التفجير الـ19 خلال 3 سنوات لأنبوب غاز في سيناء المصرية

 

egypt sinna

سيناء  ـ أحمد البرديسي ـ الأناضول –
فجر مسلحون مجهولون في مصر، مساء اليوم الإثنين، أنبوب نقل الغاز الطبيعي إلى الأردن، في منطقة أبو عقيلة وسط شبه جزيرة سيناء شمال شرقي البلاد، بحسب مصادر أمنية.
ومضت المصادر، التي طلبت عدم نشر أسمائها، قائلة إن المنطقة تشهد حالة من الاستنفار الأمني، وقد أوقفت شركة الغاز الضخ في هذا الأنبوب.
وأضافت المصادر أنه حتى الآن (الساعة 21:37 ت.غ) لم تتبن أي جهة مسؤولية التفجير.
وفي وقت سابق من اليوم، قال شهود عيان إنهم سمعوا دوي انفجار ورأوا اشتعال النيران في منطقة يمر بها أنبوب الغاز جنوبي مدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء.
وهذا هو التفجير الثالث لأنبوب الغاز منذ بداية الشهر الجاري، والتفجير الـ19 منذ ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك.
ووقع التفجير السابق لتفجير اليوم، يوم 17 من الشهر الجاري، فى منطقة الريسان جنوبي مدينة العريش، عندما زرع مجهولون عبوات ناسفة أسفل الأنبوب، ثم فجروها؛ ما أشعل النيران فيه.
وفي عام 2004، وقعت الحكومة المصرية اتفاقا مع نظيرتها الأردنية، مدته 15 عاما، يقضى بتوريد 250 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا، بقيمة 2.5 دولار أمريكي للمليون وحدة حرارية، إلا أن القاهرة، وخلال أبريل/ نيسان 2011، ضاعفت السعر إلى 5 دولارات للمليون وحدة حرارية.

ومنذ سبتمبر/ أيلول الماضي، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة في شمالي سيناء؛ لتعقب ما تسميها “عناصر إرهابية وتكفيرية وإجرامية”، تتهمها بالوقوف وراء هجمات مسلحة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذا عمل ارهـــابي بحــت، قطــع لقمــة عيــش الابرياء في مـــصر وتخريـــب إقتصــادهم وحرمــان شــعب الاردن الغيــور من هذه الطاقـة التي يحتاجــونـــها فعلا. وما ذا عن الانبوب الى الصهـــاينة؟ هل تفجــر ايضــا ام هو محـــمي من قبــل الســيســي وحاشــيته عشــاق أمريـــكا؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here