التحقيق مع نجل الرئيس السابق لهندوراس في إطار فضيحة فساد ضخمة

تيجوسيجالبا (هندوراس) (د ب أ)- رفعت وحدة مكافحة الفساد التابعة لمنظمة الدول الأمريكية يوم الجمعة دعوى ضد نجل رئيس هندوراس السابق بروفيرو لوبو بتهمة غسل أموال متحصلة من تجارة مخدرات في إطار تحقيق أوسع في إدارة والده بين عامي 2010 وحتى 2014 .

واتهمت “بعثة دعم مكافحة الفساد والإفلات من العقاب في هندوراس” فابيو بروفيرو لوبو و11 فردا آخرين بـ”غسل الأموال والاحتيال وتزوير وثائق والرشوة”، في إطار قضية تعرف باسم “ناركو بوليتكس” (سياسات المخدرات)

وجاء في بيان البعثة إن “الـ12 مواطنا متهمين بأنهم جزء من خطة سمحت بغسل أموال من تجارة المخدرات الدولية خلال أشغال عامة تم التعاقد عليها مع دولة هندوراس، ومعظم تلك الأشغال لم يتم تنفيذها”.

وجاء التحقيق بسبب ديفيس ليونيل ريفيرا، زعيم عصابة “لوس كاتشيروس” لتجارة المخدرات الذي شهد في محكمة أمريكية أنه أعطى أموالا في عام 2009 إلى الحملة الانتخابية لبروفيرو لوبر مقابل عقود حكومية.

وبمجرد انتخاب بورفيريو لوبو أحال 21 عقدا، بقيمة 7.2 مليون دولار، إلى شركات على صلة بزعيم عصابة المخدرات ريفيرا كجزء من المخطط، وفقا لـبعثة دعم مكافحة الفساد والإفلات من العقاب في هندوراس.

وأشارت بعثة مكافحة الفساد أن ما تضمنته هذه العقود من أعمال لم ينفذ معظمها لأن الغرض من تلك العقود كان إضفاء “الهيبة والشرعية على تلك الشركات”.

يذكر أن فابيو بورفيريو لوبو يقضي حاليا عقوبة بالسجن لمدة 24 عاما في الولايات المتحدة بسبب تهريب المخدرات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here