التحرُّش بالخادِمات الآسيَويّات وقَتْلهنَّ يُوَتِّر العلاقات.. ويُسيء للصُّورة العَربيّة السَّيّئة أصلاً.. الرئيس الفِلبيني يُقدِّم دَرسًا لنُظرائِه العَرب في الحِفاظ على كرامَة مُواطِنيه.. أوْقِفوا هذهِ الاعتداءات فَورًا

لا نُجادِل مُطلقًا في أن الرئيس الفلبيني رودريغو دويترني شَخصٌ مُثيرٌ للجَدل، ويتّخذ قرارات بين الحِين والآخر تتّسِم بطابَع الإثارة، ولا يَكِن الكَثير من الحُب للعَرب، ولكنّه في الوَقت نَفسِه يَحْرِص كُل الحِرص على كرامَة مُواطِنيه ومَصالِحهم، ويَرْفُض الإذْعان لأيِّ دولةٍ خارجيّةٍ تتطاول على بِلاده، حتى لو كانت الولايات المتحدة الأمريكيّة.

الرئيس الفلبيني قامَ اليَوْمْ بالمُشاركة في جَنازةِ خادِمة فلبينيّة جَرى العُثور على جُثمانِها في ثلاجةِ شَقّةٍ مَهجورةٍ في الكُويت، وقد بَدا عليها آثار التعذيب، والاغتصاب، وكَدمات وكُسور، الأمر الذي دَفعه إلى إصدار قرارٍ بتَرحيل الفلبينيين فَورًا، ووَقف إرسال العمالة الفِلبينيّة إلى مُعظَم دُول الخليج حتى تتوفَّر ظُروف عَمل أفضل تَحفَظ كرامَتهم ومَصالحهم.

الإحصاءات الرسميّة تقول أن هُناك 2.2 مليون خادِمة فلبينيّة تَعمل في الخارِج، مُعظَمُهنّ في مِنطقة الخَليج العربي، من ضِمنهن 250 ألف خادِمة في الكُويت، وأن حواليّ 103 خادِمات تعرّضن للقَتل نتيجة جرائِم بَعْضها له طابَعٌ جِنسيٌّ في الكويت وَحدها عام 2017.

الخادِمة القَتيلة كانت ضحيّة أُسرة وافِدة كان يعمل مُعيلها في الكويت، وغادَر البِلاد قبل شَهر من اكتشاف الجَريمة، ممّا يَعني أن الاعتداء على الخادِمات الفلبينيّات أو الآسيويّات عُمومًا، يُشكِّل القاسَم المُشتَرك للكَثير من الحالات التي يَتورّط فيها مُواطنون ووافِدون عَربْ أيضًا، على حَدٍّ سَواء.

غَضَبْ الرئيس الفِلبيني مُبرّر، ويجب أن يَنعكِس في اتّخاذ الحُكومات العربيّة، والخليجيّة خاصّةً، إجْراءات تَضع حدًّا لظاهِرة الإساءة للخادِمات والعَمالة الآسيويّة عُمومًا، وجرائِم الاغتصاب والتحرّش الجِنسي، وما أكثرها، والصِّحافة الكُويتيّة التي تتمتّع بهامِش كبير من المِهنيّة وحُريّة التعبير في المِنطقة حافِلة بالقِصص الفضائحيّة المُخْجِلة في هذا الإطار.

أمْرٌ مُؤْسِف أن تتدهور السُّمعة العربيّة إلى هذهِ الدَّرجة، ولا نَستغرب أن يكون تَصويت مَندوب الفِلبّين إلى جانب قرار إدارة الرئيس ترامب بِنَقل السَّفارة الأمريكيّة إلى القُدس المُحتلّة في الأُمم المتحدة جاءَ كردِّ فِعلٍ على حالة الكراهيّة المُتصاعِدة للعَرب في بِلاده، فالرئيس الفلبّيني وصف الرئيس الأمريكي السَّابق باراك أوباما بـ”ابن العاهِرة” لأنّه انتقد قساوة الحَملة التي تشنٍها حكومته الفلبينيّة ضد الجَريمة ومُهرِّبي المُخدّرات، وأوقعت أكثر من 2400 قَتيل خِلال أقل من شَهرين، وهي حَملةٌ جَرى وصفها بأنّها تُشكِّل انْتهاكًا لحُقوق الإنسان من قِبَل الكنيسة وعِدّة مُنظّمات حقوقيّة داخِل الفِلبّين وخارِجها.

نحن لا نَعتبِر الرئيس الفِلبيني دويترني قُدوةً حَسنة بسبب هذهِ الانتهاكات، ولكنّنا نتمنّى في الوَقت نفسه أن تَحرِص الحُكومات العربيّة على رِعاية مصالِح مُواطنيها بالقَدر نفسه الذي تَحرِص فيه نَظيرتها الفلبينيّة، حيث يتعرّضون للإبعاد والسَّجن والاعتقال، وأحيانًا ضَياع الحُقوق، في ظِل قوانين جائِرة، وأرباب عَمل جَشِعين.

الرئيس الفلبيني أكّد أثناء مُشاركته في الجَنازة أن سلامة العُمّال الفِلبينيين تتقدّم بالنِّسبة إليه على المَكاسِب الاقتصاديّة، وهذا دَرس للكَثير من الحُكّام العَرب الذين يُديرون ووجههم إلى الناحيةِ الأُخرى عندما يتعرّض مُواطنوهم للمُعاملةِ السيّئة، ويَتغاضون عن أيِّ تَحرّك بأسبابٍ اقتصاديّة عُنوانها الأبرز تَحويلات المُغتَربين.

أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، الذي ترأس وأدار دبلوماسيّة بِلاده لأكثر من نِصف قرن، نَجح في اتّخاذ قراراتٍ صائِبة لتَطويق هذهِ الأزمة، حيث لم يَكتفِ بإرسال مَبعوثين إلى مانيلا لحلّها، وامْتصاص غضب المَسؤولين فيها، بل وجّه دعوةً إلى الرئيس الفلبّيني لزِيارة الكويت الشَّهر المُقبِل، لبَحث وَضْع أُسُسٍ جديدة لتَنظيم عَمل الفلبينيين والفلبينيات في البِلاد.

نُدرِك جيّدًا أن بعض الحُكومات العربيّة تُسيء مُعاملة مُواطِنيها، وتُمارِس كل أصناف التّعذيب والاعتقال ضِدهم، وتنتهك حُقوقهم السياسيّة والإنسانيّة، وهذا أمر مُشين ومُدان، ولكنّه لا يُبرّر مُطلقًا الصَّمت على انْتهاك حُقوق خادِمات آسيويّات أو صوماليّات أو أثيوبيّات، أو عربيّات، أجبرتهن ظُروف المَعيشة الصَّعبة للعَمل في بيوت عربيّة خليجيّة، وتَعرّضن لأبشع أنواع التحرّش الجِنسي على أيْدي بَعض مَخدوميها كِبارًا وصِغارًا ذُكورًا وإناثًا.

لا بُد من صُدور تَشريعات قانونيّة صارِمة تَحفظ حُقوق هؤلاء وكرامَتهم، وتُحافِظ على الصُّورة العَربيّة والإسلاميّة في الوَقت نَفْسِه.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

31 تعليقات

  1. الاخ الفاضل عابر سبيل.. ،، الله يوفقك ويسعدك يارب ،، كلامك يفتح النفس ، بعد ان سدت من بعض التعليقات ، الله يهديهم ،

  2. كمية الحقد على الخليجيين لهي ضاهرة مثيرة للنقاش. يا سادة يا كرام من قتل الفلبينية لم يكن خليجيا بل عربيا من خارج دول الخليج. اهل الخليج ليسو قتلة مثل غيرهم. ايها الحقاد انفثوا احقادكم على حكوماتكم لان شعوب الخليج في عيشة راضية.

  3. شهادة حق أُحاسب عليها يوم الدين، قبل حوالي ٢٠ سنة وكنت حينها أعمل في مدينة كبيرة في الخليج العربي وكنت أصلي الجمعة في أحد المساجد التي ارتحت فيه لخطيبها من حيث اعتداله وحسن اختياره لمواضيع خطبه وكنت أحس بتوجهه الأبوي نحو المصلين والتزامه بالكلمة الطيبة والدعوة الى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وفِي احدى خطبه فوجئت بهذا الرجل وقد فاض به الكيل وتكلم عن سوء المعاملة التي يلقاها الكثير من العاملين الأجانب سواء في بعض البيوت وكذلك من بعض أرباب العمل ولا مجال هنا لذكر التفاصيل فإنه لم يترك حالة سوء معاملة إلا وذكرها (وكنت اسمع على مدار السنين الطويلة السابقة عن كثير من القصص التي ذكرها كما كنت قد سمعت عن كثير من القصص عن سوء اخلاق وتصرفات الكثير من العاملين الأجانب أيضا ولكنه لم يذكرها) وكانت المفاجأة بالنسبة لي في يوم الجمعة التالية حيث استكمل ما قد فاته في الجمعة الأولى وباختصار شديد بعض ما قاله للناس أن ديننا الحنيف أمرنا بأن نعامل من يعمل لدينا كما نحب أن يعاملنا الآخرين وخص العاملين في البيوت بوجوب معاملتهم مثل أي فرد من أفراد العائلة من حيث الاحترام والمأكل والملبس ….. الخ.
    هذا مثال على الأمر بالمعروف كما أمرنا به ديننا الحنيف ….. ولكن العيب فينا ولا استثني جنسية معينة وأرجو الله أن يوفقنا لعلاج عيوبنا والتوقف عن شتم بعضنا البعض واثارة الفتن التي لن تبقي ولن تذر.

  4. /—- إذا الجهالة عادت .. فلا بد للوأد أن يعود ضد العتاريس ناشرة الوباء و الفجور .. البيت سمعة .. و السمعة بيت . و العالم قرية .

  5. يوجد انتهاك لحقوق العاملات في كل البلدان العربيه ، في لبنان نسمع عن قصص لتعذيب العاملات وفِي سوريا وغيرها لكن هي نسبه وتناسب ، في الدول الخليجيه اغلب البيوت لديهم عاملات ، وبالطبع يكون عدد الانتهاكات اكبر ، لكن ايضا لا ننسى انه حدثت جرائم من بعض العاملات وخصوصا ضد الاطفال مثل تسميمهم وتعذيبهم وقتلهم وهذا لا يعمم على جميع العاملات الأجنبيات ، وعلينا لا ننسى انه توجد صور مشرقه حدثت تجاه بعض العاملات وخصوصا في السعوديه ، وكم سمعنا من عالج عاملته في ارقى المستشفيات بل وعلاجها في الخارج ، وايضا من قام بمساعدة عائلة عاملته في بلدها ومساعدتها في بناء منزلها هناك ، وكثير مثل هذه الأمور ، شقيقة العامله لدي ، تعمل لدى عائله في احدى المدن السعوديه البعيده ، و تتصل على شقيقتها تشكو من سوء معاملة زوجة كفيلها ، واتصلت على هذا الكفيل لأعرف منه حقيقة الامر ، وكان شخصا وقحا واقفل السماعه ، فاتصلت على صاحب مكتب الاستقدام الذي احضرها له وهذا المكتب في مدينه اخرى غير المدينه الموجوده فيها العامله ، وكان نعم الانسان وقال اترك الامر لي ، وفعلا قام الرجل صاحب المكتب بنقل كفالة العامله الى عائله أخرى بعد ان هددهم بإبلاغ الشرطه ، والحمد لله عوضها ربي بعائله محترمه ، في الاخير علينا ان لا نعمم ، فاذا كان الرقم 103 للانتهاكات في الكويت صحيحا فهو مؤسف بكل الاحوال ، لكن يظل رقما لا يذكر من ربع مليون فلبيني يعملون في الكويت يعاملون معامله طيبه من شعب الكويت الطيب ،

  6. يريد البعض ان يخسف بالأمة العربيه الارض وينافق
    هنالك عشرات الملايين من العاملات في المنازل العربيه الكريمه الشريفه والطاهره ..عشن معززات مكرمات وتم التعامل معهن كأخوات وأمهات واصبح بينهن وبين هذه الاسر العربيه علاقات استثنائية ملئها الحب والاحترام
    مئة او مئتين او الف حالة تحرش..او خمسة الاف او قتل او اكل حقوق.. من الإجحاف (نسبه وتناسب) ان تحسب مقارنة بالكم الهائل لهؤلاء السيدات الاتي مررن على البيت العربي وذهبن الى اوطانهن والدموع تذرف اثناء الوداع ..لا يحسب في حسبان العالم المنافق الذي لا ينظر الا الى السيئات المحدودات والحالات النشاز وبعض الامور الخارجة عن الطبيعه …كم مليون فلبينية وسريلانكيه واثيوبيه الخ
    عملن في البيت العربي كم منهن اتت واحضرت صديقاتها واخواتها وبقية العائله في بعض الاحيان لتعمل وتبني مستقبلها
    انا تاجر …ولطالما بعت الهدايا والمجوهرات والساعات
    كان ارباب العمل يأتون معهم الخادمات الاتي سيسافرن الى اوطانهن ويبذخون في شراء الهدايا لكل افراد عائلاتهم وصديقاتهم وحتى الحارات ..يودعوهن بالاحظان والدموع …لن اطيل ..
    لكن هنالك في هذا العالم من يسلط الاضواء وكل الاضواء على عالمنا العربي…ان في بلاد الغربه ولكني افتخر بالوطن العربي بالهوية الراقيه الاستثنائية وبالشخصيه العربيه العريقة الأنيقة …لا تصدقوا( عربيه سابقه )
    هي تبحث لها عن بعض المبررات هي ليست عربيه وما كانت.. شهادتها شهادة زور وشهادتها مجروحه وما قالته لا يمت للحقيقه …انا في بلاد الغربه منذ سنوات الإنسان العربي من اكثر الاشخاص هنالك احترام للنظام والحياه وانسان منتج مبدع صاحب حضور مميز…ولنا جاذبيتنا الخاصة ونحن نعمل وننتج ونفتح الاعمال التجارية وأعمالنا تزدهر ولنا قدرات رهيبه على بناء العلاقات الرائعه مع تلك الشعوب التي تنبهر بأررواحنا الجميله حتى السيدات يملن للرجل العربي وكان الله في عوننا من كثرة المعحبات …لكن هنالك من في الاصل لا يحترم امته ومن لا مبدأ عنده ولا يحترم تراب الوطن ولا الذكريات وجاحد
    ويقف على (النقرات ) وخائن بالفطرة لا تجد له حضور الى في مناسبات الاسائات لهذه الامه والاحتفال ببعض السقطات او حوادث نشاز وتصرفات بعض الطفرات
    يصور لك العالم الخارجي جنات …وان تلك المجتمعات حذائها بالأمة العربيه …ويطالب بمضاعفة المجازر بسبب حقد دفين غائر في اوحال روحه
    فلينظر الى الشوارع هنالك بعد منتصف الليل ..ولينظر الى وجوه تلكم الناس احزان متراكمة …فراغ روحاني …برود
    قاموس يخلو من الكلمات …الام صامته …افراح حزينه
    ملامح شاحبة ..سرحان وتوهان ليس بالمطلق ولكن ..
    ملايين من حالات الاغتصاب …حتى احيانا اغتصاب المحارم والامهات ..وليس الخادمات شذوذ جنسي
    السجون مليئة بالمجرمين الوحوش والسفاحين…المخدرات تباع بالصيدليات
    على البعض ان يحترم نفسه …وان لم يستطع فالأفضل ان يصمت نحن الامه العربيه فخر وشرف لهذا العالم
    العالم الذي مش لاقيله شغله
    ومجرد ملاحظه عن الزعيم المفدى …
    طالما انه يغار الى هذه الدرجه …لماذا يسمح لنسوته بتلك المغامرات ..وان تذهبن الى تلك الغابات العربيه والوحوش الشبقه…لا يقول لنا ان الفلبين صحراء جرداء ..كاذب
    تلك البلاد بها خيرات ما انزل الله بها من سلطان
    لكنها شعوب تقبع تحت الظلم والسرقات والعصابات

  7. ما يحدث في الخليج العربي لا انساني ولا أخلاقي وهناك تمارس العبودية بكل معنى الكلمة وبأبشع صورها , وكاننا في عصر الرقيق,من جراء الممارسات اللاإنسانية واللاأخلاقية في دول الخليج كره العرب عروبتهم والاسلام اسلامهم فكيف بغير العربي وغير المسلم ؟؟؟؟

  8. بعض المعلقين يرى أن العاملات الفليبينيات في البيئات المحافظة لا تراعي المجتمع الذي تعمل فيه وبطريقة لبسهن تحث الرجل على إغتصابهن.
    يا عيني على هكذا رجال، لا يتحملون رؤية إمرأة بشعر على رأسها. ولماذا الرجال في الغرب يعملون ويتجولون بين النساء السافرات الجميلات والمتبرجات والمعطرات ولا يغتصبونهن؟
    ما هي هذه النوعية من الرجال عند العرب، وما هي هذه العقلية الغريبة؟
    أين هي مكارم الأخلاق؟

  9. حتى نحن العرب نخجل من أفعال أغلبية العرب ونكره الإقتراب منهم في الدول الغربية. لم أر في عمري شعب متخلف كسول وعنيف أكثر من العرب من محيطهم لخليجهم، لا يحبون العمل وإن كان لديهم عمل لا يحترمون نظامه وإن كانوا أرباب عمل لا يحترمون موظفيهم وبشكل عام تعاملهم مع الآخر يتم بطريقة غريبة عجيبة وعلى كل هم يشكلون 70% من نزلاء السجون الأوروبية ما بين لصوص وقتلة وتجار مخدرات وإرهابيين.
    أما عن العرب في بلدانهم، فحدث ولا حرج، عن العاملة الأجنبية ومعاناتها حدث أيضاً عن الأباء أو الأعمام الذين يشغلون بناتهم الصغيرات في بيوت الآخرين وهؤلاء الآخرين الذين يعاملون الطفلة الخادمة معاملة الحيوانات.فعلاً مأساة.
    أنا أتكلم طبعاً عن غالبية وليس عن الكل ولكن ما هو السر في هذه العقلية الغريبة الأطوار وهذه الطبيعة العنيفة والمتفلتة من الأخلاق؟
    تحية للرئيس الفليبيني وإذا كان لا يحب العرب فهو محق، نحن العرب لا نطاق.

  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    (( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ))
    حديث شريف يؤكد على أهمية الأخلاق في الإسلام
    وقد قال أمير الشعراء أحمد شوقي
    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم أخلاقهم ذهبت ذهبوا
    اللهم أصلح حالنا وحال قومنا وزينها بالأخلاق يا رب !

  11. اصبح العرب مرتعا للارهاب الوهابي او حيوانات مفترسة تجري وراء غرائزها الشهوانية فتغتصب الخادمات و تستضعف الزوجات
    العرب اصبحت امة يضحك من جهلها الامم

  12. بالأصل هي ثقافة وتربية. النظرة الى الخدم أنهم دون ولا يستحقون نظرة إنسانية ، هذا خطأ.
    وفي المقابل هناك الجالية الفليبينية في بعض الدول التي تعتبر محافظة لا يراعون تقاليد المجتمع اللذي يقيمون فيه.
    هذا يشجع ضعاف النفوس على ارتكاب تصرفات غير لائقة.
    الأجانب من دول غربية لا يراعون التقاليد المحلية ولكنهم لا يعملون كخدم ولذلك لا يتعرضون الى مضايقات إلا في نطاق محدود.
    من حق أي حكومة أن تقلق على مواطنيها.

  13. ماشاء الله على الاخلاق ..الاستقواء على الضعيف …في الله!!!!!!!!!

  14. المال يتحكم في بعض العرب بدل بعض العرب تتحكم في المال للاسف كمان مره اقول الأخلاق مفتاح الفرج في جميع الاتجاهات

  15. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال الرسول المصطفى محمد ( صلعم )
    (( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ))
    (( أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا وَخِيَارُكُمْ خِيَارُكُمْ لِنِسَائِهِمْ خُلُقًا ))
    ومن هنا نعلم أن الأخلاق هي عماد الدين والإيمان
    ومن ﻻ أخلاق له، لا دين ولا إيمان له
    اللهم عفوك وغفرانك !
    ويقول أمير الشعراء أحمد شوقي:
    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت – فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
    اللهم أصلح حال أمتنا بعزتك وكرامتك يا أرحم الراحمين !

  16. هذا هو الوجه الحقيقي للعرب. قبيح جدا جدا ، المؤسف في الأمر أنهم يتحدثون بإسم إسلامنا الحنيف.

  17. أحسنت يا أستاذ عبد الباري بإثارة هذا الموضوع وهو هام بلا شك، ولكنه جزء بسيط من الحالة المتردية التي وصلنا لها، لماذا وكيف وما الحل، فهذا هو المطلوب عمله بأسرع وقت حتى نوقف انحدارنا السحيق والسريع أملا في النهوض والارتقاء، فلقد اصبح ذبحنا لبعضنا البعض وصمة عار لن تزول آثارها ببساطة، القضية ليست في الخليج فقط ولكنها كثرت في الدول العربية الفقيرة أيضا، وأتمنى لو أَجِد في التعليقات على هذا المقال آراء لبعض المختصين من علمائنا يلقون الضوء على الأسباب ويقدمون الحلول العلمية المدروسة وَيَا حبَّذا لو وجدنا من بين هذه التعليقات آراء لبعض المسئولين في حكوماتنا والذين تتوفر لديهم إحصائيات دقيقة وذلك لإلقاء الضوء على هذه القضايا وأمثالها، ولكنني مع شديد الأسف غير متفائل بأن أَجِد مثل هذه التعليقات وإنما ما سوف أجده تعليقات لأشخاص معظمهم دفعتهم الغيرة على ما وصلنا إليه وهذا مهم أيضا ولكن أصحاب الاختصاص هم من يدرسوا ويحللوا ويفسروا ويضعوا العلاج الشافى وهذا ما أعتقد بأنه لن يحدث قريبا لأسباب كثيرة ليست خافية على الكثير من الناس، وأرجو أن أكون مخطئا في اعتقادي هذا.

  18. في زمان الايام كانوا غير المسلمين، يسلمون لحسن اخلاق المسلمين. اليوم في الخليج وبلاد عربية اخرى عجرفة العرب وغررورهم شئ مقرف وفارغ. ترى الخادمة معها شهادة جامعية وذات اخلاق جيدة، وتاءتي الى بيئة غريبة هاجرا وطنها وعائلتها لتعامل معاملة حقيرة في معظم البيوت. يجب ان نريها الوجه الصحيح للكرامة والدين الحقيقي هؤولاء سفراء بلادهم. دخلت امرأة عابدة النار بتعذيبها لقطة…..فمبالكم من يظلم انسان……….

  19. لا حول ولا قوة الا بالله ..أتعرفون الامام أنس بن مالك؟ لقد كان خادما لرسول الله صلى الله عليه واله..أنظروا الى أي مكانة وصل بعد ١٤٠٠ سنة يذكر أسمه وله مؤلفات محترمة وتطبع ..وقد كان الامام علي عليه السلام لديه خادم أسمه قنبر وكان الامام يشتري الملابس الجيدة ل قنبر بينما ملابس الامام يرقعها كما كان رسول الله صلى الله عليه واله ..ولما سأله قنبر لماذا يؤثره على نفسه بالملابس الجديدة ..أجاب قنبر أنه يؤثره بها لان قنبر شاب والشباب يفترض أن يلبسوا الجديد …هذه نماذج من أخلاق نبينا وديننا ….أما ما يقوم به هؤلاء من ظلم فهو براء من الاسلام بل من أخلاق العرب ..أهكذا كان حاتم الطائي؟..أم بعض بطون قريش التي كانت تطعم الحجيج وتسقيهم …عجيب ما يصنع هؤلاء؟..الا يتقون الله؟..ماذا يظنون يوم الحساب عندما تأتي المسكينة التي سافرت حوالي ١٠ الالاف كيلومتر تاركت اهلها واولادها ووطنها طلبا للرزق الحلال ..ولو اردن الحرام والعياذ بالله لبقوا في بلدانهم..لا حول ولا قوة الا بالله وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون

  20. لا حياة لمن تنادي لأن الحكام الخليجيون في واد غير ذي ضمائر حية فاستغنوا واستكبروا على خلق الله فخانوا الأمانة .إن الأنسان ليطغى أن رآه استغنى إن الى ربك الرجعى.

  21. كما تدين تدان بعد الحروب والدمار القادم للدول العربية جميعها خليجها والاخريات سوف يحصل لنساءكم ما حصل لنساءهم .عندما يذهبن للعمل خدم عندهم . للكون رب يديره ولانه عادل يوف يقتص لهاؤلايء المساكين .

  22. حديث صريح جدا تشكر عليه
    في بيوت بعض الخليجيين والسعوديين 5 او 6 خادمات, لا ادر لم هذا العدد, كما انهم يعاملون الخادمة لصورة غير انسانية والنظرة لها هي نفس النظرة للمغترب العبي في دولهم نظرة دونية اي ان هذا المغترب العامل او الخادم اشتري بالفلوس كما كانوا يشترون العبيد منذ عهد ليس بالبعيد
    الحمد لله في فلسطين سواء فيما خلف الخط الاخضر او في غزة والضفة لا احد يستخدم خادة م هما كان ثراءه ومن يبحث عن خادة لخدمة والدته او زوجته المريضة كمن يبحث عن ابرة في كومة من القش.
    لا بد من تغيير المعاملة ومعرفة ان الخادم هذا هو انسان اولا وآخرا وهذا يتطلب قوانين صارمة وتغيير في الثقافة السائدة لدى المجتمع الخليجي والسعودي

  23. كل ما اتمناه من العلي القديرهو ان يقلب الله الاحوال ويبعث بهؤلاء البدائيين العرب للبحث عن عمل في دول اسيا لكي يعاملوا بالمثل…

  24. نعم الرجل هذا الرئيس الفلبيني،هذا ما نطلبه نحن ايضا كمغاربة من الملك و الحكومة ان يفكروا في كرامة المغربيات اللواتي يتعرضن لكل أنواع الإهانة و التحرش و الضرب و حتى السجن في كل دول الخليج.
    لماذا يتغاضى الحكام العرب على الجراءم البشعة التي تقع في اوطانهم ليل نهار؟

  25. لا اظن مطلقا يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان ان صورة العرب والمسلمين حكاما ومحكومين سوف تتحسن لمجرد اصدار قوانين وتشريعات قانونية صارمة تحفظ حقوق العاملات الاجنبيات في بلاد العرب والمسلمين فهده السلوكات المشينة المتمثلة في التحرش هي جزء من السلبيات المدمرة المنتشرة كالفطر في جغرافيتنا المكلومة والتي تزيد من انهيار سمعتنا وتدني قيمتنا عبر العالم وتجعل العديد من امم الارض تنظر الينا بعين الريبة والحدر فبلادنا العربية يا سيدي هي الاكثر سوادا مقارنة مع باقي البلاد الاخرى وهده ليست مبالغة بل حقيقة مؤلمة لا ينكرها الا من يريد ان يتعامى عنها او يتجاهلها ففي بلاد العرب والمسلمين تنتشر الموبقات كالاستبداد والاستعباد والديكتاتورية والقمع والظلم والانحطاط والانحدار والفشل والنصب والاحتيال والخديعة والكراهية والضغينة والعنصرية والكدب والطائفية والمدهبية والقبلية والانتقام والتامر والقتل على الهوية والمخدرات والدعارة والجريمة بكل اشكالها وانواعها وهلم جرا فكيف لا يكرهنا الاخرون بسبب تصرفاتنا المشينة؟ الم يقل برنالد لويس في 20 – 5 – 2005 بان العرب والمسلمون قوم فاسدون مفسدون فوضويون لا يمكن تحضرهم وادا تركوا لانفسهم سوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات بشرية ارهابية تدمر الحضارات وتقوض المجتمعات ولدلك فالحل السليم للتعامل معهم هو اعادة احتلالهم واستعمارهم وتدمير ثقافتهم الدينية وتطبيقاتها الاجتماعية؟ هل كانت صورتنا ستكون بهدا الشكل المزري لو احترمنا انفسنا؟

  26. حكتم العرب و بعض الشعوب العربية أساأت لرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم و أساؤو للاسلام كدين رحمة و مودة و تعامل بالتي هي احسن كيف تردون ان يحترمنا الغرب و يحترم ديننا الحنيف الدي انقض البشرية من العبودية حكام العرب و بعض من رعيتهم افلحوا في شيئ واحد و هو البغض و الضغائن و كرههم لبعض و الفتن و القتل و المكائد اي دين انتم تتبعونه….
    لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

  27. الله محّيي أصلك يا أستاذ عبد الباري. هكذا بجب أن يكون العربي والفلسطيني.

  28. للأسف ضاهره متنشره ليس فقط بالخليج وانا في بلاد الشام تضرب العاملات في البوت ألعربيه تكتف وتهان ظاهره كبيره وغير انسانيه تغمي الدوار الحكومة وتصم آذانها يا للعار علي مجتمعاتنا العربيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here