الترجي التونسي والهلال السعودي.. قمة عربية بمونديال الأندية

محمد يونس/ الأناضول – تتجه أنظار متابعي كرة القدم العربية، السبت، صوب ملعب “جاسم بن حمد” بالعاصمة القطرية الدوحة، لمتابعة مباراة الترجي الرياضي التونسي والهلال السعودي ضمن منافسات الدور الثاني لبطولة كأس العالم للأندية.

ويسعى لاعبو الفريقين لانتزاع بطاقة العبور والتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة العالمية، حيث سيتأهل الفائز من اللقاء لمواجهة فلامينغو البرازيلي.

وستكون تلك البطولة هي الأولى للهلال في كأس العالم للأندية على مدار تاريخه حيث أنه لم يحقق الفوز باللقب الآسيوي منذ 19 عامًا.

ولا يعاني الهلال من أي غيابات في صفوفه باستثناء نواف العابد الذي تم استبعاده قبل انطلاق البطولة بأيام، بسبب الإصابة التي تعرض لها مؤخرًا.

ورغم ذلك، يمتلك الهلال العديد من الأوراق الرابحة في صفوفه في مقدمتهم الفرنسي بافيتيمبي غوميس ومحمد البريك.

وسيدفع الجهاز الفني للهلال بعبد الله المعيوف في حراسة المرمى وأمامه الرباعي البليهي والكوري الجنوبي جانج هيون سو والبريك والشهراني، وسيتكون وسط الميدان من الرباعي كارييو وكنو وعطيف والدوسري، وسيقود الهجوم بافيتيمبي جوميس وخلفه سيباستيان جيوفينكو.

على الجانب الآخر، يخوض الترجي المشاركة الثالثة له في تاريخه، وفي المناسبتين السابقتين خسر من فريقين عربيين في مباراته الأولى.

ويسعى معين الشعباني المدير الفني للترجي لعبور عقبة المباراة الأولى له، وسيدفع بمعز بن شريفية في حراسة المرمى، وأمامه سيتواجد الرباعي سامح الدربالي ومحمد علي اليعقوبي وعبد القادر بدران وإلياس شيتي، وسيدفع في الوسط بالثنائي كوليبالي وبونسو، وأمامهم سيلعب الثلاثي أنيس البدري وبن غيت والهوني، وسيقود الهجوم إبراهيم واتارا.

وستكون مواجهة السبت هي السادسة بين الفريقين، حيث سبق وأن حقق الترجي الفوز في مباراتين، وانتصار وحيد للهلال وخيم التعادل بينهما في مواجهتين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here