”الترمضينة“ دفعته لذلك.. مغربي يقتل طفله قبل ساعات الإفطار

متابعات – توفي طفل مغربي، اليوم الثلاثاء، بعد تعرضه لوابل من الضربات على رأسه من طرف والده قبل ساعات قليلة من موعد الإفطار، بضواحي مدينة مراكش مبررًا ذلك بما يُعرف بـ“الترمضينة“.

وقامت الشرطة المغربية باعتقال الأب، الذي تحول إلى جانٍ في حالة غضب طارئة بسبب ما يسميه المغاربة ”الترمضينة“، وهي الحالة العصبية التي يكون عليها بعض الأشخاص خلال شهر رمضان.

ويبرر هؤلاء غضبهم بالإدمان على التدخين، أو تعاطي الخمر و المخدرات، والتي تسبب كل عام الكثير من الجرائم في الأسواق وبين العائلات بحسب موقع ارم نيوز.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here