“التعاون الإسلامي” تنشئ صندوقا لتمويل أونروا

أبوظبي/ الأناضول: اعتمدت منظمة التعاون الإسلامي، السبت، قرارا بإنشاء صندوق وقفي لضمان التمويل المستدام لأنشطة وكالة “أونروا” ودعم اللاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن الأمين العام للمنظمة يوسف العثيمين.

وقال العثيمين إن “الصندوق الوقفي يمثل وعاء ماليا هدفه دعم اللاجئين الفلسطينيين تحت مظلة البنك الإسلامي للتنمية (مقره السعودية) بهدف جمع الأموال من الدول والمؤسسات”.

وأوضح أن الصندوق “من شأنه تعزيز الوضع المالي للأونروا ودعم أنشطتها في مجالات الإغاثة الإنسانية والتنمية للنهوض بالأعباء الصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين”.

ودعا العثيمين المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته تجاه القضية واللاجئين الفلسطينيين.

بدوره، رحب المفوض العام للأونروا، بيير كرينبول، عبر “توتير” بالقرار، قائلا إنه “انجاز هام ضمن استراتيجية لتحسين الاستقرار المالي للمنظمة”.

واستضافت العاصمة الإماراتية أبوظبي، يومي الجمعة والسبت، أعمال المؤتمر السادس والأربعين لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي.

وكانت الولايات المتحدة أكبر متبرع للوكالة، لكنها أوقفت دعمها منذ بداية العام الماضي؛ ما أوقع الأخيرة في أزمة مالية مستمرة.

وتأسست “أونروا” كوكالة تابعة للأمم المتحدة، بقرار من الجمعية العامة في 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.4 ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here