التسريب الصوتي بين قائد عمليات الأنبار وعميل “سي آي اي” حول استهداف إسرائيل لموقع الحشد الشعبي في العراق تربك المشهد السياسي والأمني.. حذر في بغداد من التعليق على الحادثة.. والجميع ينتظر التحقيقات

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

تفاجأ الرأي العام العراقي والنخبة السياسية بكشف وحدة إعلام المقاومة في العراق محادثة مسربة بين قائد عمليات الأنبار الضابط” محمود فلاحي” وعميل للاستخبارات الأمريكية “سي آي اي”، التواصل المباشر ليس هو المهم هنا، الاخطر كان مضمون المكالمة الذي كان صادما في محتواه الأمني والعسكري، إذ كشف التسجيل عن طلب عميل الاستخبارات الأمريكية من الضابط  فلاحي معلومات عن إحداثيات تواجد فصائل الحشد الشعبي وفصائل المقاومة العراقية، في منطقة القائم، وبعد أن أبدى الضابط العراقي استعداده لتقديم كافة المعلومات، أكد له عميل المخابرات الأمريكية أن هذه الاحداثيات لصالح إسرائيل، وأن الأخيرة سوف تقوم بضربات عسكرية على هذه المواقع وتجعل من مقاتلي الفصائل أشلاء حسب التعبير الذي ورد على لسان عميل الاستخبارات الأمريكية.

وذكرت تقارير صحفية  أن سلاح الجو الاسرائيلي استهدف للمرة الأولى والاخيرة فصائل عراقية على الحدود السورية العراقية عند القائم في يونيو 2018 أسفر عن مقتل 53 مقاتلا من تلك الفصائل.

التسريب الصوتي شكل فضيحة ، ولكن الحكومة العراقية حاولت احتواءها عبر إحالة الموضوع الى وزراة الدفاع العراقية ، وقامت الأخيرة بدورها بتشكيل لجنة تحقيق في صدقية التسجيل الصوتي، وإذا ما كان فعلا الصوت يعود إلى قائد عمليات الأنبار محمد فلاحي، ورفضت الحكومة العراقية حتى كتابة هذه السطور التعليق على الحادثة، ولكن من المتوقع أن يتطرق رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى هذا الموضوع  خلال مؤتمره الصحفي المقرر اليوم الأحد.

ولم يعلن في بغداد عن أية معلومات تخص التحقيق أو إذا ما كان وزارة الدفاع قد أوقفت الضابط فلاحي.

وتسود حالة من الصمت لدى النخبة السياسية العراقية وقادة الأحزاب ، وامتنع الجميع عن التعليق بحجة انتظار ما يقوله التحقيق رسميا، وإنفردت  “كتائب حزب الله العراق”، ببيان  أكدت فيه على ضرورة محاسبة الخونه والعملاء، وإن قائمة هؤلاء واسعة داخل القوات المسلحة العراقية، وأفادت مصادر رسمية في الكتائب إلى وجود ضغوط تمارسها السفارة الأمريكية في بغداد، للتأثير في مجرى التحقي، والتدخل لدى لجنة المحققين المشكلة من قبل وزارة الدفاع العراقية.

ولم يكشف التسريب الصوتي عن هوية من قال التسجيل انه عميل الاستخبارات الأمريكية، لكن هذا الشخص كان يتحدث إلى الضابط العراقي  باللهجة العراقية.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة على قرار رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ضم كافة الفصائل العسكرية بما فيها فصائل الحشد الشعبي إلى القوات المسلحة العراقية، وخير القرار هذه الفصائل بين الاندماج الكامل بالجيش العراقي أو ترك السلاح وانتهاج العمل السياسي فقط.

ويرى متابعون للشأن العراقي أن هذه الحادثة تنذر بتصعيد كبير داخل العراق ، وأنها تقع في إطار التوتر الحاصل بين الولايات المتحدة وإيران، الكل في العراق ينتظر ما ستقوله لجنة التحقيق واذا ما كان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سوف يعلق على الحادثه خلال مؤتمره الصحفي اليوم.

Print Friendly, PDF & Email

29 تعليقات

  1. تفاجأ الرأي العام العراقي والنخبة السياسية بكشف وحدة إعلام المقاومة في العراق محادثة مسربة بين قائد عمليات الأنبار الضابط” محمود فلاحي” وعميل للاستخبارات الأمريكية “سي آي اي”، التواصل المباشر ليس هو المهم هنا، الاخطر كان مضمون المكالمة الذي كان صادما في محتواه الأمني والعسكري، إذ كشف التسجيل عن طلب عميل الاستخبارات الأمريكية من الضابط فلاحي معلومات عن إحداثيات تواجد فصائل الحشد الشعب*************************
    ***********************
    أقسم با أبو حازمين معلومات كاذبة ، ولا حتى معلومات استخباراتية أو علمية عسكرية

  2. العراق مليء بالجواسيس
    من فتح ابواب الموصل للدواعش؟
    وهل قام أی عصابة باستثناء حشد الشعبی بطرد داعش و اعادة الأمن ؟
    البعض ابواق الدواعش . عيون عمياء فارغة الحیاء
    قلوب مليئة الكراهية و الضغینة و السوداء

    سلمت يداك الاخ ابوعلي العراقي كلامك حق

  3. في العراق فضائیات و اذاعات کثیرة تبث برامجها باللغة العربیة . لما تدقق في برامج بعض المحطات تتطمئن ان هناک خلف الستار جهات معنیة امریکیة او من بلدان الخلیج یعني حلفاء العرب و هذا اسوأ بکثیر من خیانة الضباط. یریدون ان یغسلوا دماغ العراقیین.

  4. لا حاجه لاى ضابط تكفي صوره جوىه وإحداثيات تواجد فصائل الحشد الشعبي تاخذها من غوغلى ماب

  5. المال والمصالح والجاه والكراسي وغيرها هم العوامل التي يعتمدها الغرب لتجنيد اشخاص من شعوبنا على مساحات الوطن العربي وعلى امتداد الزمن الرديء منذ بدأت العلاقات الاميركية السعودية منذ حوالي قرن ومنذ ان جاء الصهاينة الى فلسطين وبدأوا يخططون للمنطقة العربية كيف يخضعوها ,,

    لقد اغرقت دول الخليج واميركا صدام بوعوده بمال ضخم لقاء حرب مع ايران الناشئة فكانت حربا ,, واخل العرب بالدفع فدخل الكويت لينال بدل الفلوس ثرواتها ,, فالكويت ادخلت اميركا اول مرة للحماية بزمن بوش الاب ,, وعاد الابن دخل العراق لان صدام بات خطرا على الخليج والصهاينة ,, فدخل وحل الجيش العراقي كبداية ومن ثم شكل جيش جديد خاضع كي لا يتكرر صدام آخر ,,
    ولهذا كان جيش تحت سيطرة ونفوذ مخابرات اميركا ,, ولهذا كانت اوامر اميركا تنفذ عندما بدأ داعش يتوسع كما ارادته اميركا بان قام الجيش باخلاء مواقع كنا حصلت مجزرة سبايكس المشهورة بسبب خيانة ظباط عراقيين وجرى محاكمتهم واعدم الخونة ,, لكن داعش كبر وتعاظم بسبب تلك الخيانات ,, وكلفت تلك الخيانات الغالي والنفيس من شهداء لاصلاح ما افسده الخونة وكان ذلك عبر انشاء الحشد الشعبي البعيد عن التربية الاميركية وفي ذلك سار العراق مسار صحيح وهزم داعش الذي كانت اميركا تريده لتدمير العراق لتقسيمه ولكي يبقى عملاء اميركا التي خضعوا لدورات مخابراتية كما يبدو اداة طيعة لاميركا ,,
    فكل من ساهم بدخول الدب الاميركي للعراق قبل تدميره انما هم مثل ذاك الظابط ,, كلهم ساروا بركب اميركا,, فعندما الخيانة باتت عادة فاصلاح العراق باستئصال ما يجعل هناك عملاء وخونة ,,
    فكلما يبتعد الجيش العراقي من الارتباط بالاميركي فكلما يعود الجيش وطني ,, بينما نلحظ ان جيش اميركا مؤخرا بدأ يزداد بالعراق بسبب صفقات قد تكون مشبوهة جاءت بعدما ضمت الحكومة الحشد الشعبي للقوات المسلحة وهو امر كان مطروح قبلا بعدما علا صريخ دول الفتنة بتفكيك الحشد الشعبي والبسوه تهم باطلة زائفة .. وها هم يستهدفونه بتخطيط مخابراتي عبر خونة تم تجنيدهم ,,
    لكن عندما يقول عميل مخابرات اميركا ان طائرات صهيونية ستقصف فهذا يعني ان مخابرات اميركا مخترقة من الصهاينة وهذا خطير جدا ايضا ,,

  6. جميع التعليقات وبالطبع المقال فارغه وبدون معنى الحقيقه هو ان العراق تحت الاحتلال الأمريكي وامريكا تسرح وتمرح في العراق

  7. .
    الفاضل علي ،
    .
    — سيدي ، أصبت بتعليقك كبد الحقيقه ، نحن امه تصدر الأحكام سلفا ثم تحاكم المتهم لتكييف القرار حسب الحكم المسبق .
    .
    — اول كلمه نزلت هي ” اقرأ” ونحن لا زلنا بعد الف واربعمايه عام نفضل ان ” نسمع ” من شيخ او استاذ او معلق او صديق ، المهم الا نقرأ لاننا نكره القراءه .!!
    .
    — نحن امه اذنها عندها اصدق من عينها ، ترى مستشفى ضخم بناه شخص لوجه الله فيقول لك احدهم بلا اي بينه انه بنى المستشفى ليتهرب من الضرايب فنشتم الرجل بدلا من ان ندعوا له ….
    ،
    لكم الاحترام والتقدير .
    ،
    .

  8. الإحباط ليس في وجود ضابط متعاون مع مخابرات اجنبية ضد بلده فمثل هذا الخائن موجود في كل العالم وفي كل الجيوش… ولكن الإحباط هو عندما تقرأ آراء المعلقين العراقيين والعرب. فبعض المعلقين المحبين لدكتاتور العراق السابق صدام حسين رأوها فرصة للاستهزاء بالعراق الجديد، وكأنهم يقولون فليذهب العراق الى الجحيم ما دام قد خلع صدام! اما الطائفيين فها هم يتشفون ويحقد من قصف الحشد الشعبي متناسين ان هذا الحشد قد حرر أراض سنية وليست شيعية. اما الاخ العبقري المعلق Mohammed Jasim فيقول وبكل ثقة ان امريكا لا تحتاج الى جواسيس، فالمعلومات عن مكان تواجد الحشد “موجودة بكل مكان”!!!.. بدون تعليق

  9. هذا هو الحقد الطائفي ..!هذا نتيجة تلاعب السلف بالدين الإسلامي ..! هذا الحقد على الرسول وآل بيته ..! هذه هي الحقيقة . لا يجهلها إلاّ من عميت بصيرته أو أعمى الله قلبه ..! كونوا مسلمين مؤمنين بالله ورسوله واليوم الآخر ولا تكونوا منافقين إلى الله متخذين أعداء الرسول أصناماً تقربون إلى الله بمودتهم وبغض الرسول وآل بيته ..! هذا الضابط هل نسي من دمر بلاده وقتل أكثر من مليون عراقي أم الحقد أعمى بصره وبصيرته؟

  10. ما سمعنا يوما أن المرتزقة { لحشد} أطلق طلقة واحدة على أمريكا فكلهم عملاء مأجورين وكلمة مقاومة تطلق على الذي يقاوم الاحتلال أما الذي يرعب الناس ويستولى على ممتلكاتهم فأول بالقتل هو أليس أبو لؤلؤة هو من حرم التصدي للأمريكان ومحاربتهم رحم الله أبطال المقاومة السنيين الذين لقنوا الإحتلال وعملائه درسا لن ينسوه والكل يعرف من هم رحم الله الزرقاوي

  11. المعلقين المؤيدين لايران لديهم ثقة تامة بأن التسجيل صحيح والمعادين لها لديهم نفس الثقة بان التسجيل مفبرك … لا احد ينتظر جلاء الحقيقة حتى يحكم على الموضوع من خلالها … والضحية العراق وشعبه ) .

  12. وفقًا لدونالد رامسفيلد ، “كان توظيف قائد فرقة تكريتي أرخص من إطلاق صاروخ كروز”. هناك العديد من الطائرات الحربية الأمريكية مع ديفيد ستار الإسرائيلي عليها تنتظر الأمر لقصف الوحدات العراقية المعادية لإسرائيل ولوم إسرائيل.

  13. الأمة العربية مليئة بالجواسيس والعملاء…معظمهم لا يتعاون مع اسرائيل وامريكا من أجل المال فقط فكثير منهم يتعاونون مجانا لشعورهم بدنيويتهم و اختبارهم لأنفسهم…فهم عملاء من القلب احيانا تجد العائلة كاملة تتعاون مع الاحتلال..وا أسفاه

  14. عميل CIA ؟؟؟؟؟
    لا جديد بالموضوع
    رجال الدولة في العراق اغلبها عميلة لـCIA
    ويمكن الفلاحي يكون كبش فدا

  15. فتش عن العدو الاسرائيلي دائما . على القيادة العراقية ان تكون حازمة ضد الجواسيس في العراق و الشعب العراقي بكامله مع العراق الوطني المستقل ودعم الحشد الشعبي بكل قوة .. ما هذا التسيب وان يامروا النظام الامريكي بمغادرة العراق فقد انتهت امريكا فوبيا وهي الان نمر من ورق في عالم متعدد الاقطاب

  16. ااااف .
    احباط في احباط .
    الحكومات وجماعة البدل وربطات العنق دائما يمارسون سياسة التصالح واللين مع الامريكان والصهاينة والسعوديين .
    دائما تراهم مبتسمين . يصافحون الكل . تراهم رواتبهم حلوة ومراكزهم حلوة متنفذين مرحب بهم بكل الدول . حياتهم بذخ وراحة . محمودين بالاعلام .
    بالمقابل جماعة طريق ذات الشوكة . عايشين حصار . لا مراكز ولا مستقبل مطرودين من هذه الدنيا . حملات التشويه الاعلامي ضدهم حتى من بني جلدتهم .
    تعال شوف حال الحشد الشعبي وشوف حال ايران وشوف حال حزب الله وحماس . كل هؤلاء تراهم يعانون حتى في اوطانهم ومن جماعتهم انفسهم فضلا عن دول الجوار واعدائهم من امريكان وصهاينة .
    يسخفونهم ويتهموهم بالارهاب والتخلف لا بل ويتامرون عليهم . حتى ابناء البلد الواحد يفرحون بسفك دماء من حمل السلاح ضد داعش او ضد الصهاينة .
    حال هؤلاء هكذا منذ العهد الاول للاسلام وليومك .
    استمعت للتسجيل الصوتي على يوتيوب . الي يكلمه عراقي والضابط عراقي والمقتولين عراقيين على ايدي الصهاينة بصريح العبارة يقولة جماعة النجمة اسرائيل وكأنهم اعداء .
    لا ادري الضابط شيعي او سني . مسيحي او مسلم ولكن اكثر ما يحز بالقلب الغدر وهذا ديدن محور الامريكان وداعش والصهاينة وكل مجرم .
    طيب ها هم الامريكان بصريح العبارة قتلة متامرون مع الصهاينة يقولوها بالتلفزيون . اين حكومة بغداد ذات السيادة او ذرة كرامة او حتى وطنية ؟
    كلها شعارات زيف وكذب ونفاق وهذا حال كل دولنا العربية
    عندما يعتمد حزب الله على نفسه وعندما يعتمد الحشد على نفسه وعندما تعتمد ايران على نفسها فليبطل من ينادي بالسلاح بيد الدولة وقرارات مجلس البطيخ كله زيف وسراب.
    فقط دمنا الرخيص وفقط نحن بلا حقوق ولا من قانون يحمينا ولا صوت لنا . يريدونا ان نموت بصمت

  17. اذا كانت حقا دوله يجب ان يكون تحقيق مستقل وبعيد عن الضغوطات لكشف المزيد من العملاء ومادمج الحشد بالجيش الا لزرع العملاء فيه وجعله ضعيفا وياحسرة على شخص يساعد على قتل أخيه وابن بلده مقابل المال

  18. هذا نصر جديد للجمهورية الاسلامية على امريكا .
    فليس من شك أن أجهزة التنصت التي التقطت المحادثة هي ايرانية ، وقد كشفتها في الوقت المناسب أي في الوقت الذي يتآمرون فيه على فصائل الحشد الشعبي بكل صورة لانحلالها والحاقها بالجيش .
    والله غالب على أمره .

  19. لقد خانو الرىءيس صدام حسين والآن يقفون مع ايران ضد بلادهم وامس إيقاف سفينة محملة بالبترول العراقي لصالح ايران وذاهبة لسوريا نفط العراق تستولي علية ايران أليست خيانه يجب على الدمى الموجوده في العراق ان لايحملو القضية اكبر من اللازم فالجميع يخون الجميع والدليل اعتراف مشعان الجبوري بان الجميع مرتشي سواء في الحكومة اوغيرها ذهبت ايّام صدام حسين وباعتراف الجميع انه نزيه وشريف الان لايوجد عراق بل جمهورية ايران الاسلامية الثانية هكذا يجب ان يكون اسمها

  20. بعد مدابح المالكي المكون السني دائما مستهدف مند استهداف صدام رحمه الله الدي كان حائطا ضد طائفية ايران لولا مكائد الخليج و الاخوان

  21. هههههههههههه الرجل ليس من رجالات أيران ويريدون التخلص منه ، أما التسجيل فهو مضحك بكل شئ فامريكا غبية باستخباراتها وتتكلم بدون تشفير ، وهي لاتحتاج لمعلومات الضابط فهي موجودة بكل مكان وتعرف كل شئ

  22. يبدو ان الدوله العراقية تدار من السفاره الاميركيه ببغداد وتستعين بالطيران الاسراءيلي لقصف كتائب الحشد التي ما زالت خارج السيطره.
    من يدري فربنا طاءراته النجمة لا تقلع من تل ابيب لتقصف الحشد الشعبي لانه من الممكن انها موجوده في المطارات التي يديرها الاميركان على جانبي الحدود وحتى في الشمال لانه ثبت وبشكل قاطع ان الدوله العراقية في بغدادمعزوله عما يدور في المحافظات!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here