التحالف مع اسرائيل ليس الرد الامثل على التقارب الايراني الامريكي

 

عبد الباري عطوان

حالة الرعب التي تسود العديد من الدول العربية والخليجية من جراء التقارب الامريكي الايراني المتسارع لا تعالج بالهرولة نحو اسرائيل وانما من خلال مراجعة للسياسات الخاطئة التي ادت الى قتل اي مشروع نهضوي عربي، ووضع البيض كله في سلة الولايات المتحدة الامريكية، وتصعيد العداء لايران.

نقول هذا الكلام بمناسبة ما ذكرته صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية الاحد انه في الوقت الذي كان يلتقي فيه جون كيري وزير الخارجية الامريكي نظيره الايراني محمد جواد ظريف على هامش اجتماعات الامم المتحدة، جرت مباحثات مشابهة بين دبلوماسيين اسرائيليين ونظرائهم في دولة الامارات والمملكة العربية السعودية والاردن ودول “سنية” اخرى في الخليج.

نفهم ان دولا خليجية تشعر بالقلق من تحسن العلاقات بشكل مضطرد بين الولايات المتحدة وايران، وان هذا القلق بلغ ذروته بعد المكالمة الهاتفية التي تمت بين الرئيس باراك اوباما، ونظيره الايراني حسن روحاني، ولكن هذا لا يعني التحالف مع اسرائيل التي تشعر بالقلق نفسه اذا صحت هذه الانباء، فان حالهم هو حال الذي يستجير من الرمضاء بالنار.

الصحيفة الاسرائيلية نفسها تحدثت عن حفل عشاء مغلق اقامه المعهد الدولي للسلام في نيويورك وجلس حول الطاولة حوالي 40 مسؤولا كبيرا من مختلف انحاء العالم من بينهم تسبي ليفني الى جانب وزراء خارجية تركيا، قطر، المغرب، الكويت، الاردن، مصر، العراق وامين عام الجامعة العربية الدكتور نبيل العربي، وبعد المحاضرتين اللتين القاهما بيل وميلندا غيتس جاء دور استعراض المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية من قبل السيد ياسر عبد ربه وتسبي ليفني ومارتن انديك، وبعدها جرت مناقشة الموضوع الايراني ولم ينسحب احد، ولم يهاجم اي من المسؤولين العرب اسرائيل.

 انتظرنا اكثر من 12 ساعة لعلنا نسمع تصريحا رسميا ينفي ما ذكرته الصحيفة حول هذه اللقاءات، ولكن دون جدوى، ولن نستبعد ان نرى في الايام المقبلة لقاءات مكثفة، اسرائيلية عربية خليجية لوضع صيغ لبلورة تحالف جديد ضد ايران.

دول الخليج العربي اهينت بهذا الموقف الامريكي وشعرت انها استخدمت وتعرضت لابتراز بشع من قبل ادارة الرئيس اوباما واملاءاته وهذا صحيح ولكن الخطأ ان تتسرع في ردود فعلها وتضع يدها في يد عدو ما زال يحتل ارضا ومقدسات عربية لان النتائج التي يمكن ان تترتب على ذلك وخيمة في ظل حالة الثورات التي تسود المنطقة.

ودول الخليج العربي ستخرج بخسارة اكبر من خسارتها الحالية من جراء التفاهم الامريكي الايراني اذا ما وضعت يدها في يد الاسرائيليين لان هناك احتماليين اساسيين يمكن ان يترتب على ذلك لابد من اخذهما في عين الاعتبار:

الاول: ان تمضي اسرائيل قدما في مخططاتها لضرب ايران وبدعم خليجي عربي (نحن نتحدث هنا عن الاردن والمغرب) وفي هذه الحالة ستكون الدول الخليجية هدفا لانتقام ايراني.

الثاني: ان تتراجع اسرائيل عن تهديداتها هذه، لانها لا تستطيع الاقدام على هذا العدوان لوحدها، وتحمل تبعاته الكارثية وبالتالي تتبع النهج الامريكي في هذا الصدد، وفي هذه الحالة ستجد هذه الحكومات نفسها في مواجهة مع قطاع عريض من شعوبها ما زال يعتبر ان اسرائيل عدوا وليست حليفا، ومن الاسلاميين الجهاديين على وجه الخصوص الذين يشتد عودهم في الوقت الحالي في اكثر من دولة عربية.

اذا كانت امريكا لجأت الى لغة الحوار وليس المواجهة مع ايران بعد ثلاثين عاما من القطيعة والتهديدات بالحرب، فمن الاجدى ان تلجأ دول الخليج الى المنهج نفسه خاصة انها على بعد مرمى حجر من طهران.

Print Friendly, PDF & Email

53 تعليقات

  1. استاذ عبد الباري الموضوع باختصار هو / احد اهم قوانين اللعبة السياسية وهو لا صداقة دائمة ولا عداوة دائمة ولكن هناك مصلحة ومصالح فقط هي التي تقود دفة التوجهات والتحالفات

  2. يا عطوان ايران وامريكا واسرائيل كلهم عدو ضد الاسلام والمسلمين والعرب

  3. لا ادري المشاهد يحتار من سلوكيات العالم العربي اصبحنا لانعرف نحن مع من اوضد من وهذا دليل واضح بأننا نعيش حالة رعب تجعلنا نفقد السيطره على سوية السلوك إذ نعيش حالة من النفاق والكذب
    وقي كل يوم نبحث عن صديق فلا نجده لأننا اصبحنا منافقين وعديمي النظر كما قال المثل العامي (منهلي
    في الي جاي ومن خسي للي رايح) وأصبحت الدول لاتمد أيديها للسلام خوفا من نجاسة ايادينا وكان
    على العرب ان يعرفوا بان أمريكا تريد ايران قويه حتى يبقى العرب مرهونين الى أمريكا خوفا من سطوة ايران نحن لانتعلم الا فن الدسائس وأقتل والتدمير وهاولاء المجوس محنكين ويتمتعوا بالهاء وعندهم بعد نظر ونحن دائماً قصيري النظر وأصبحنا لانملك الوقت للقضية الرئسيه قضية فلسطين اصبحت منسيه
    في وسط هذه المعمعه وأنا أرى بان قدرنا ان نبقى أغبياء (يا أمة ضحكت من جهلها الامم).

  4. اخي عطوان تاكد ان كما يقول المثل الجزائري(عربي بوقملة مايجي منه والوا…) وكدلك يقول مثل اخر(القط يحب خناقوا)كيف ينظر العرب الي اخوانهم في فلسطين او سوريا اواليمن….وهم يعيشون احلي الايام في ظل ارتفاع اسعار البتروول فيوزعون بعض الفتات عليهم مع كثرة المن والادي,بل جعلومن دولاراتهم البائسة دراهم فتن وقتل واجرام وتدمير,يالهدا الزمن التعيس الدي اصبحت فيه القحبة تدافع عن الشرف و العفة والعزة واصبح علماء هده الامة وعلي راسهم عابد الاجساد اللطيفة والناعمة والدي جعل من منبره منارة للفتن في سوريا ومصر وتناسي الامصار التي انتهكت فيها الحرمات فاصبح الزني نكاح حلال فجعلو من سياحة الثورات سياحة جنسية بامتياز.دول الخليج اصبحو مهلوسين بفزاعة الشيعة,ليس حبا في السنة ولكن خوفا علي عرشهم الدي اصبح مهددا.ان ايران عملت مند سقوط الشاه عل يان تكون دولة قوية لا تزول بزوال الرجال.

  5. هناك مثل شعبي فلسطيني أخلاقي لا تسمح لي بكتابته، لان فيه ألفاظ لا
    يجوز استعمالها في هذا المنبر الشريف ، ولكني سأحاول شرح معناه ٠
    وهو ان باءعت الهوى ان كبرت وتابت فإنها سوف تفتح بيتا للدعاره.
    وهذا هو الوضع في هذه الحاله.

  6. وفي هذه الحالة ستكون الدول الخليجية هدفا لانتقام ايراني.———— كفانا تهويلا بالرد الايراني لقد انفق الخليج المليارات على دفاعاته ولن يكون لقمة سائغة لاحد على اي حال التهديد الايراني سيكون اخطر اذا توصلت لسلاح نووي——

  7. رغم أن الولايات المتحدة قد تخصصت عبر عقود طويلة في بيع حلفائها وأصدقائها، بمجرد أن تجد البديل الأفضل، أو أن تراهم آيلين للسقوط- وغالبا ما تكون هى السبب الرئيسي في هذا السقوط- إلا أن كثيرين هم الحكام الذين لا يتعظون، وما أن تغدر أمريكا بحاكم، حتى يتطوع آخر، ويقدم نفسه لها كـ “عميل مرشح” على أمل أن تكون هى “المظلة” التي يستخدمها هو للقفز على كرسي الحاكم، وتدور الأيام ليجد في النهاية الغدر بانتظاره، وربما ترفض حتى استقباله في بلادها، ولو للعلاج، لأنها ببساطة استنفذته، حتى سقط في أعين شعبه، ولا تريد أن تراهن على جواد خاسر، بل تريد أن تراهن على البديل، وغالبا ما تكون قد أعدته، أو طرح هو نفسه عليها كبديل أفضل.. وهكذا!!
    هكذا تبيع امريكا اصدقائها فلا صداقة تدوم ولا وفاء يستمر تجارب حلفاء كثيرين لواشنطن طالهم منطق الغدر الأمريكي بالحلفاء والأصدقاء “لا صداقة تدوم.. ولا وفاء يستمر” ومنهم الرئيس الباكستاني برويز مشرف، وتجربة شاه إيران محمد رضا بهلوي، وتجربة الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس، وتجربة مانويل نورييجا رئيس بنما.
    كما هناك من باعتهم أمريكا أيضا ومنهم الرئيس العراقي صدام حسين، وإدوارد شيفاردنادزه رئيس جورجيا، وسوهارتو رئيس أندونيسيا، وبينوشيه ديكتاتور شيلي، وباتيستا ديكتاتور كوبا، وموبوتو رئيس الكونغو، وبي نظير بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة، وجان أريستيد رئيس هاييتي، وعسكر آكاييف حاكم قرقيستان وغيرهم وغيرهم.
    و هذا هوا لخطأ الكبير الذي يقع فيه أي حاكم إذا اعتقد ولو لحظة واحدة أن أية قوة عظمى خارجية يمكن أن تضمن له الاستمرار في السلطة، لأن الضمانة الوحيدة هنا هى شعبه، والتاريخ شاهد على هذه القوى العظمى وكيف تغدر بأصدقائها، وتراهن على البديل لتبدأ اللعبة من جديد!!

  8. نفى وزير الشؤون الخارجية والتعاون سعد الدين العثماني، لقاءه وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة، وزعيمة حزب “كاديما” تسيبي ليفني، في حفل عشاء حفل أقامه المعهد الدولي للسلام في نيويورك، حسب ما نقلت صحيفة “هآرتس” العبرية في عددها ليوم أمس الأحد.

    وقال العثماني في تصريح لهسبريس تعليقا منه على الخبر “هذا كذب لم ألتق بها والإسرائيليون هذا دأبهم يستغلون أي شيء ليدّعوا لقاء شخصيات عربية وإسلامية بمسؤوليهم”، موضحا أن “اللقاءات على هامش الجمعية العامة كثيرة ومنظموها أكثر ويدعى لها الكثيرون لكني شخصيا لم ألتق بها”، يورد وزير الخارجية.

  9. بارك الله فيك ﻻ عزاء للاغبياء الان الحكام تراهم يتسابقون لطلب ود اسرائيل
    ﻻ يتعلمون .هؤﻻء انبطاحيون تركوا رب العباد ووضعوا رجاهم في عباد الاوثان

  10. مع كل محبتي للكاتب و لكن اريد ان اساله هل مازال يعتقد بان الخليج و امراءه يريدون فلسطين ومقدساتها انا لا اعتقد وبالنسبة للتقارب السني مغ اسرائيل ليس بوليد الصدفة و الذين باعو القضية هم اهل البيت نفسهم و سياتي يوم تشكرون فيه الشيعة بالنسبة للدعم لقضيتكم و انا طرف ثالث اتسال عن مصيرنا بين الافرقاء الذي يربطهم الكره والتكفير

  11. غريبة من طه الديلمي ؟أخبره بأن السنة والشيعة والأباضية وجميع المذاهب الإسلامية متعايشين مع بعضهم بحب واحترام ووئام في سلطنة عمان الحبيبة

  12. طريقة الطرح للافكار بخبث اول شي ليس لديك اي دليل على هذه الاجتماعات سوى كلام الصحف مع اعتقادي ان الحكام العرب كلهم خونة وسفلة بدون اي تفريق اي عملاء من المحيط للخليج اما عدم تكلمك عن التقارب الامريكي الايراني والذي يعتبر هو العمالة بعينها واعتراف روحاني بالهلوكوست ومقابلة الرئيس الفرنسي فهذا يعتبر” مراوغة وتفاهم” واين عبارات الموت لامريكا والموت لاسرائيل الرنانة والتي طوال ثلاين عام نسمعها تبخرت خلال يومين.
    الخلاصة حكام ايران عملاء وسيثبت التاريخ والايام هذا الشئ و”ايران غيت” ليست ببعيدة والحكام والانظمة العربية عملاء اكثر من ايران ومستبدون لكن الطامة الكبرى في امثالك من صحفين ومصورين الذين يصورون لنا انبطاح ايران العلني بانه نصر !!!!!!!!!

  13. ود ان اقول اين قناة العربيه و الجزيره ولماذا لا يتحدثون عن هذا الأنحطاط من الآنظمه العربيه الفاسده

  14. العرب عموما و الخليجيون خصوصا يفتقرون لاية استرتيجية و و ليس لديهم خطة واضحة للتعامل حول المستجدات التي تحصل في المنطقة و لذا فان افعالهم حولها كلها رودود فعل تتخبطها العشوائية و الجهل.
    انهم المفروض في هذه المرحلة ان تتكاتف جهودهم نحو تحسين علاقاتهم مع ايران و ليس معاداتها اكثر؛ لأن امريكا ستبيعهم بثمن بخس لايران بعد ان تتوصل معها الى تفاهم حول ملفاتهم. و عندئذ لن تنفعهم تحالفاتهم لا مع الكيان الصهيوني و لا اية جهة اخرى .. لكن كما يقول المثل حدث العاقل بما يفهم !!!

  15. هذه المرة الاولى التي اقرأ صحيفتك الالكترونية . لقد اشتقت لمقالاتك التي كنت تكتبها في القدس العربي. نفتخر بكم وبارائكم دائماً

  16. الشعوب و التاريخ العربي سيذكر كل هذا و لا شيئ يمكن اخفاءه مطلقا . الوطنية و العزة و الكرامة و السمعة الصالحة تساوي اكثر من تريليونات من المال .

  17. >> عجيب ؟!
    هل أقدار الأوطان تساق بهذه الطريقة العشوائية
    هل مجرد مكالمة هاتفية بين أوباما وروحاني تعمل كل هذه الضجة وكل هذه الإنهيارات
    في النفوس ؟!
    لو هذا حدث يكون صدق حدس أو تحليل الذين قالوا : هناك تفاهمات منذ أمد بعيد بين إيران وأمريكا ..
    وليس بمجرد حضور جمعية عمومية ومكالمة عابرة ..
    وما الحرب الإعلامية بينهما سوى تغطية وتقيه وذر الرماد في العيون
    الأستاذ عبد الباري
    لا ندري ما هي مصادرك فيما تقول
    ولكن لو كانت من الصحافة عربية أو غربية
    أو مواقع النت
    فتلك مصيبة !

    والله من وراء القصد

  18. فلسطين ذبحت والدول العربيه نائمة فماينفع البكاء ولا العويل فعهد النهضة مضى امجاد الامة العربية انتهت فما ينفع الشاة بعد ذبحها ؟ فمن لا يستحي يفعل كل شئ ولا حياة لمن تنادي

  19. اعتقد التقارب الايراني الاميركي مجرد خدعه لان عيون امريكا الان على البرنامج النووي الايراني .تحاول تحقيق مكاسب دبلوماسيه من اجل خدعه ايران لتقديم التنازلات ..اما التقارب الاسرائيلي الخليجي وبعض الدول العربيه …غير مستهجن على انظمه حاربت واجهضت اي محاوله للنهوض من بعض الدول العربيه الاخرى

  20. مما لا شك فيه بدء يطفو على السطح المثلث الرهيب العدوانى للعرب و هو المثلث الصهيونى الفارسى العثمانى ،وهذا تكريس للفوضه الخلاقه ، التقسمه و التجزئه و تفتيت ما تجزء ، و سنبقى نحلم بالربيع العربى

  21. اتمنى ان تتعمق العلاقات بين امريكا وايران في المستقبل القريب لكي يضع دول الخليج العربي في مأزق يجعلها تعيد حساباتها فهي خاسرة على كل الحالات برأيي الحل هو التطلع الى شعوبها وشعوب المنطقة وليس رهن الخليج بأسره الى أمريكا وابنتها اسرائيل.

  22. ستلجأ هذه القطعان الي اسلوبها المفضل “المهادنة و المخادعة”باتحالف مع صقور الادارة الامريكيه للاطاحة بالرأس و الاتيان برئيس غبي مثل بوش الابن ليخدم للمحافظة علي اسطبلاتهم المتعفنة.

  23. استاذ عبد الباري هذا ما علم وما خفيى كان اعظم والرافضة هؤﻻء ﻻ يخفى علي احد استخدامهم التقية علي كل قول وفعل وعندهم قول مشهور الف قلبه وﻻ غلبة بمعنى يتلونوا مثل الحرباء حتي يحققوا ماربهم قاتلهم الله اعداء الملة والدين اما بني يعرب فهؤﻻء مع الشيطان اذا ضمن لهم الكرسي وعمالتهم الامريكيا واسرائيل ستوصلهم الي الجحيم في الدنيا والاخرة بعون لله .حفظك الله ورعاك ابوخالد وقل لهم اﻻ ما هو عاجبه يشرب من بحر فلسطين

  24. المقاومة والصمود موجودين ولا زالا وليس هناك تنازل أو مفاوضات بالنسبة لهما, ولكن أقول لك أين هم الأعراب من القدس والقضية الفلسطينية, أليسوا هم من يساند العدو ضد الشعب الفلسطيني وهم مستعدون للتحالف مع الصهاينة لضرب المفاعل النووي الايراني, وأين هم أصحاب القضية الذين يتفاوضوا على حفنة من تراب فلسطين, ولم يحصلوا الا على الخيبة والخسران, هل تريدوا من الآخرين الحرب نيابة عنكم ياجبناء, وأين فتاوي الوهابية للجهاد في فلسطين. هل سمعتم بفتوى واحده لمقاتلة العدو بدلا من عشرات الفتاوي للجهاد في سوريا والعراق لقتل وذبح المسلمين وتفجير المساجد, هل تريد أن تضحي ايران من أجل فلسطين على حساب شعبها للأبد وأنتم تكفرون وتشتمون بلغة طائفية قذرة, وتصفوهم بالصفويين, كان يجب علينا أن نقول بأن اليهود أصبحوا شيعة فيمكن هؤلاء التكفيريون يذهبوا للجهاد في فلسطين ضد الروافض, وبدون هذه الطريقة لا أظن أن القدس والأقصى يعنيهم لا من بعيد ولا من قريب, وأخيرا وليس آخرا من يدعم حماس والجهاد والمنظمات الفلسطينية ضد الصهاينة هل هم حكام الخليج أم ايران وسوريا

  25. لاشك ان التحولات في المنطقة تتسارع في ظل فشل وهم الربيع العربي التي انخدع به الكثيرون ، فقد انهارت خطط وسياسات القطيع العربي بالزي الاسلامي ، واصبح مشروع الشرق الاوسط الجديد ورقة خرقاء واستبدل حقدهم بالتكفير والارهاب ” الاسلامي” لتدمير ماتبقى من مقدرات الامة ، هذا وقد سقطت المنظومة العربية المهتترئة التي لم يعد امامها الا الموت انام صحوة حقيقية لشعوبها او حقنها بإبر الموت البطيئ من قبل اعدائها بعد استنفاذ خيراتها ونهبها هذا على ضياع الدين الحق والعروبة الاصيلة ومحق كرامتها وبيع ضميرها في سوق الاحقاد والتضليل والتجهيل وعلى جميع المستويات
    صدقت اخي عبد الباري ولكني اشك ان الذي عليه ان يسمع سامع او انه يريد ان يسمع

  26. اخي عبدالباري بس تصحيح لعنوان مقالتك والاصح برايي المتواضع ان الاجهار بالتقارب مع اسرائيل لانومافي نظام خليجي موعلى تطبيع مع اسرائيل بشكل اوباخربس هلئ صاركلوعالمكشوف

  27. يبدو أن التصعيد دائماً يأتي من دول الخليج تجاه ايران ، وهو ما يمثل بالنوايا تهديداً مستمراً لطهران. هل من المعقول أن نشهد يوماً غطاء عربياً لضربة اسرائيلية من الأراضي الخليجية؟

  28. والنتيجة ان اسرائيل هي الرابحة في كلتا الحالتين : عندما يكون خلاف او وئام بين ايران وامريكا…… تعلموا يا عرب

  29. يعتز القارئ العربي بالقلم النزيه الذي يعري التآمر والخزي الخليج ساقط بحكامه وأتساءل عن اليوم الذي تهتز به هذه العروش ولكن الشعوب الخليجية غارقة في فتاوي التي تحرم حتى حق التظاهر السلمي لا افهم ماذا ينتظرون شكرًا لك

  30. نقول: (1) من فيكم جرب الزنا؟ (2) من جرب الزنا ولو مرة واحدة بالخطأ وحتى بعد توبته الى الله يبقى في ذهول مطلق وخوف شديد من الله على فعلته القبيحة (3) فما بالك فيمن لا يعتبر الزنا فاحشة ويستبيحه ليل نهار، وأحياناً بطرق قانونية (مثل زواج عرفي او دعارة مقننة او زواج مسيار او زواج مؤقت وكله زنا)…(4) هل قراتم مذكرات القذافي في الصحف البريطانية؟؟؟ (5) اقرأوها لتعرفوا المستويات الاخلاقية التي تتربع على عرش القرار الاول في بلاد العرب؟؟؟ (6) انه الضياع المطلق……….. (نسوا الله، فأنساهم انفسهم) …. هذا مصير كل من يستبيح محرمات الله، فما بالكم بمن يحارب الله…!

  31. لقد روى عن الرسول عليه الصلاة والسلام قوله: لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها، فلماذا لا تعاقب حماس عبيد البترودولار الذي أوقعوا ليس فقط حماس بل أهل غزة في كارثة لا مخرج منها إلا من الله، قيادة حماس في دمشق إرتكبت الخطأ تلو الخطأ ولا عقاب، من منا ينسى رسالة مشعل الفضائحية لملك السعودية؟ من منا ينسى تفريط مشعل في شروط صفقة تبادل الأسرى؟ من منا ينسى تنازلات أبو مرزوق عند شروط إتفاقية وقف إطلاق النار في حرب 2012 ؟ من منا ينسى إتفاقية الدوحة التي خضع وإستسلم وإنبطح فيها مشعل لكل شروط أبو مازن؟ من ناحية أخرى متى كان لقادة المقاومة حساب على مواقع تويتر وفيسوك كما يفعل أبو مرزوق؟ من منا ينسى سخافات ومهازل تصريحات أبو مرزوق لعتاة الإعلام المصري وآخرها أمنيته بأن تعود غزة للإدارة المصرية؟ من منا ينسى تصريحات البردويل الذي قال نحن سنة وهم شيعة؟ سؤال أخير ما هى نتائج تحقيقات حماس في قضية إغتيال المبحوح في دبي؟ كل أهل غزة حتى الأطفال يعرفون كيف تمكنت إسرائيل من إغتيال الجعبري بينما تكتم حماس الحق والحقيقة مجاملة؟ لا يمكن ترميم علاقة حماس بمحور المقاومة دون محاكمة حقيقية وجادة للتيار القطري متمثلا بالرباعي مشعل وأبو مرزوق والرشق والبردويل، على حماس الداخل أن تتدارك الأمر وتوقف مفاوضات مشعل السرية في قطر قبل أن تقع كارثة تنازلات جديدة وخيانات جديدة، يا أهلنا في غزة: أليس منكم رجل رشيد؟

  32. عن الشيخ طه الدليمي حفظه الله
    كل من قال بالتعايش مع الشيعه فهو جاهلٌُ بالدين، والتاريخ، وعلوم النفس والاجتماع, أو خائفٌُ مرتاع، وإلا فمرتشٍ يبغي الإنتفاع, يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل.

  33. يا سيدي لعلك بتساؤلاتك هذه وانت الخبير المتمرس في حكام العرب على مدى عقود لعلك تجد العزاء لك ولكافة الشعوب العربية المقهورة بفعل حكامها الذين يعملون كخدم لدى الأجهزة الإستخبارية للدول الإمبريالية والصهيونية العالمية ولعلك تسري عنا وعنك بتوجيه هذه التساؤلات , فالتحالف مع اسرائيل كان منذ أمد طويل ولكنه في معظمه كان يتخذ طابع السرية لأنها كانت جريمة لا تغتفر أما الآن فعلاقة الأنظمة العربية وتحالفها مع اسرائيل أصبح وجهة نظر وعلى عينك يا تاجر وفي العلن , إن أساس معاناة شعوبنا العربية والسبب الرئيس هو ساستها الأشاوس إلا من رحم ربي , فما عساي إلا أن أقول لقد أسمعت إذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي , نارا إذا نفخت بها أضاءت ولكنك تنفخ في رماد ….!!!!!!!!!!!!!!!!!

  34. اللعب في القت الضائع :
    الحقيقه ان كلمة السر قد قيلت والحرب فقدت مبرراتها ويجب ان لا ننسا ان الحرب هي احد وسائل السياسه وقد حققت اهداف الدول العظمى وقد قبلت سوريا بنزع اسلحتها الكيماويه التي تهدد اسرائيل ولا استبعد ان توافق غدا على اجراء مفاوضات مع اسرائيل بدون شروط مسبقه وايران وافقت على كثير من شروط دول السته زائد واحد وروسيا تعزز اسطولها بالمتوسط للدفاع عن استثمارها بالنفط بالساحل السوري لقبظ ديونها على سوريا ولاعادة الاعمار الذي اعطيت عقوده للصين الوضع اشبه ما يكون بحافله كانت مسرعه فتوقفت فجأه فاختلط الحابل بالنابل واصبح الكل يتحسس رأسه غير مصدق بان الحافله قد توقفت .

  35. لنكن صديقين هذه الدول لها علاقة سابقة مع الدول العربية والخليجية بالخصوص خاصة بعد الربيع العربي اذن لا تغيير والانبطاح سيكون اكثر اذلالا حتى تساعدهم في بقائهم في الحجر الامريكي وسيقلبون العراق وسوريا وحتى لبنان راسا على عقب حتى يطيحوا بايران بدلا من التقرب من ايران لانها بلد مسلم وايضا جار لنامن شرهم وكونهم شيعى واختلافنا معهم نتركه لله فهو سيحكم بيننا من منا على حق السنى ام الشيعى ونتحالف ونحل مشكلنا ونواجه الغرب معا

  36. لانجاة لهذه الدول الا بالتحالف مع الجماعات الاسلاميه..مثلما تتحالف ايران وتدعم جماعاتها الخاصه..

  37. تحليل رائع .نتمنى الا تتحالف اسرائيل مع هؤلاء لانهم اهل شؤم فحتى امريكا قدمو لها الا الارهاب وكذلك تركيا .العالم كله سيتخلى عنهم .التقارب اليهم لا ياتي بخير.

  38. بورك هذا القلم الشريف الذي فضح ومازال يفضح هؤلاء الملوك الفاسدين المستبدين المتخاذين امام اعداء الامة الذين اطلقوا على انفسهم اسم النعاج والله النعاج اشرف منهم …..بلدانهم مجرد قواعد عسكرية لدول استعمارية لامريكا وفرنسا وبريطانيا …… سرقوا قوت شعوبهم ووضفوها لاشباع نزواتهم الحيوانية في العواصم الغربية وتخريب وتدمير بلدان اشقاءهم في العراق وليبيا وسوريا وافغانستان …..العيب في الشعوب التي ارتضت ان تكون عبيدا لهؤلاء الحكام الاغبياء الجهلة المتخلفين

  39. يا سيدي تتحدث عن ايران وكأنها عدو لدود للعرب. صحيح أن هناك بعض الحزازيات ولكن لا أعتقد أنها تبرر تصنيف ايران , من قبل البعض ,كدولة معادية.
    أن يكون لها طموحات دولية وإقليمية , هذا من حقها طالما أنه ليس على حساب الدول العربية.
    إستعداء إيران لم يكن يوما لصالح العرب. أما تقصيرتا تحن العرب باللحاق في بقية الأمم نتحمل وحدنا مسؤوليته.
    إيران لم تقف في طريقنا لو أراد حكامنا أن نصبح أمة يحسب لها حساب بين الأمم.
    حكامنا يعملون على قاعدة : لا برحمك ولا بخَّلي غيري يرحمك

  40. هكذا بكل بساطة تجتمع دول الخليج مع إسرائيل وتتحالف معهم ثم يتحالفون علىٰ ماذا هل ستقاتل إسرائيل نيابة عنهم إيران اذا كانت إسرائيل علىٰ مدى اكثر من10 أعوام وهي تهدد بضرب إيران من البرنامج النووي ولم تفعل خوفاً من ردود الفعل الإيرانية التي جربتها مع حزب الله اللبناني وهو يعتبر لا شئ أمام القدرات الإيرانية فهل يعقل أن تقاتل نيابة عن حكام الخليج ولكن المعروف أننا نقاتل نيابة عن إسرائيل انا أنصح حكام الخليج بمد يد التعاون والتفاهم مع إيران لكي تنعم شعوب المنطقة بالأمن والاستقرار وقد فعلها من هو أكبر منكم وأعظم إلا وهي الولايات المتحدة الأمريكية والحليم تكفيه الإشارة

  41. قبل ترتيب المسائل الخارجية يجب التصالح مع الداخل و الاعتماد على ثروة و شباب هذه الدول حينئذن الكل سيقبل الارجل، الشاب العربي يقدم حياته من اجل قليل من الحرية، فلو ادخلته في بناء بناء دوله سباقة و نهضة امة و اشعرته انه مواطن يقدر فلا يوجد اي خطر جارجي . لان القوة في العدة و العتاد، الشباب العربي الانضج و الاصلب في العالم و العتاد ملقن له منذ الصغر ان ارضه عرضه. ولكن لا حياة لمن تنادي في النهاية اشكرك سيدي على قلمك. و اقبل احترامي.

  42. الانظمة العربية قلقة و لكن ليس من ابران، انها قلقة من صحوة شعوبهاو اخذها زمام المبادرة. واسرائيل قلقة طبعا ولكن قادتها عمليون و يعرفون ان اسرائيل لا تساوي شيئا بدون الدعم الامريكي بشكل خاص. لهذا لن يخرجوا عن طاعة امريكا حتى لو طلبت منهم انهاء المشروع برمته. اهتمام امريكا باسرائيل يعود الى انها قاعدة متقدمة لها هامة لضمان مصالحها. الانظمة العربية تعرف ايضا هذه الحقيقة و تقاربها من اسرائيل هو تقربا لامريكا و ضمان رضاها

  43. نحن كنا دائما في خط ايديولوجي مختلف معك ولكن تثبت دوما يا اسثاذ عطوان ان وطنيتك وعروبتك ليست موضع شك بارك الله بامثالك

  44. بالنسبة لتحالف هذه الدول واسرائيل فهذا ليس جديدا لاي متابع , الجديد فقط الوقاحة بالتحالف العلني .. هم كالعاهرة التي انتقلت من السر الى العلن ..
    ليس غريبا وقوف هؤلاء في صف اسرائيل ومن لا يعلم فان التعبئة عندهم التي لا يخجلون منها ان اليهود افضل من الشيعة وللاسف بعض مواطنيهم اصبح يؤمن بذلك..
    حالهم كحال المرأة المخدوعة من زوجها الذي فاجأها بخيانته وكانت ردة فعلها ان ذهبت لتمارس الدعارة في بيوت الليل ..غاضبون من اوباما ومستنجدون بنتنياهو ..اي عهر سياسي يمارسوه هؤلاء..اي خسة ونذالة ..
    الله يمهل ولا يهمل ..يبدو ان عروشهم بدلأت تهتز ..

  45. اود ان اقول اين قناة العربيه و الجزيره ولماذا لا يتحدثون عن هذا الأنحطاط من الآنظمه العربيه الفاسده

  46. أن الخوف من ايران هو الخوف من المد الشيعي الذي اصبح كالقمر وسط السماء الضلماء فهم متخوفين على كراسيهم وسلطتهم هكذا هم الوهابية ولا يعلق احد من اهل السنة على هذا تعليقي فأهل السنة عندنا في العراق مثل الشيعة لكن الوهابية مختلفة واقول بأختصار من قتل الحسين يستطيع ان يقتل العرب ولاسلام لأجل السلطة

  47. يا سيدي لا تتفاءل مع تقارب العلاقات الأمريكية – الإيرانية . قريبا سوف تكشف خدعة إيران وترجع إمريكا تهددها تارة أخري والزمن شاهد لذلك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here