بالتدافع خلال التشييع، كم عدد المستعدين ان يقضوا في سبيل الانتقام من قتلة الشهيد قاسم سليماني ادام الله رعبه في قلوبكم؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here