التّعديلات الدستوريّة تُحوِّل مِصر إلى “ملكيّةٍ عسكريّةٍ” والسيسي رئيسًا مدى الحياة.. ما هي نُبوءة هيكل التي قالها قبل وفاتِه ببضعة أشهر؟ وما الذي تستطيع المُعارضة فِعله لوقف هذه التطوّرات غير المُفاجِئة؟ وما هي مَرجعيّتها الحقيقيّة؟ ولماذا الآن؟

يَصعُب علينا في هذه الصّحيفة “رأي اليوم” أن نفهم هذه الضجّة الكُبرى المُثارة حاليًّا في بعضِ الأوساط المِصريّة سواء داخل مِصر أو خارجها بسبب إدخال تعديلات دستوريّة تسمح للرئيس المِصري عبد الفتاح السيسي بالبقاء في الحُكم حتى عام 2034، فالبرلمان الذي عدّل هذا الدستور لم يتم انتِخاب أعضائه بطَريقةٍ ديمقراطيّةٍ شفّافة، واقتَصرت عُضويّته على المُؤيّدين للرئيس، باستِثناء 16 عُضوًا في حزب يقول إنّه “مُعارض” من مجموع ما يَقرُب من 600 عُضو، كما أنّ نتائج الاستِفتاء الشعبيّ للمُصادقة النّهائيّة عليها بعد شهرين مَعروفةٌ مُسبقًا، إن لم تَكُن قد تحدّدت بنسبة المُؤيّدين قبل شهرين.

الرئيس السيسي يُمثّل المؤسسة العسكريّة المِصريّة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك وبالعمليّة الديمقراطيّة المِصريّة والرئيس المُنتخب محمد مرسي في تمّوز (يوليو) عام 2013، وأسّست “لملكيّة عسكريّة” باتت تتحكّم بالبِلاد والعِباد وتُمسِك بقبضتها الحديديّة على كُل مُؤسّسات الدولة المصريّة ومُقدّراتها دون أيّ مُنافس، ومَن يُعارض وتُشكّل مُعارضته خطَرًا، مكانه خلف القُضبان، إن لم يَكُن على مِنصّات المشانق.

لم يَكُن من قبيل الصّدفة أن تأتي هذه التّعديلات الدستوريّة التي كان مِن أبرز موادها الجديدة تأكيد على “دور الجيش المِصريّ في صون الدّستور والديمقراطيّة”، بعد أيّام مِن احتفالات الذّكرى السنويّة لثورة 25 كانون الأوّل (يناير) عام 2013، التي أطاحت بحُكم الرئيس حسني مبارك، الديكتاتوريّ الفاسد، فاختِيار هذا التّوقيت كان مقصودًا لدفن هذه الثورة الشعبيّة العظيمة وإرثِها الدّيمقراطيّ.

أنصار الرئيس السيسي يقولون إنّ تمديد ولايته حتى 2034 يأتي ضروريًّا لإتاحة المزيد من الوقت أمامه لتنفيذ خُطط التنمية الاقتصاديّة التي بَدأها، وضمان استقرار مصر التي تُواجه أخطارًا أمنيّةً عديدةً وسط جِوارٍ مُلتهبٍ، بينما يرى مُعارضيه أن هذا التّمديد يُحوّل مِصر إلى ديكتاتوريّة عسكريّة، ويُلغي الحريّات الديمقراطيّة بأشكالها كافّة، بِما في ذلك التّداول السلميّ للسُّلطة عبر صناديق الاقتِراع في انتخاباتٍ شفّافةٍ.

طبعًا هُناك تعديلات أُخرى مِثل إلغاء الهيئة الوطنيّة لكُل من الإعلام والصحافة، ولكن أين هو الإعلام، وأين هي الصحافة، في الوقت الذي تحتل فيه مِصر المرتبة رقم 105 حسب تقرير مُنظّمة الشفافيّة الدوليّة للحريّات، الشيء نفسه يُقال أيضًا عن المادّة المُتعلّقة بإنشاء مجلس شيوخ مُكوّن من 250 عُضوًا يُعيّن الرئيس ثلثهم، فهذا المجلس سيكون نُسخةً طِبق الأصل من البرلمان الصوريّ الحاليّ، مُجرّد صورة أو “خيال مآته”.

الرئيس السيسي الذي يضع كُل السلطات بين يديه يتبع التجربة الصينيّة بكُل حذافيرها، أيّ إلغاء الانتخابات الرئاسيّة مثلما فعل الرئيس الصينيّ الحاليّ تشي جين بينع، ولكنّ الرئيس الصينيّ وحزبه قاد الصين إلى مصاف الدول العُظمى، وجعل من اقتِصادها ثاني أقوى اقتصاد في العالم بعد نظيره الأمريكيّ، ومن المُتوقّع أن يقفز إلى المرتبة الأُولى في غُضون خمس سنوات، فهل سيُحقّق الرئيس السيسي الإنجاز نفسه في مِصر ويُعيدها إلى مكانتها كقوّة قياديّة رائدة في الشرق الأوسط والعالم؟ هذا السّؤال افتراضيٌّ وسابِقٌ لأوانِه، ولكنّ هُناك الكثير من الشّكوك خاصَّةً في أوساط المُعارضين المِصريين، وما أكثرهم.

المُقرّبون من الرئيس السيسي ونظام حكمه يَهمِسون بأنّ الأمن والاستقرار يتقدّمان على كُل شيء بالنّسبة إليه وأجنداته، بِما في ذلك الديمقراطيّة، لأنّ التنمية الاقتصاديّة لا يُمكِن أن تتحقّق في ظِل الفوضى والإرهاب، ولكن الرّد على هذه المقولة يبدو سهلًا لأنّ هُناك العديد من الدّول في العالم تحوّلت إلى نُمور اقتصاديّة عبر بوّابة الديمقراطيّة والحُريّات، أبرزها ماليزيا وأندونيسيا، ناهِيك عن الدول الغربيّة.

المرحوم محمد حسنين هيكل، الذي كانَ من أبرز المُؤيّدين للرئيس السيسي، أكّد في جلسةٍ خاصّةٍ انعقدت في بيروت أثناء زيارته لها قبل وفاته ببضعة أشهر، أنّ مِصر لن يحكمها إلا الجيش المصري، وأحد ضبّاطه على وجه الخصوص، سواء كان ببزّة عسكريّة أو ملابس مدنيّة، والمُؤسّسة العسكريّة هي التي أطاحت بالرئيس مبارك لأنّه رضخ في أيّامه الأخيرة لضُغوط زوجته وقبل بتولّي ابنه جمال السّلطة من بعده ومنحه والمجموعة المُحيطة به صلاحيّات واسعة حتى بات الحاكم الفِعليّ للبِلاد.

ما جَرى ويجرِي يُؤكّد هذه النّبوءة، فمِصر تترسّخ فيها “الملكيّة العسكريّة” حاليًّا، والرئيس السيسي سيَبقى في السلطة ليس فقط حتى 2034، وإنّما طالما بقي حيًّا، ويتمتّع بدعم مؤسسة الجيش، وسيُعدّل الدستور مرّةً أُخرى في ثوانٍ مَعدودةٍ، اللهم إلا حدثت “معجزة ما”، ليس إلا، رغم ثقتنا بأنّنا لسنا في زمن المُعجزات.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

53 تعليقات

  1. التعديل الدستوري …… رصاصة الرحمة لثورة 25 يناير !!

    رحم الله شهداء ثورة 25 يناير …….. شباب كانت الدنيا بكل ما فيها أمامهم وتركوها ………. شهداء هرعوا لدفع أغلى ما يملكون والذي لا يقدر بمليء الأرض ذهباً ……….. شباب قدموا لهذا الوطن أرواحهم في سبيل رفعة وكرامة وفداءً هذا الشعب ……… هؤلاء الشباب الأطهار كانوا أنقياء .. أتقياء .. كالملائكة غير ملوثين بخطايا السياسة .

    تقدموا دون باقي أفراد الشعب وحملوا لواء الحرية والعدل والكرامة ليس لهم وحدهم فقط ولكن لكل فئات شعب مصر رجال ونساء … مسلمين ومسيحين … شيوخ وأطفال …. أغنياء وفقراء …. أفندية وفلاحين .

    هؤلاء المجهولين اعتصموا بحبل الله جميعا في ميدان التحرير ، ساعتها لم يستبعدوا تكرار سيناريو ( مذبحة ميدان السلام السماوي في بكين ) ، كانوا على استعداد لتقديم أجسادهم إلى جنازير دبابات جيشهم العظيم .

    جعلوا من دمائهم الطاهرة المداد الذي أعاد للمصريين حقوقهم السليبة ورفع الظلم والقهر عن شعب مصر الذي عانى الأف السنين ………. وضعت أرواحهم البريئة نهاية لعهد الطاغية مبارك ، وكانت مصر قاب قوسين أو أدنى من وضعها بين مصاف البلاد العظمية القادرة المؤثرة في محيطها وإقليمها ، نجاح هؤلاء الشباب خلال أيام في محو صورة مصر الراكعة والمنبطحة إلى مصر الشامخة الملهمة لكل شعوب العالم .

    أغرى الفراغ الذي تركه خلع مبارك وحاشيته ، الجميع لملأ هذا الفراغ ووراثة سلطة شاخت في مقاعدها ، ولكن لم تكن النخبة السياسية في مصر على قدر المسئولية التاريخية – للأسف – تاجرت بهذه الدماء للوصول لمقاعد السلطة الخاوية ، وأضاعت النخبة السياسية على مصر وأجيال من شعبها فرصة تاريخية لإعادة كتابة تاريخ هذا الوطن ، لقد سرقت ثورة 25 يناير من شبابها وأهدرت تضحيات شهدائها لتعود السلطة الغاشمة بكل قوتها لتنتقم من الجميع .

    أخذت السلطة الجريحة عهداً ووعداً على نفسها بأن تعاقب بشدة كل شارك في ثورة 25 يناير ومحو كل مكتسباتها ، حتى الجالسين على مقاعد المشاهدة في البيوت لم يسلموا من بطش هذه السلطة الغاشمة ….. نزعت مكتسبات الثورة الواحدة تلو الأخرة ، وكان أول وأخطر هدر لحقوق المصريين …. عودة استباحة دماء وأعراض وأموال المعارضين ، تلا ذلك وضع رموز 25 يناير في القبور أو السجون أو قيد الإقامة الجبرية ………. الانتماء للثورة أصبحت عمالة وخيانة ….. تتضاءل مفهوم الدولة ليقتصر على ( السلطة ) فقط دون باقي مكونات الدولة ….. الحاكم أصبح أهم من الوطن والشعب …. جرى مصادرة الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لمصر والمصريين لصالح لفئة واحدة من المجتمع بحجة إعادة بناء الوطن .

    كل حقوق ومكتسبات فئات المجتمع المصري آخذة في التضاؤل ، بينما تتعاظم مزايا ومكتسبات هذه الفئة حتى أصبح الفقر واجب وطني ، والدعم الإجتماعي سفه وفساد ………… حقوق الناس الإساسية منسية ………… باتت أقوات الناس (أكل البطاطس) مادة للتأنيب والسخرية من معاناتهم واحتياجاتهم ………. لم يتبقى لمصر وأهلها من آثار ثورة 25 يناير إلا دستور هزيل صاغه المنتشون بانقلابهم على تيار الإسلام السياسي تبقى مواده على مدة حكم الحجاج بن يوسف الثقفي لمدتين فقط ، والأن ها هو الفرعون المصري أو الحجاج الجديد يطلق رصاصة الرحمة على ثورة 25 يناير لينهى ويمحو آخر آثر من آثارها ، وكأنه يرد الجميل لها بعدما كانت الثورة السبب الرئيسي في وضعه على طريق السلطة والنجاح في الإمساك بتلابيبها .

  2. معظم انظمة الحكم في العالم العربي هي انظمه فاسده.
    انظمه تقوم على قمع حرية الراي و حرية الصحافه، مما ادى لهروب العقول النيرة و هجرتها.
    كيف تكون جمهوريات و يحكمها ملوك للابد.
    اصبحت الدول العربيه سجون كبيره و اصبحت الامه العربيه اضحوكة العالم في رضوخها و جهلها و قبولها بالذل و تقديس الحاكم.
    للاسف الشديد ان المعاناه و الفقر و المرض و الجهل في ازدياد بيننا الصحة و التعليم و الحريات العامة من سيء الى اسوء.

  3. الي غازي الردادي و الياسيني ….
    الاكذوبة التى تقول ان الجيش المصري قتل الاف المتظاهرين فى رابعة روجت لها قناة الجزيرة الحقيرة و الاخوان لمحاولة منها توجية ضربة عسكرية امريكية لمصر على غرار ما روجت له ان القذافى قتل 50 الف و جاء الامريكان و حلف الناتو و ضربوا ليبيا الاف الضربات العسركة حتى سقط نظام القذافى و انهارت ليبيا تماما .
    و ثانيا اعتصام رابعة كان اعتصاما مسلحا ولم يكن ابدا سلميا عودوا الى منصات رابعة العدوية المسجلة ستجدوا ان قادة الاخوان كانوا يتوعدون مصر بالحرق و الدمار و التفجير بالعربات المفخخة و الريموت كنترول عودوا لكلام صفوت حجازى حين كان يقول اللى هيرش مرسي بالمية هنرشه بالدم و محمد البلتاجي الذذى قال ان ارهاب سيناء سيتوقف بعد عودة مرسي و غيرهم الا تتذكروا الفيديو الذى كانوا يقولون فيه ان البوارج الامريكية قاادمة لضرب الجيش المصري ثم يكبرون بأعلي صوتهم ؟
    ورغم ذلك فقد امهملهم الجيش المصري مهلة 48 يوم للخروج الامن و تسليم سلاحهم واثناء ال48 يوم اقاموا العديد من اعمال العنف مثل مذبحة بين السرايات وقتل الناس فى العديد من الشوارع و رموا الاطفال من اسطح المنازل و قتلوا الصحفيين . ويوم فض الاعتصام هربت القيادات الكبيرة كلها و تركوا شباب المسلحين ليقتلوا الشرطة المصرية و كانت قناة الجزيرة تبث الاكاذيب كل 5 دقائق تكتب رقم للقتلى و الجرحى اكبر من السابق حتى انه الى الان بعد مرور 5 سنوات يختلفوا فى عدد القتلى مرة 10 الاف مرة 20 الف مرة 30 الف و هكذا لكن الهدف من المبالغة فى العدد كان لمحاولة منهم لتأليب الرأى العالمي ضد مصر .
    واخيرا كل من يشكك فى كلامي عليه ان ما يقرأ ما كتبه احمد المغير «الاعتصام كان مسلحا بالأسلحة النارية كلاشات وطبنجات ) و ما قاله زوبع فى احدي حلقات برنامجه انهم كانوا يعرفون ان مرسي لن يعود و لكن الاعتصام كان هدفه الضغط من اجل التفاوض !

  4. احمد الياسيني
    معبر رفح كان مفتوحا بعد الصلح بين حماس و فتح الذى تم فى القاهرة لكن خلافات ” الاشقاء” حماس و قتح مع بعضهم لم تنتهي
    و منذ اسابيع انسحبت السلطة الفلسطينية من ادارة معبر رفح و اتهمت حماس بشن حملة اعتقالات واستدعاءات طالت اعضائها بينما قالت حماس ان العكس فتح هى من اعتقلت قادة من حماس !

  5. Members of Chinese communist party doesn’t have accounts in American or western banks, means all kids live in China and has to work in China for China. This
    and Rulers send their corrupted money and kids to western countries.is not the case in Egypt or any Arab country, corrupted money in western banks.

  6. As long as any one who rules Egypt will destroy the education system and research, Israel will defend him and keep him in power. Without a reliable research and modern education system Egypt will never progress..

  7. اعتقد انه لا غضاضه من اعطاء الرئيس فرصه ليكمل خطته التى بدأها ~ وكذلك سواء زادت المده سنتين او اربع سنوات فلذلك ستكون فرصه اكبر للبلد ان تستقر ~ وارجو منك ملاحظه ان هناك غير البناء والتطوير ستجد ان الشعب يجد الرغيف بسعر يسمح للاقل فقراً ان يأكل هذا للرغيف ~ ومن ناحيه العداله الاجتماعيه هناك تحسن كبير من حيث التدرج فى الاهتمام بسكان العشوائيات والتحسن فى نسبه البطاله ~ وهناك محاولات فى المعاشات والصحه والتعليم ~ نعطى الرجل فرصه واظن انه طاهر اليد والضمير والوطنيه ~ يتبقى الحريه وهذه الجزئيه تحتاج لوقت اطول حتى يقضى على الجهل الدينى والفقر وعنصريه كثير من الافراد سواء الجماعات اصحاب السمع والطاعه أو الجماعات متخصصى الطائفيه ~ مشوار الحريه طويل ~ ولكن على العموم الرجل نجح فى كسب الشعبيه التى تعطيه الفرصه ليكمل المشوار ~ وتعديل الدستور لن يمس ان يكون الحكم فترتين ~ فقط تعديل فى المده ~ وباقى كلمه اقولها ~ اتمنى الا يكون لفريق فضل على آخر ~ اقصد ان الجميع افراد شعب واحد لا تمييز لقضاه او شرطى او عسكرى او شيخ ~ من يعمل صالح يتم جزاءه خير ومن يفسد يحاكم ويقتص منه ~ الكل يعمل ويأخذ الأجر وباقى ان نستغل الاستقرار لنعوض بلدنا سنوات مرت فى حضن المحسوبيات والفساد والجهل ولنعلم جميعا اننا خلقنا لنعمر الارض….

  8. التعديلات الدستورية المقترحة في مصر لن تجعل مصر ملكية عسكرية او ملكية مدنية لكن المشكلة ان هناك طرفان احدهما هم كارهي مصر و المصريين لغرض في نفس يعقوب و اتباع التيار المتأسلم الذين لا يصدقون حتي الان انهم طردوا من حكم مصر و فشل مخططهم الذي رسمته لهم امريكا و حمع من محترفي المعاصرة الذين اثبتوا فشلهم في كل فرصة اتيحت لهم لانهم فقط يحترفون المعارضة من اجل المعارضة بلا إنجاز يذكر في تاريخهم . اما الطرف الثاني فهو يمثل العقل الجمعي للمصريين الذي يحاول معرفة تفاصيل هذه التعطيلات من اجل بناء رأي يضعه في صندوق الاستفتاء . اما من تصور له سذاجته انه يستطيع ان يغير رأي المصريين ببضعة تعليقات من أناس معروفة توجهاتهم فهو مخطئ و من يريد اسباغ أوصاف خاطئة لما يحدث في مصر فهو ساذج و لم نسمع مثل هذه الأصوات الكريهة عندما قام القردوخان بتغيير الدستور ليتيح لنفسه الحكم الي عام ٢٠٣٠ برغم كل معرضة نصف الشعب التركي تقريبا و كل الحكومات الديقراطية في الغرب كما لم نسمع هذه الأصوات المشينة عندما قام القردوخان باعتقال و سجن و طرد اكثر من ٣٠٠ الف تركي بعد الانقلاب التليفزيوني المزعوم لكن ماذا يمكن فعله علي عقول صدأت علي افكار فاسدة و قلوب ماتت بإعتناق هذه الافكار

  9. عودا حميدا غازي بيك ….. برجاء توضيح الفرق بين النظم كما تراها فخامتك علما أن كل من وصل لكرسي الرئاسة النتن في عالمنا العربي غادره الى القبر (عسكريا أو غيره) علما أن المعدل العام لإلتصاقهم به لا يقل عن 20 سنة !!!!

  10. إلى الذباب الالكتروني السعودي تحسين لوبين و بهرام الياسيني ياسيني و أنتم لستم بهرام و لا تحسين و لا لوبين. و هو مقدسي شامي أصيل أبا عن جد. قولوا لنا من أنتم و من أين أتيتم؟. و دفاعه عن الأسد ليس تزلف و لا تملق كدفاعكم المأجور عن مليككم و ولي عهده.
    كل من تشبع بحب العروبة و الإسلام لا بد أن يقول كلام الحق في وجه الظلم الذي تعرض له هذا الرجل و بلده. سوريا نعمت بالعز و الرخاء في عهده حتى أشعلتم أنتم نار الفتنة بأموالكم القذرة و لولاها لا ثورة و لا هم يحزنون. يكفيه فخرا أن اجتمعت عليه الجزيرة و العربية و CNN و Fox news و غيرها و العيب ليس فيه و لكن فيمن لديهم عقول و يصدقون هذه القنوات.
    أما عن مصر فللأسف رغم حبنا لها تبدو و كأنهم تسير في نفق مظلم لا نور في آخر دربه نحو الهاوية. رغم بغضي للإخوان و ما فعل رئيسهم الذي نادى بالجهاد في دمشق و القدس أقرب إليه لو كان صادقا، و لكن أمريكا لم تدفع ما يفوق المليار دولار سنويا للجيش المصري حصريا منذ ١٩٧٧ حبا في سواد عيون المصريين. على فكرة هي تفعل الشيء نفسه في باكستان. يا أسفي عليكم يا أحبابنا من أهل مصر بس هي خربانة خربانة.

  11. الى الذباب الالكترونى اللى مش عاجبه العجب ، منين بتقولوا ديمقراطية وانتم بتتدخلوا فى شئون الدول الداخلية …الشعب المصرى وحده فقط هو اللى حيقرر اما الموافقة او الرفض فى استفتاء على هذة التعديلات …المشكلة عندكم مش فى التعديلات ولايهمكم مصلحة الشعب المصرى فى شىء ..هى كل الخكاية ازاى الانتقام من السيسى اللى ازاح الفاشية الدينية من مصر و اطاح بحكم الاخوان اللى افسدوا الارض خلال عام كامل و كفروا الشعب المصرى المتدين اصلا …مسن قال لكم ان الشعب حيوافق على اى تعديلات لاترضيه ..هو مش فيه عالم بيراقب …كفاية افتراء بقى .

  12. لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم الى هذا الحد وصل الوضع بالوطن العربي على مرمى ومسمع من دول حقوق الانسان والعدل والمساواة !!! لماذا الغرب لا يتدخل بمثل هذه الحالات أم تدخل فقط ليخلع رئيس وطني منتخب ديمقراطيا مثل مادورو وينصب عميل جديد له في فنزويلا الجواب واضح لأولي الألباب

  13. الاخ احمد الياسيني ،، انا لم امتدح السيسي بالمطلق ، فهو لم يأتي بالانتخاب ،
    وانا ضد حصار غزه سواء من السيسي او من سبقه ، لكني اجزم ان السيسي
    افضل بكثير من الانقلابيين الاخرين ، وبلغة الأرقام ، اذا ضحايا السيسي في
    رابعه اربعه الاف فإن ضحايا بشار أربعمائة الف ودمر بلده وهجر نصف شعبه
    بهذه الأرقام يصعد بشار للصداره متجاوزا صدام والقذافي وعبدالناصر وصالح
    وغيرهم ، يا اخ الياسيني السيسي بينهم الافضل والاحلى والأجمل والأمثل ،
    وألف مليون تريليون ديزليون ان كلامي صح ،
    تحياتي لك ،،

  14. إلی الذباب الاکتروني المنتحل الذی یتفل في الشمس..
    احمد الیاسیني بصیرته النافذة تدلّ علی نضجه و حنکته و قوة حججه تدلّ علی وقادة ذهنه و قوله الحق و عدم رکزه وراء الغرائز الطائفیة العنصریة تدل علی حریته و تقدیمه القضیة تدل علی صواب موقفه و احتقاره الاصطفاف المصطنع … من أنتم أمام هذه القامة!!

  15. لا مجال للمقارنة بين الرئيس الصيني في تملكه للسلطة والسيسي الدي انقلب على الدموقراطية وشرعية الرئيس مرسي الدي انتهت به يد الشيطان وليس الأقدار إلى السجن المؤبد وربما حبل المشنقة . هدا هو مصير الدموقراطية في عالمنا العربي لأن من يحكم عالمنا العربي ليس هؤلاء البياديق بل مافيا الدول الغربية التي تخطط وتقرر من سيتولى الحكم ليخدم مصالحهم . لقد سبق وأن رفضوا الدموقراطية في قطاع غزة عندما فازت حركة حماس عن طريق صناديق الإنتخابات وبالطبع لأنها لن تخدم الكيان الصهيوني بل بالعكس اعترفوا بعباس وجماعته الدين أتوا إلى السلطة بلا انتخابات ولكن بدعم الكيان الصهيوني والغرب . وهاهما اليوم نراهم يؤيدون ويدعمون السيسي ويغضون النظر عن جرائمه المتتالية بينما يطالبون مادورو بإجراء انتخابات نزيهة في فنيزويلا . ياله من تناقض وياله من نفاق !!! .
    كل الشعوب المطهضة والتي تعاني من حكامها الطغات لن تغفر لهم وستراهم دائما عصابة إجرامية تقود العالم نحو الفتن والحروب .

  16. لن وهذا الأوضاع في مصر بالأخص والعالم العربي حكامنا لا يريدون الا استبداديا واستعدادنا يقولون اوضاعنا تختلف عن اوضاع شعوب العالم الاخري نحن لا ولن نعرف التصرف مع الدمقراتيه ان كان هذا حق فلن يكون لنا وإلا اَي شعب اَي تقدم لان التقدم شئ جديد بحور الدماء ستستمر ومها الدمار ولن يرحم هذا حكامنا وان أسموه بالحركات الإرهابين والنتيجة ستكون عليهم حكامنا ومنهم العسكر دمويه ومؤلمه للغاية حرب لا هوادة فيها سندفع بها الثمن وعم بالأخص

  17. الى أحمد الياسيني
    تطبيلك للاجرام و المجرمين يؤكد انك لست مقدسيا (بل طرطوسيا على الأرجح)
    لا يمكن للمقدسي أن يقبل بالاجرام الذي مورس على أغلبية الشعب السوري ناهيك عن أن يطبل بحماسة شديدة لرمز الاجرام

  18. إلى أحد المعلقين :

    كل هذا الشتم في ردّك على أحدهم ، و بعد ذلك “مع التحية”؟!
    أضحكتني !

  19. أحمد الياسيني المحترم لا لغته تدل على أنه عربي، ولا دفاعه عن الطغاة يُبين أنه فلسطيني ،ولا شتائمه تدل على اتزانه، ولا تهوره يدل على كبر سنه ونضجه، ولا تشوش أفكاره يدل على تفكير نقدي سليم . ولكن كل مواقفه تدل على أنه صفوي حتى النخاع ويكتب من أصفهان وليس من بيت المقدس شرفها الله . الذباب الإلكتروني الإيراني يخرج فيله هذه الأيام .

  20. مصر الان وفي ضرفها الاقتصادي الامني الصعب محتاج جدا الى السيسي لانه وطني اولا ومقتدر وحازم ويواصل الليل والنهار للنهوض بالبلد وكل هذا يجري والشعب المصري الذي ثارعلى مبارك حتى اسقطه يراقب مايجري ولايسكت ان الثورة وقادتها قد انحرفوا …. اعطوا الفرصة للسيسي فلا بديل عنه الان في هذا الظرف ونحن الان في العراق ندعو الله كل يوم ان يمنحنا قائدا لبلدنا مثل السيسي

  21. ساروي لكم قصه سبق ان ذكرتها علي هذا المنبر منذ سنوات القصه كتبها الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل رحمه الله قال ان الملك السنوسي ملك ليبيا حين قام الانقلاب عليه من العقيد القذافي كان الملك حينها خارج ليبيا يقضي اجازته السنويه يقول هيكل ان الملك السنوسي فور سماعه الخبر ارسل الي سفارة بلاده حيث كان في تركيا احد مرافقيه وحمل معه مبلغا من المال كان بحوزته لقضاء اجازته معتبرا ان هذا المال اصبح من حق الدوله الليبيه وليس من حقه الاحتفاظ به “”” هل يستطيع انسان وصف هذا التصرف الأخلاقي الذي انقرض الان بحكم الجمهوريين !!! اين أموال القذافي التي كانت مودعه بعدة بنوك عالميه !! وبعض الأموال والذهب في احدي الدول الافريقيه لا احد يعرف عنها شيئا !!! اين مليارات علي عبد الله صالح الذي كان يملك المليارات وشعبه يعاني من الجوع !!! اين أموال مبارك وأولاده !!1 وزين العابدين الذي كان يحتفظ بقصره بمئات الملايين من مختلف العملات وكان قصره هو البنك المركزي اظن ان الجميع شاهد ذلك !!!!الوحيد الذي لم يقوم بنهب بلده او استغلال منصبه للثراء الشخصي هو صدام حسين رحمه الله كانت خطيئته غزوه للكويت وتدمير العراق نتيجة هذه الخطيئه “”” بالأمس قرات علي صفحات هذا المنبر راي اليوم خبرا يفيد ان رامي مخلوف ابن خال الرئيس الأسد أسس شركه براس مال مائة مليار ليره وانه يملك هو مانسبته 99,996% وابقي فتات ماتبقي لشركات حكوميه !!! اليس هذا شيء مضحك فعلا !!1 اين هي المقارنه باخلاق الملوك واخلاق الرؤساء موديل القرن العشرين والواحد وعشرين ؟؟؟؟؟
    هذه عينه من المشهد الذي نعيشه ونطبل ونسحج له دون ان نعرف او نعترف بان هؤلاء عباره عن مصاصي دماء وقمعيين لكل من يفتح فمه بكلمه نقد الا يكفينا شعارات جعلت منا امه نائمه تمجد جلاديها !!!

  22. شابّ متهور یقود بلادهم و یعتقل و یعدم و یخوّف و یعذّب و یقطع بالمنشار و یوجّه البلاد حیثما یرید و لا یواجه الا التملق و التصفیق الحارّ من المتفلسفین الامّعة ..ثم یأتون و یقارنون بین الاسد و السیسی و یذکرون لنا معایب الحکم الاستبدادي و الرئاسة طول العمر و لا ینهی حکم حکامهم الا عزرائیل! و لقد ضاق بالشعب السعودي الارض بالملوک و أبنائهم و أبناء ابنائهم و ابناء ابناء ابنائهم…بشار الاسد لم ینتصر علی ثورة ترید اطاحته بل علی جیوش الخلیج و الاتراک و لم یدمر بلده الا دولارت الخلیج القذرة و فتاوي شیوخهم و ای دیمقراطیة کانت تلک التی یدعوا الیهاالعرعور و العریفي و الجبیر و الحمد و نتن یاهو و یقاتل من اجله البغدادي و الجولاني و کل تکفیري و ارهابي…
    إأما مصر فبعد اللتیا والتی نتمی ان لا تعود إلی الوراء و ان لا یصنع السیسی من نفسه نتیجة تملقات الحاشیة فرعونا اخر وأن لا یضیّع ثورة مصر!!

  23. مسكين الشعب المصرى فهو دائماً مُطالب فى الاختيار بين السئ و الاسوء ,فهو دائماً محشور بين سندان الفاشيه الدينيه و مطرقة الفاشيه العسكريه لكن الله غالب

  24. سبق أن قلت ولم يعجب البعض لكنني اقول وبكل ثقه أن جميع الانظمه الجمهوريه في وطننا العربي هم انظمه فاشله بامتياز…فهم جمهوريات بالاسم فقط لكن ممارستهم وجلوسهم في السلطه عقود طويله وليس لفتره محدوده كما هي باقي دول العالم… إذن الأنظمة الملكيه هي الأفضل دون جدال وما حصل بالربيع العربي المدمر حدث في الجمهوريات فقط لأن شعوب الانظمه الملكيه تعيش في بحبوحه من العيش الكريم وحريه أكثر من الأنظمة الجمهوريه القمعيه التي ترفض أي نقد ومصير كل من يبدي رأيه السجن فأين هي الحريه والعداله الاجتماعيه مفقوده بالكامل عكس جميع الملكيات وليفكر الجميع قبل الحكم علي مااقوله إن كان صحيحا ام لا

  25. يا شيخنا الجليل احمد الياسيني ،
    قد اسمعت حيا اذ ناديت ولكن لا حياة لمن تنادي.
    والله و بالله وتالله لو تجيب للردادي ملك من الملائكة المكرمين يقول وراك بعد كل كلمة ” آمين” ما تغير عن ديدنه مثقال ذرة. يا عمي الشيخ هذا موظف رسمي وشغلتو اشغال الناس على النت و تجيهم تعليمات و توجيهات يومية على حسب سياسات البشكة اللي في الديوان. فنصيحة من واحد من اولادك اللي يقدروك و يجلوك انك ما تضيع وقتك معاه و لا مع غيرة . فالكلام معاهم عقيييييم

  26. لا فرق بين الجيشين المصري والسعودي فهي جيوش مسخره لخدمة الحاكم وليس الشعب. جيوش تحارب لبقاء الرئيس اللذي لا تصلح الدنيا للعيش من غيره . والجميع يسبح بحمده ويسير في ظله. لماذا يتحول حكامنا بسرعه الى دكتاتوريين ويجدون الكثير ممن يطبلون لهم ولا يجرؤون على المعارضه. اسود على شعوبهم وفي الحروب نعامة. مصر هي النموذج العالمي لفساد الجيش حيث ينخرط كباره في تجاره اشبه بالمافيا منها اكثر من ما هي حره. ويتاجر كبار الضباط في كل شيء حتى قوت الشعب. الشعب عبد لهم وهم الاسياد. هذا ما فعله حكم السيسي وسبقى الآن مثل سلفه لثلاثين سنه اخرى ويا خسارتك يا مصر

  27. لا فرق بين الجيشين المصري والسعودي فهي جيوش مسخره لخدمة الحاكم وليس الشعب جيوش تحارب لبقاء الرئيس اللذي لا تصلح الدنيا للعيش من غيره . والجميع يسبح بحمده ويس

  28. السيسي بعد ان ذاق طعم السلطه لن يتركها الا ميتا بأي طريقه كانت.ضعيف مسلوب الاراده مهزوز يجد نفسه على عرش مصرِ

  29. الى ahmed ali
    بعد التحيه
    عندما تقول أبناء ارياف عندنا في فلاحين و هم ابناء الوطن و هم شرفاء ارجو التوضيح
    مع احترامي

  30. التعليق الآتي ليس تبعي

    لا بأس أن بقت مصر تحت سلطة دكتاتورية عسكرية متمثلة بشخص الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي أو غيره من قادة العسكر ، لكن في الوقت ذاته الشعب المصري منتظر من يحل مشاكلهم الاقتصادية المزرية والقضاء على الفساد والفاسدين إلا أنهم ان بقوا تحت سطوة حكم دكتاتوري مع أوضاع اقتصادية تنهك حياتهم أعتقد انهم لم ولن يكونوا مكتوفي الأيدي بل إنهم سينتفضون لإشعال شرارة ثورة جديدة.

  31. اعقلوا يا أولى الالباب..بعيدا عن التشنج والتعصب لرأى .من يقول السيسى ولا بديل للسيسى ومن يقول لا للزعيم الاوحد وانتهى عهد الاستحواذ.تعالوا نشوف الصورة بمنظور اوسع.ونشوف مصر جزء من كل..كم المتربصين بمصر وكم المتنافسين لمصر وكم المنتظرين لمصر عدم استقرار سياسى وامنى وكم الخلايا النائمه منتظرين تلك اللحظة وما اكثر الشعارات البراقة..لابد من اجهاض كل تلك الامال.ما جعلنى اتنبه لتلك الصورة حادث بسيط وهو تسليم تركيا لارهابى محكوم عليه بالاعدام .بدأت تركيا تنصاع للامر الواقع ويترسخ داخلها ان كل محاولاتها منيت بالفشل واهم من تركيا اسرائيل اكثر مراقب ومتابع للشأن المصرى وتراوغ وتماطل فى الحل الشامل العادل على امل اهتزاز مصر مرة اخرى..الاستثمارات الصينيه والالمانيه والروسيه والفرنسيه فى مصر الواعده المستقره تترقب.اثيوبيا وموضوع سد النهضة..نداء لكل المصريين المخلصين لابد من رسالة قوية للعالم كله ان مصر مستقرة وآمنه ومنطلقه بسرعة الصاروخ للبناء والنمو..وأى شيئ تطلبه من الاخرين الا الاحترام تفرضه عليهم..مش وقت مدونين وخيابه.اذا كان كلمة( مصر السيسى) كلمة السر لإعلاء واستقرار مصر انا موافق.وكلامى علشان مصر مش علشان حد.والاشخاص زائلون والوطن باقى..تحيا مصر بشعبها وجيشها وقاداتها

  32. الى غازي الردادي السعوري
    لااريد تفنيد كل ماذكرت من معلومات اواحراث في مداخلتك هذه فهي تنفي نفسها بنفسه و تناقض بعضها بعضا عد ان تشبيهك السيسي بالرئيسالاسد كانك تقارن تثول ان السيسي يشبه الاسد الثريا وهذ ا يكفي ان يد على اقوالك فارغة المعنى والمضمون وتدل عل الجهالة في بواطن الامور ؟
    فمن يصدق كلام اسخف من السخيف بان السيسي الذي يتحالف مع الصهاينة لقتل شعب سيناء العربي الاصيل بذريعة الارهاب مع وينسق العمل معهم لتشديد الحصار الخانق على غزة المعزة وشعبها المقاوم الصامد الصبور على المأسي الت يواجهها من المشير العسكري المصري تقارنه سفاهة وسخفا وزورا مع الزعيم الباسل والقائد البطل والاسد الهصور خليفة والده حافظ الاسد ووريث الزعامة العربية التي كان الزعيم الخالد جمال عبد الناصر هو الوحيد الذي كان تاجها على مدى الدهور والعصور ،
    يابن الرزادي الاسد السوري الهصور هو بطل الامة وقائده وشتان مابين هذا الثريا وذان الشيب واالهرم ؟
    ومهما يكن الامر فان الاسد لن ينزل الى مستوو ابو المنشار ولا بطل مجزرة رابعة ؟
    مع التحية
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  33. الشعوب العربية لم تنضج لتعرف اين تكمن مصلحتها فما بالك بالديمقراطية ، والدليل نجده في برامج تلفزيونية كثيرة ، فمثلا كيف لنا ان نحتسب اصوات مواطنين يعتقدون بان المعكرونة منتج زراعي واخرين عندهم مفاعل نووي في المطبخ واخرين يصفوا احساسهم بعد ان اختفى خط الاستواء ، وامثلة كثيرة جداً جداً تدل على اننا لا نفقه الاشياء البديهية في الحياة فما بالك بالسياسة والاعيبها ، اعتقد اننا كما نكون يولى علينا . حُكم السيسي والاسد وصدام والقذافي والحجاج بن يوسف الثقفي اكثر من ديمقراطيين ، نحن شعوب لا نُحكَم الا بالكرباج .

  34. و لماذا التشاؤم يا أستاذنا ؟
    ألم ينته نظام مبارك الحديدي في أيام معدودة؟
    بل أليست روح كل إنسان في يد الله يطلبها للحضور وقتما شاء؟
    كل الظروف في مصلحة السيسي..نعم
    و لكن ما يحدث في الحياة لا تقرره هذه الظروف وحدها في كل مرة.
    الأيام حبلي بالمفاجآت يا أستاذنا
    و هي بيننا،كما تعودت أن تختم مقالاتك
    و السلام عليك

  35. الكل يسخرمن المقولة اللتي بثتها الدولة العميقة في مصر عبر تكرارها في الاعلام ووسائل اخرى، المقولة تقول “احنا احسن من سوريا والعراق”، والحقيقة ان الديكتاتورية العسكرية في مصر افضل الديكتاتورية الدموية في سوريا وديكتاتورية فتاوي المرجعيات في العراق.
    الجيش المصري واجه ثورة مدعومة من قطر وتركيا والديموقراطيين الامريكيين ولكنهم فكروا خارج الصندوق واستعملوا مؤسسات الدولة العميقة كالقضاء والاعلام ومجلس الشعب للعودة الى الحكم بعكس من تؤيدون الذين تفتق ذهنهم عن فكرة فتح الحدود للارهاب لوصم الشعب بالارهاب حتى يتسنى لهم قصفه (الشعب وليس الارهاب).

  36. الشعب المصري شعب عجيب من منا لا يذكر الشعار الابرز للمتظاهرين في ميدان التحرير يسقط يسقط حكم العسكر والان يطبلون ويزمرون للعسكر خلعوا الثوب القديم عن الدكتاتوريه والبسوها ثوب جذيد
    ان كان مبارك قد نفذ بجلده في ثورة يناير فان السيسي سيلقى مصير تشاوشيسكو والقذافي في الثوره القادمه وهي قادمه لا محاله وكل ثوره وانتم بخير

  37. السيد السعودي غازي الردادي ،،،،
    فرق كبير بين الدكتور بشار الأسد وبين السيسي الا اذا كان الشخص الذي يقارن شخصين لا مجال للمقارنة بينهم اصلا كان هذا الشخص اعمى البصر والبصيرة او كان موالي للانظمة التابعة للكيان الصهيوني ومااكثرهم في منطقتنا العربية المنكوبة بال سعود ياسيد الردادي الدكتور بشار الأسد أرسلتم له دواعشكم وقاطعي الرؤوس وكل مرتزقة وارهابي العالم لينشروا الديمقراطية الوهابية في سورية وهل كُنتُم تتوقعون ان يستقبل الجيش السوري دواعشكم بالورود ؟؟؟؟؟ اما السيسي دعمتم انقلابه الدموي على محمد مرسي وكان بإمكان عسكر مصر انتظار فترة رئاسة مرسي لتنتهي افضل من اراقة دماء الاف المصريين بدعم من ال سعود وال نهيان ،،، مع اختلافي الكبير مع الاخوان المسلمين خصوصا دعمهم الاٍرهاب الوهابي قي سورية لكن الحق يقال ان مصر كانت في عهد الاخوان اكثر حرية وأقل فسادا واكثر إنسانية من الان لذلك ياسيد غازي انت تشبه اعلام السعودية عندما حدثت قضية قتل وتقطيع خاشقجي الإنكار بوقاحة ثم الكذب بوقاحة فالكذب فالاعتراف الناقص مع الكذب وهكذا لا يمكن لمن يدعم نظام بن سلمان ان يقول الحقيقة كما هى لان الحقيقة مرعبة لكل عربي حر ولكل مسلم حقيقي الحقيقة هى (( بن سلمان يدعم الد اعداء العرب والمسلمين )) وكما قال ترامب (( لولا السعودية لكانت اسرائيل في ورطة )) ولم يخرج احد من نظام بن سلمن ينفي هذه الجملة او الحقيقة البشعة والتي تشبه في بشاعتها ووقاحتها بشاعة قتل وتقطيع خاشقجي بالمنشار على أنغام الموسيقى ثم خروج القتلة السعوديين لاحتساء الخمر احتفالا بإنجاز مهمة ولي العهد السعودي لا اطال الله عمر نظامه المعادي لكل القيم الاخلاقية والانسانية

  38. هذا مخالف للديموقراطية حيث يجب فسح المجال لقيادات جديدة قد تكون اكثر كفاءة و الحكم ليس توريث يجب عدم الاهتمام بايحاءات العدو الاسرائيلي و تدخله في الخفاء حيث انه يعادي النهضة العربية .

  39. لماذا هذ الاستغراب السادات ومبارك والسيسي لا هناك اَي اختلاف السيسي عين من مرسي ولو اطال مرسي عمر حكمه لما كان غير ذلك روئساد مدي الحياه الجزائر تونس السودان وزيها زي الممالك العربيه وفي اَي بلد عربي توجد ديمقراطيته حتي في لبنان يموت جنبلاط ريائي بعده جنبلاط فرنجيه وياتي بعده فرنجيه الحريري ويائسين بعده الحريري يموت جميل يخليفه جميل الخ الخ

  40. ياريت لم تحدث ثورة في مصر ولم يتم ازاحة مبارك واستشهاد الاف المصريين الذين دفعوا حياتهم لأجل الحرية والديمقراطية فإذا بالديكتاتورية تحكم قبضتها على البلاد وعلى العباد الله يرحم ايامك يامبارك كان هناك حرية تعبير وكان الشعب على قلب رجل واحد اما الان الشعب منقسم بين سيساوي وبين اخواني ومابين الناصري

  41. وما الغريب في ان السيسي يظل رئيسا مدى الحياه ، وان مصر ملكيه عسكريه ،،
    كل الدول العربيه التي يحكمها العسكر ، يتمسك عسكرها بالحكم مدى الحياه
    ( رحم الله سوار الذهب ، الذي له من إسمه نصيب ، الوحيد الذي شذ عن الهمل )
    اذن كل هذه الدول هي ملكيات عسكريه ورؤسائها ملوك ،،
    فأيش معنى السيسي ، وأيش معنى مصر ،
    ما الفرق بين بشار والسيسي ، بشار ورث الحكم من والده الانقلابي وعدل الدستور
    في خمس دقائق ، مع الفارق الكبير طبعا ، فالسيسي على الاقل ، لم يدمر بلده
    ويحاول ان يبني بلده ، رغم جريمة رابعه الكبرى ، وحتى هذه الجريمه فهي بالنسبه
    لغيره تعتبر نزهه ،
    يظل السيسي الذي جاء بالانقلاب ، مثل غيره من الانقلابيين ، الموجودين الان
    او الذين نفقوا ، يظل السيسي افضلهم بكثييييير ، ولا يقارن بهم ،
    نتمنى للشعب المصري الشقيق الامن والاستقرار والازدهار ،،
    تحياتي ،،

  42. لا بأس أن بقت مصر تحت سلطة دكتاتورية عسكرية متمثلة بشخص الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي أو غيره من قادة العسكر ، لكن في الوقت ذاته الشعب المصري منتظر من يحل مشاكلهم الاقتصادية المزرية والقضاء على الفساد والفاسدين إلا أنهم ان بقوا تحت سطوة حكم دكتاتوري مع أوضاع اقتصادية تنهك حياتهم أعتقد انهم لم ولن يكونوا مكتوفي الأيدي بل إنهم سينتفضون لإشعال شرارة ثورة جديدة.

  43. يعني هو الامير سلمان احسن من السيسي بي اي؟
    من عاشر القوم اربعين يوم اصبح منهم، والسيسي امضى اكثر من اربعين يوماً مع السعوديين.

  44. لا اعتقد استاذ عبدالبارى ان انكار وجود صحافه واعلام فى مصر استنادا لتقارير غربية طالما انت كنت تعتبرها منحازة وتنتقدها بقسوة ، حيث يتم تجييرها لخدمة اهداف سياسية ، انا كاتب ليبي واتردد على مصر كثيرا وقد رأيت ورأى غيرى التنوع فى الصحافة والاعلام المصرى وهذا يدحض تقارير الشفافية الدولية التى تخدم سياسات ممولى تلك المنظمات ، ولاننى كنت فى مصر يوم 30 يوليو حيث احتشد ملايين المصريين داعين لانهاء حكم الرئيس مرسى مثلما يحتشد الملايين للمطالبة بازاحة مادورو فى فنزويلا مع اختلاف الدوافع والجغرافيا والاسباب ، فلماذا مايريده واراده المصريون حرام وما يريده الآخرون حلال ؟! انا ازعم ان الديمقراطيه كذبة اخرى من اكاذيب الغرب ، والدليل هل تتغير سياساتهم ومواقفهم بتغير الحكومات ؟! هل وقف الديمقراطيون موقفا اخلاقيا يختلف عن موقف الجمهوريون من مسائل تهم العالم الثالث ؟! ان ما يحدث فى المحروسه من دعوة لاستمرار الرئيس السيسي هو موقف تاريخى صحيح لحماية وانقاذ مصر من خراب قادم ، وعلى المصريين واقصد هنا الشعب وليس اصحاب المواقف المسبقة ان يقولوا كلمتهم ..

  45. وهل كانت ولا زالت اي من دولنا العربية المنكوبة في المشرق والمغرب غير ديكتاتوريات عسكرية وملكية ودينية؟
    هل كانت مصر غير ديكتاتورية عسكرية ايام مبارك عندما كان الاخوان المسلمين يشاركون، وبالتراضي مع العسكر، في الحكم؟

  46. السيسي ومحمد بن سلمان نفس السياسة ونفس الاٍرهاب ضد مواطنيهم وسبحان الله نفس الحنان عند الحديث عن اسرائيل !!! اما شعوبهم البائسة فهى تغرق في حفلات الترفيه وفِي الرقص وفِي الفن غير الهادف في كلا البلدين العلماء والمثقفين والاحرار في المعتقلات اما اكثر الناس جهلا وتخلفا وبلطجة على السطح وعلى شاشات التلفزيون السعودية لم تتغير انما بن سلمان رفع الغطاء عن سياستها التي كانت دائما ضد العرب والعروبة اما مصر فهى للأسف التي تغيرت جدا وتقزمت جدا وذلك لصالح الصهيونية التي باتت تتحكم في اكبر دولتين عربيتين

  47. لا لا الذي يحكم بالنار سيقتل بالنار الجيش المصري سينق لُب علي السيسي وسيحاكم طريق مصر صعب ولكن واضح لن تبقي العسكر علي الحكم والشعوب ستنتصر من عين السيسي ما نهم الاخوان مرسي ولكن لن يدوم حكم العسكر والدكتاتورية

  48. ياالله مااشد الشبه بين مملكة ال سعود الذين ينهبون ثروات الشعب وبين عسكر مصر الذي يسيطرون على كل مقدرات الدولة المصرية ،،، نعم تحولت جمهورية مصر الى مملكة للعسكر بإمتياز وهنا يظهر تفسير دعم عسكر مصر لثورة يناير للإطاحة بمبارك قبل ان يورث ابنه جمال غير المنتمي للمؤسسة العسكرية وبعدما تنحى مبارك قام العسكر بدعم الاخوان ليوهموا الشعب المصري انهم يؤمنون بالديمقراطية بل ويدعمونها ولم يستمر حكم الاخوان اكثر من سنة حتى قام عسكر مصر بالانقلاب عليهم بدعم من السعودية والامارات واسترداد الحكم الذي اصلا لم يخرج من يد العسكر لانه محمد مرسي لم يكن يتمتع بربع هذه الصلاحيات التي يتمتع بها الملك السيسي المدعوم من السعودية والامارات ومن الكيان الصهيوني الذي يقول انه انتظر ٧٠ عاما ليأتي حكاما لكل من مصر والسعودية مثل الحكام الحاليين

  49. غابه أولأد الأرياف (عسكريين ومتاسلميين) الفاسده ، التي اسسها عبد الناصر !

    مصر أم الدنيا مهد الحضاره واول نظام دوله عرفه التاريخ ، ابتلت بطبقه جاهله منذ 52 لا تدرك قيمه مصر الحضاريه حتي في 2019 !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here