التلفزيون الإيراني يبث لقطات تظهر أن أمريكا لم تسقط الطائرة المسيرة.. وأمريكا تؤكد: نمتلك “أدلة” على إسقاط طائرة إيرانية… وتهدد بتدمير المزيد (فيديو)

طهران ـ وكالات: بث التليفزيون الإيراني، اليوم الجمعة، لقطات حية لما يؤكد، وفقا لها، أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تسقط طائرة مسيرة إيرانية.

ونشرت قناة “برس تي في” الإيرانية مقطع فيديو حي، لما صورته الطائرة الإيرانية المسيرة، التي تؤكد أنها عادت سليمة إلى القواعد الإيرانية.

أشارت القناة الإيرانية إلى أن “الصور تدحض التصريحات الأمريكية، حول إسقاط الطائرة.

وأظهر مقطع الفيديو أن لما التقطته الطائرة المسيرة، والتي أشارت إلى أنه تظهر عمليات رصد السفن الأمريكية في الخليج من قبل الطائرة المسيرة.

وقال التلفزيون الإيراني إن تلك الصور أرسلها الحرس الثوري الإيراني، وتظهر طائرة إيرانية المسيرة وهي تحلق فوق مضيق هرمز، خلال عمليات مراقبة سفينة تابعة للبحرية الأمريكية.

ومن جهة اخرى قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة إن بلاده “أسقطت من دون شك” الخميس طائرة إيرانية مسيّرة فوق مضيق هرمز، وهو ما نفته إيران بشكل قاطع.

وأضاف في تصريح من البيت الأبيض “ما من شك في أننا أسقطناها”.

بدوره قال جون بولتون مستشار الأمن القومي “ما من شكّ في أنها كانت طائرة بدون طيار إيرانية”.

وكان مسؤول أميركي أعلن الجمعة قبيل وقت قليل من تصريح ترامب أنّ واشنطن لديها “أدلة واضحة جداً” على إسقاط الطائرة الإيرانية المسيّرة.

وقال المسؤول طالباً عدم نشر اسمه “لدينا أدلة واضحة جداً”، مشيراً إلى احتمال وجود تسجيل مصوّر.

وأوضح أن “طائرتهم المسيّرة اقتربت كثيراً من سفينتنا. وفي حال اقتراب طائرات مسيّرة كثيراً، يتمّ إسقاطها”.

وكان ترامب أعلن الخميس أنّ سفينة الإنزال الأميركية “يو إس إس بوكسر” أسقطت طائرة إيرانية مسيّرة فوق مضيق هرمز إثر اقترابها منها.

ولكن إيران نفت الجمعة ذلك. وقال الحرس الثوري في بيان “سننشر قريباً الصور التي التقطتها (طائراتنا) المسيّرة لسفينة يو اس اس بوكسر (…) حتى يطّلع الرأي العام العالمي على كذب وزيف تلك المزاعم”، وفق ما نقلت عنه وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء.

كما نقلت الوكالة عن كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي نفيه “المزاعم الواهية” للرئيس الأميركي.

كما نفى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الجمعة أن تكون إيران فقدت طائرة مسيّرة مؤخرا، مرجحاً أن تكون الولايات المتحدة قد دمرت واحدة من طائراتها المسيّرة “بالخطأ”.

وتشهد منطقة الخليج ومضيق هرمز الذي يشكل معبراً لثلث النفط الخام العالمي المنقول بحراً، تصاعداً في حدّة التوتر منذ أكثر من شهرين على خلفية صراع بين إيران والولايات المتحدة التي عزّزت وجودها العسكري في المنطقة.

كان مسؤول أمريكي، قد قال في تصريحات لوكالة “رويترز” إن الولايات المتحدة تمتلك “أدلة واضحة” على إسقاط الطائرة الإيرانية المسيرة.

رفض مسؤول أمريكي كبير، في تصريحات لوكالة “رويترز”، ما وصفه بإنكار إيران، تدمير إحدى طائراتها المسيرة مساء أمس.

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الولايات المتحدة ستدمر أية طائرات إيرانية مسيرة تحلق على مقربة من سفنها، وأضاف أن بلاده لديها أيضا “دليل واضح” على أنها أسقطت طائرة مسيرة إيرانية أمس الخميس.

وقال المسؤول للصحفيين في إفادة “إذا حلقت (أية طائرة) على مسافة أقرب من اللازم من سفننا سنستمر في إسقاطها”.

ونفى أكثر من مسؤول إيراني إسقاط الولايات المتحدة لطائرة مسيرة فوق منطقة الخليج.

وقال سليماني على “تويتر” إن “ذهن ترامب مشغول بأشياء أخرى، السبب الرئيسي لهزيمة أمريكا في منطقتنا اليوم، هو الافتقار لقيادة حكيمة، والسبب الأهم هو وجود حكام جاهلين”.

وقال ترامب “جرى تدمير الطائرة المسيرة على الفور”.

وأضاف أن الطائرة المسيرة كانت تشكل تهديدا للسفينة الأمريكية. كما دعا ترامب الدول الأخرى لحماية سفنهم.

لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نفى أن تكون لدى طهران أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة لها في منطقة الخليج.

وتصاعدت التوترات في الخليج، لا سيما بين إيران والولايات المتحدة، بعدما اتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عن هجوم استهدف ست ناقلات نفط في مايو/أيار، ويونيو/حزيران، وهو ما تنفيه طهران.

وفي أواخر الشهر الماضي، أسقطت إيران طائرة مسيرة أمريكية قالت إنها دخلت مجالها الجوي، بينما ذكرت واشنطن أنها كانت في الأجواء الدولية. وتراجع ترامب في اللحظة الأخيرة عن قرار شن ضربات جوية على إيران ردا على إسقاط الطائرة.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. كلهم. ع نفس الخط. شغالين أمريكا وايران المستهدف المسلمين
    خوفيهم يااا إيران. وامريكا. تحميهم. والمستهدف. نفط الخليج. وثرواتهم.
    اخ. يعرب. بس

  2. أستغرب من التعليقات التي تركت الأهم و تناولت الأقل أهمية ….. الأهم في هذا الأمر أن عصابة ترمب رأت بعينها إمكانيات إيران التكنولوجية في أكثر من مناسبة …. وهذه آخرها …. بث لفترة غير قصيرة لحركة السفينة في البحر … مع وضوح شديد في البث و ما على سطح السفينة …. مما يعني أنه و في حال قرر أغبياء البيت الأسود التحرك عسكريا …. فان أمثال هذه الطائرة (و أعتقد جازما أنها بالآلاف) ستقوم بأكثر من مجرد تصوير …. و أعتقد أن الطفل الرضيع اليوم صار يدرك محدودية أجهزة الرادار في الرصد على مختلف الإرتفاعات …. و في النهاية و بافتراض صحة الرواية الترامبية …. فكل ما حصل هو فقدان طائرة رصد …. أما النتائج و العبر …. فأتركها لمخيلتكم!!!

  3. اسقطنا الطاءرة وبالمناسبة فهي غير ماهولة ولعلمكم فقد تفادينا اسقاط اخرى كانت تقل خبراء ايرانيون بجانبها لنبرهن للجميع عن حسن نيتنا ،واستعدادنا للمفاوضات بدون شروط..مسؤول امريكي لم يرد ذكر اسمه.

  4. ألتاریخ والساعه في ألفیدیو واضح إن ألطائره لم تسقط لإن الساعه هي بعد ألزمن ألذی أعلنها ترامب عن سقوطها

  5. الڤيديو ليس دليل على عدم إسقاط الطائرة! الڤيديو يمكن أن يبث حيا قبل سقوط الطائرة. اذا سقطت ام لم تسقط الطائرة، فإن هذا الحادث ليس له اهميه كبيره. نأمل أن تتجنب شعوب المنطقة اي حرب فالحرب خساره للجميع ايا كان الرابح فيها.

  6. ترامب يقول “لقد اسقطناها بلا شك .. انا متأكد .. اخبرهم يا جون بولتون .. الم نسقطها ” .. ثم يأتي جون بولتون ليقول ” نعم نعم لقد اسقطناها بلا شك وانا متأكد انها كانت طائرة مسيرة ايرانية “.

    ههههههههه

    تصريحات ترامب واتباعه ساذجة كسذاجة الطفل عندما يكشف الاهل انه كان يكذب فيصر على موقفه ويقسم انه لم يكن يكذب ويستعين باخيه الصغير ليشهد معه “هل انا كنت اكذب يا عبدو .. اخبرهم”

  7. هذه أمريكا التي يخاف منها العرب , هذه أمريكا التي يؤمنون بها أكثر من إيمانهم بالله , هذه أمريكا التي لا نصر إلا منها ولا غالب إلا هي ولا قوي ولا قدير إلا هي , بئس العبادة يا مرتدي العرب فهاهي أمريكا تسعى للإثبات أنها أسقطت طائرة مسيرة لإيران أسقط منها إرهابيو داعش العديد في العراق وسوريا.

  8. ( كما دعا اترامب الدول الاخرى لحماية سفنهم .) انتهى الكلام . .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here