التليغراف: حياة المهاجرين في خطر بعد إيقاف مهام الإنقاذ في البحر المتوسط

لندن ـ نشرت الديلي تليغراف موضوعا عن تحذيرات الأمم المتحدة من أن إيقاف عمليات الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط تهدد بزيادة معدلات وفاة المهاجرين غير القانونيي الذين يحاولون العبور إلى أوروبا.

وتشير الجريدة إلى أن دول الاتحاد الاوروبي قلصت عدد رحلات وسفن الإنقاذ التي تجوب البحر المتوسط وخاصة في المناطق التي تنشط فيها الزوارق الخاصة بمهربي المهاجرين حيث تقوم سفن الإنقاذ بانتشال المهاجرين الذين تغرق قواربهم.

وتوضح ان سفينة الإنقاذ أكواريوس تمكنت الأحد من إنقاذ 58 مهاجرا أغلبهم من الليبيين من الغرق قبالة سواحل مالطا مشيرة إلى ان هؤلاء المهاجرين سيتم توزيعهم خلال الايام المقبلة على دول الاتحاد الأوروبي.

وتضيف الجريدة ان دولة بنما سحبت علمها من سفينة اكواريوس التي تديرها منظمات حقوقية غير حكومية وهو ما يعني ان السفينة التي ترسو في أحد موانيء مالطا لن تتمكن من التحرك منه او الإبحار حتى تحصل على ترخيص آخر.

وتنقل الجريدة عن فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة الأعلى لشؤون حقوق الإنسان انتقد قرار بنما موضحا ان الامم المتحدة تشعر بقلق عميق من قرار السلطات البنمية الذي سيؤدي إلى تقليص عمليات البحث والإنقاذ في البحر المتوسط. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here