“التعاون الإسلامي” تندد بشدة تفجير بلدية العاصمة الصومالية

جدة/ الأناضول- نددت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، الخميس، التفجير الذي وقع داخل مقر بلدية العاصمة الصومالية مقديشو، والذي أسفر عن وقوع قتلى وجرحى، بينهم مسؤولون محليون.
جاء ذلك في بيان للمنظمة (تضم 57 دولة، مقرها جدة) اليوم، غداة مقتل 6 أشخاص بينهم 3 من مدراء الأقسام بالبلدية، إثر تفجير انتحاري وقع داخل قاعة كان يجري فيها اجتماع أمني بين رئيس بلدية مقديشو ومدراء أحياء العاصمة الصومالية.
وأدانت منظمة التعاون الإسلامي الإرهاب بكافة أشكاله، وجددت دعمها لجهود الحكومة الصومالية في مكافحته.
كما أعربت عن صادق التعازي لأسر الضحايا وعاجل الشفاء للمصابين، حسب البيان ذاته.
والأربعاء، فجر انتحاري نفسه داخل قاعة كان يجري فيه اجتماع أمني بين رئيس بلدية مقديشو ومدراء أحياء العاصمة، ما أسفر عن مقتل 6 مسؤولين محليين، وإصابة رئيس البلدية.
وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن التفجير، وقالت في تغريدة عبر  تويتر  إنه استهدف المبعوث الأممي في الصومال جيمس اسوان.
وبينما لم تتحدث السلطات الصومالية عن استهداف الهجوم للمبعوث الأممي، زار الأخير رئيس بلدية مقديشو، الذي أصيب في الهجوم، في مكتبه صباح اليوم؛ حيث بحثا مشاريع تنموية في مقديشو.
ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد  حركة الشباب ، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم  القاعدة ، تبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here