التلغراف: كيف اخترقت حماس درع القبة الحديدية الشهير لإسرائيل

نشرت صحيفة التلغراف موضوعا تحت عنوان “كيف اخترقت حماس درع القبة الحديدية الشهير لإسرائيل” كتبه مراسلها في الشرق الاوسط كامبل ماكديارميد ومراسلها جيمس روثويل من تل أبيب.

ونقلت الصحيفة تساؤلات واجهها الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء حول ما إذا كان نظام دفاعه الصاروخي المعروف بالقبة الحديدية بحاجة إلى تحديث، بعد مقتل خمسة مدنيين إسرائيليين في ضربات صاروخية.

وأشارت الى ان النظام، الذي يقول مسؤولون إسرائيليون إن معدل اعتراضه يبلغ 90 في المئة، تجنب بالفعل خسائر فادحة في الأرواح.

لكنّ محللين إسرائيليين قالوا يوم الأربعاء إن “مصادر استخباراتية كانت بدأت بالتحذير منذ بعض الوقت” من أن حماس حسنت بشكل كبير أسلحتها لدرجة أنها قد “تخترق درع القبة الحديدية”، بحسب الصحيفة.

ونقلت عن محلل الشؤون الاستخباراتية في جيروزاليم بوست، يونا جيريمي بوب، قوله في مقال يوم الأربعاء إن “القبة الحديدية كانت تعاني دائماً من نقاط ضعف”، في إشارة إلى معدل نجاح النظام. لكنه أكد أن ذلك لا يعني أن القبة الحديدية لم تعد فعالة.

وأضاف: “إذا كان لدى حماس المزيد من تلك الصواريخ طويلة المدى، فقد يؤثر ذلك على خطط إسرائيل لهذه الجولة من العنف وخاصة مسألة المدة التي تريدها أن تستمر فيها”.

وقال العميد الإسرائيلي المتقاعد أمير أفيفي إن القبة الحديدية تعمل على النحو المنشود: “تم تصميم النظام لأحداث أكبر بكثير”. وأضاف: “يمكن للقبة الحديدية التعامل مع حجم هائل من الصواريخ”.

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي جوناثان كونريكوس “عدد القتلى والجرحى الإسرائيليين كان من الممكن أن يكون أكبر بكثير لولا نظام القبة الحديدية الإسرائيلي”.

وقال ستيفن واغنر، وهو محاضر في الأمن الدولي في جامعة برونيل لندن، للصحيفة: “إن دفاع القبة الحديدية الإسرائيلي الصاروخي، على الرغم من كونه فاتناً، يجب أن يكون أيضًا تذكيرًا صارخًا بعدم تناسق هذا الصراع”. وأضاف: “ذخيرة حماس بسيطة ورخيصة ويمكن أن تخترق من حين لآخر نظاما دفاعيا أنفق عليه بملايين الدولارات بتمويل من الولايات المتحدة”.

وتشير الصحيفة الى أن العدد الهائل من الصواريخ التي في أيدي المقاتلين، والتي تم إنتاجها بتكلفة بضع مئات من الدولارات لكل منها، يمكن أن تشكل تهديدًا على القبة الحديدية، حيث تبلغ تكلفة كل صاروخ اعتراض ما يقدر بنحو 50 ألف دولار، وفقاً للجيش الإسرائيلي.

ومع ذلك، تقول إسرائيل إنّ “نظامها الدفاعي المكلف يستحق كل بنس” بحسب الصحيفة. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. باول يوم وباخر يوم الجيش الصهيوني يقول حماس اطلقت على كيانهم ١٣٠ صاروخ اسقطنا منها العشرات … اذا ١٣٠ اسقطتو منها العشرات يعني نزل على راسكم منها صواريخ احدثت ما احدثت بكم فكيف لو كان العدد ١٣٠٠ ؟ وكيف لو بدأ القصف بقصف تل ابيب بدون انتضار تدرج المعركة؟ وكيف لو كانت هجمات حماس وحزب الله والجولان متزامنة ؟ اي قبة حديدية واي امريكا ستنقذكم ؟

  2. العدد المتواضع في الخسائر البشرية التي سجلها الكيان الصهيوني لا يعود الفضل فيه لمناقب القبة الحديدية وإنما لأخلاقيات المقاومة الإسلامية التي تتفادى الفتك بأرواح المدنيين وذلك على خلاف الهمجية الإسرائيلة

  3. يا قوم ان تكنولوجيا اختراق الذكاء الباتريوتي اصبح ملكا لكل محور المقاومة من ايران الى سوريا الى لبنان وفلسطين واليمن. هكذا فعل الشهيد سليماني ولذلك لم يعد هناك ما يحمي العدو من صواريخ المقاومة وطائراتها المسيرة. وتحية من عراق المقاومة الى كل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  4. لا يوجد دفاع جوي ( ارض جو) قادر على الصمود امام امام زخم رماية الصواريخ والمسيرات ، Mass & Volume of Fire. ومن هنا أطلق على منظومات الدفاع الجوي تسمية الدفاع السلبي، أمام الدفاع الجوي الفعال من المعترضات. وهذا ما اثبتته الاحداث الاخيرة، من الصواريخ والصمود وهبة الداخل والضفة وغزة الكرامة والعزة.

  5. في مقال اخر كتبوا ان تكلفة اعتراض صاروخ من غزة يكلف مئة الف دولار بينما هنا مكتوب التكلفة خمسين الف وذلك بهدفرتقليل اثر صواريخ غزة عليهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here