الترجي يخطف النجم بهدف الهوني وينتزع صدارة الدوري التونسي

تونس – (د ب أ)- واصل الترجي انطلاقته الرائعة في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري التونسي لكرة القدم وانتزع فوزا ثمينا 1 / صفر على النجم الساحلي اليوم الأربعاء في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة السابعة للبطولة.

وانتزع الترجي صدارة جدول المسابقة رافعا رصيده إلى 28 نقطة بفارق الأهداف فقط أمام الاتحاد المنستيري الذي تراجع للمركز الثاني وتتبقى للترجي ثلاث مباريات مؤجلة مقابل مباراة واحدة مؤجلة للاتحاد المنستيري هي المباراة التي سيخوضها أمام الترجي نفسه في الخامس من شباط/فبراير المقبل.

وتجمد رصيد النجم الساحلي عند 18 نقطة في المركز السادس بعدما مني اليوم بالهزيمة الثالثة مقابل تعادل واحد في آخر أربع مباريات خاضها الفريق.

وحسم الترجي المباراة لصالحه بالهدف الذي سجله الليبي حمدو الهوني في الدقيقة 32 .

وحافظ الترجي على سجله خاليا من الهزائم أمام النجم الساحلي للمباراة الحادية عشرة على التوالي بين الفريقين في مختلف البطولات.

وحقق الترجي اليوم الفوز السادس له مقابل خمسة تعادلات في مواجهاته ال11 الأخيرة مع النجم بمختلف البطولات حيث كان آخر فوز للنجم على الترجي في 24 كانون أول/ديسمبر 2015 وذلك بنتيجة 3 / صفر في الدوري التونسي.

وكانت المباراة اليوم أفضل استعداد لكل من الفريقين قبل ارتباطاتهما الصعبة المقبلة.

ويستعد الترجي لمواجهة الأفريقي يوم الأحد المقبل في ديربي تونسي مثير بالدوري المحلي ثم مواجهة الرجاء البيضاوي المغربي في 25 كانون ثان/يناير الحالي بدوري الأبطال الأفريقي فيما يتأهب النجم لمواجهة مضيفه الأهلي المصري في 24 من الشهر نفسه وذلك بدوري أبطال أفريقيا أيضا.

وكانت مباراة اليوم هي الأولى للترجي بدون مهاجمه أنيس البدري الذي فاجأ النادي بسفره من أجل الانضمام لاتحاد جدة السعودي.

وبدأ الفريقان المباراة بنشاط هجومي ملحوظ مع تفوق نسبي للترجي الذي كان الأكثر استحواذا على الكرة وسيطرة على مجريات اللعب.

وسدد عبد الرؤوف بن غيث كرة مباغتة في الدقيقة الأولى ولكنها أخطأت مرمى النجم كما كرر زميله محمد علي بن رمضان المحاولة في الدقيقة الخامسة ولكن دون جدوى أيضا.

ورد بهاء الدين السلامي لاعب النجم الساحلي بتسديدة في الدقيقة السابعة اثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة من إيهاب المساكني ولكن معز بن شريفية حارس مرمى الترجي تصدى لها.

وشهدت الدقيقة 18 هجمة سريعة للترجي وسقط طه ياسين الخنيسي مهاجم الفريق داخل منطقة الجزاء تحت ضغط من المدافع المالي محمد عمر كوناتي ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وواصل الترجي محاولاته الهجومية المتتالية ولكنه اصطدم بالدفاع المتكتل من النجم الساحلي فيما اعتمد النجم على الهجوم المرتد السريع في مرات قليلة للغاية ولم تسفر عن خطورة فعلية على دفاع الترجي.

ونال مرتضى بن وناس كدافع النجم إنذارا في الدقيقة 29 للخشونة مع إيهاب المباركي لاعب الترجي.

واضطر مكرم البديري حارس مرمى النجم للتقدم خارج منطقة الجزاء لقطع هجمة سريعة في الدقيقة 31 لكنه لم يجد بدا من عرقلة الخنيسي وإسقاطه أرضا فلم يتردد الحكم في إشهار البطاقة الصفراء في وجهه.

ولعب بلال بن ساحة الضربة الحرة حيث مرر الكرة متقنة إلى زميله الليبي حمدو الهوني المتحفز داخل حدود منطقة الجزاء مباشرة ليسدد الهوني الكرة صاروخية وتستقر في الشباك معلنة عن هدف التقدم للترجي في الدقيقة 32 .

وضاعف الهدف من ثقة لاعبي الترجي الذين واصلوا ضغطهم الهجومي في الدقائق التالية فيما باءت محاولات النجم للرد وتسجيل هدف التعادل بالفشل.

وسدد إيهاب المساكني كرة مباغتة في الدقيقة 41 أمسكها حارس الترجي وارتدت الهجمة للترجي سريعا وأنهاها الهوني بتسديدة صاروخية مرت خارج القائم الأيسر مباشرة.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى الإسباني خوان كارلوس جاريدو تغييرا هجوميا بنزول المهاجم حازم الحاج حسن للعب بجوار المهاجم الآخر سليمان كوليبالي وأخرى لاعب الوسط داروين جونزاليس.

واستأنف الترجي محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني ولكن النجم لم يستسلم للضغط الهجومي من مضيفه وحاول الرد في الدقائق الأولى التي بدا فيها أفضل من الترجي وسنحت له فرصة خطيرة في الدقيقة 51 اثر ارتباك داخل منطقة الجزاء بعد ضربة حرة للنجم لكن بن شريفية أمسك الكرة في الوقت المناسب.

وكاد دفاع الترجي يكلف فريقه غاليا عندما أعاد الكرة في اتجاه المرمى في الدقيقة 54 واضطر بن شريفية للتقدم داخل منطقة الجزاء لغلق زاوية التسديد أمام كوليبالي الذي لعب الكرة في الشباك من الخارج.

وضطر بن شريفية للتقدم مجددا إلى حدود منطقة الجزاء لقطع الكرة من أمام كوليبالي اثر هجمة سريعة للنجم في الدقيقة 62 ولكنه أمسك الكرة من خارج المنطقة ليحتسبها الحكم ضربة حرة للنجم.

وسدد بن وناس الضربة الحرة ولكن بن شريفية أبعدها ببراعة إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

ورغم استمرار تفوق النجم في الشوط الثاني واستحواذ لاعبيه على الكرة بشكل أكبر ، شكلت هجمات الترجي إزعاجا شديدا لدفاع النجم الساحلي.

بمرور الوقت ، عاد الترجي لفرض هيمنته على مجريات اللعب خاصة بعد نزول إبراهيم واتارا بدلا من الخنيسي في الدقيقة 67 .

وأنقذ البديري حارس مرمى النجم فريقه من فرصة خطيرة للترجي في الدقيقة 77 حيث التقط الكرة من أمام الهوني اثر تمريرة رائعة من واتارا.

كما عاند الحظ الترجي في الدقيقة 79 اثر هجمة سريعة منظمة وصلت منها الكرة إلى عبدالرؤوف بن غيث الخالي تماما من الرقابة داخل منطقة الجزاء لكن تسديدته ارتطمت بالحارس وذهبت فوق العارضة.

ورد كوليبالي بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة للنجم في الدقيقة 81 ولكن الكرة ذهبت فوق المرمى.

وباءت محاولات الفريقين بالفشل في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالفوز الثمين للترجي وصعوده إلى صدارة جدول المسابقة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here